افتح القائمة الرئيسية
الحبوس (كازابلانكا)

حي الأحباس أو الحُبوس وأحيانا ينطق "حَبوس" شعبيا، هو من أقدم أحياء مدينة الدار البيضاء المغربية ومن أشهرها. يقع في جنوب وسط مدينة، قرب القصر الملكي. يعود تاريخه إلى 1916 في أولى مراحل فترة الاستعمار الفرنسي. يعد حي الحبوس قطبا دينيا وثقافيا على مستوى الدار البيضاء والمغرب، وذلك بفضل وجود وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ومكتبات تابعة لكبرى دور النشر المغربية والعربية. ويعد الحبوس جهة ذات شهرة عند السياح فيذهبون إلى الحبوس لرؤية البنايات التقليدية والتاريخية.[1]

هو الحي التقليدي الثاني للمدينة، بعد المدينة القديمة لباب مراكش مقابل ساحة الأمم المتحدة.

محتويات

تسميةعدل

منح رجل يهودي مغربي يدعي حايم بن دحان رقعة أرض تبلغ مساحتها 4 هكتارات للمؤسسة الدينية، التي هي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الآن. وبني الحي على هذه الأراضي "المحبسة".[2]

التاريخعدل

يعود تاريخ الحبوس إلى سنة 1917، حين قرر المستعمرون الفرنسيون إنشائه ولكن لم تتحقق التصاميم إلا بعد مرور عقد[3]. وجاء القرار بقصد فصل المغاربة عن الأوروبيين في الدار البيضاء وأسكن الحي الكثير من أهل فاس من الطبقة المتوسطة العليا أولاً، ثم تدنى تدريجياً مستوى الحالة الاجتماعية الاقتصادية حتى استقر فيه البسطاء وعامة الناس فأضحى الحبوس حياً شعبياً.

خصائص معماريةعدل

يتميز الحي بوجود العديد مباني منذ عهد الحماية الفرنسية على المغرب.

السوقعدل

يحوي الحي سوقاً للحرف والمنتجات مثل الخليع وبضائع خشبية والزبناء يسوقون بالهدوء مقارنة بأسواق سياحية أخرى في المغرب.

وهناك أيضاً سوق الكتب كما يضم حي الحبوس أكبر مكتبات مدينة الدار البيضاء.

مراجععدل

  1. ^ "حي الأحباس". www.aljazeera.net. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2019. 
  2. ^ "حي الحبوس.. وجهة المثقفين للبحث عن الكنوز الفكـرية". مغرس. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2018. 
  3. ^ "تقرير كامل عن حي الأحباس أو الحبوس في الدار البيضاء". www.donyana.com. اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2017. 
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بالمغرب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.