الجمهورياتية في السويد

N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2018)
علامة الجمعية الجمهورية السويدية.

الجمهورياتية في السويد أو الجمهوريوية في السويد مصلحٌ جمعيّ لحركة في السويد تسعى لإقامة جمهورية و إلغاء الملكية في السويد.

نظرة عامةعدل

يرتكز جزء كبير من الحجج لإقلامة جمهورية سويدية على رفض إيديولوجي (فكراني) للملكية، و ليس بالضرورة على رفض الأفراد الذين يمارسون الملوكية فعلياً. أُدرجت الجهود الرامية إلى الجمهورية في المنابر الحزبية لكلٍ من الحزب الديمقراطي الإجتماعي، و حزب اليسار، و حزب الخضر.[1][2][3] توجد أيضاً الجمعية الجمهورية السويدية خارج الخطوط الحزبية المعتادة.

لمحة تاريخيةعدل

 
مشروع قانون ثوري جمهوري مكتوب بخط اليد من أعمال شغب ستوكهولم خلال ثورات 1848، النص: "حلع أوسكار عن العرش إنه لا يصلح أن يكون ملكاً - الجمهورية بدلاً منه! أصلحوا! يسقط البيت الملكي - عاشت أفتون بلادت! الموت للملك - الجمهورية! الجمهورية! الشعب! برونكبيرغ هذا المساء." هوية الكاتب مجهولة.

لم يكن السويديون غير ملمين تماما بظاهرة الجمهورية؛ و ذلك يرجع إلى تجارتهم مع دولٍ كالجمهورية الهولندية، و لكن المحاولة الأولى لتطوير السويد الجمهورية جاءت خلال الثورة الفرنسية. في أوائل القرن التاسعة عشر، كانت ما تزال الحركة حركةً هامشية. في 1830، كانت أول مرة يقوم بها سياسي سويدي بارز يدعى لارش يوهان هيرتا بالدعوة إلى الجمهورية، مع أنه لم يستخدم كلمة "الجمهورية". في صحيفة أفتون بلادت و التي أسسها في نفس السنة، طالب بإطاحة ملك السويد كارل الرابع عشر يوهان.

الفرصة التي تلتها التي نوقشت بها الجمهورية كانت خلال الثوريات الأوروبية لسنة 1848. مرت السويد بفترةٍ قصيرة من الهيجان، دُعيت بـ"اضطرابات آذار". اندلعت أعمال الشغب في 18 و 19 آذار في ستوكهولم، قتل خلالها نحول 30 شخصاً. في خلال تلك الفترة، كانت ملصقات مثيرة للجدل تحمل كلمة "الجمهورية" معلقة في أماكن مختلفة في ستوكهولم و المنطقة المحيطة بها. من ناحيةٍ أخرى، طالب النشطاء بالإقتراع العام و العادل.

كان الحزب الديمقراطي الإجتماعي قد أعلن في منبر حزبه عن اعتزامه إعلان جمهورية منذ تأسيسه 1889. و مع ذلك، فعندما جاء الحزب إلى السلطة في 1920، كانت الرغبة قد ارتدعت إلى حدٍ ما. يعزى ذلك إلى براغماتية الزعيم آنذاك يالمار برانتينغ.

تأسست الجمعية الجمهورية السويدية في 1997. و في 2010 تأسست مظلة تحالف الحركات الجمهورية الأوروبية في ستوكهولم، بحيث يتعاون الجمهوريون السويديون مع مجموعاتٍ جمهورية أوروبيةٍ أخرى.

آدابعدل

  • Monarkin Sverige – mot alla odds, في Nationalencyklopedin على الشابكة
  • Moberg, Vilhelm, Därför är jag republikan ("لماذا أنا جمهوري") (1955)

المراجععدل

  1. ^ 2001 party platform of the Social Democrats, p. 11
  2. ^ 2004 party platform of the Left Party, p. 6
  3. ^ "Democracy Questions". مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2015. 

روابط خارجيةعدل