الجمعية الإسلامية في الدنمارك

الجمعية الإسلامية في الدنمارك (بالدنماركية: Islamisk Trossamfund)‏،[1] هي منظمة دينية إسلامية في الدنمارك، أسسها أحمد أبو لبن، لعبت المنظمة دورًا مهمًا في جذب انتباه المسلمين الدولي إلى الرسوم الكاريكاتورية المُسيئة للنبي محمد في صحيفة يولاندس بوستن، وقامت بتوزيع ملف من 43 صفحة لرفع مستوى الوعي في الشرق الأوسط حول هذه الرسوم.

الجمعية الإسلامية في الدنمارك
البلد Flag of Denmark.svg الدنمارك  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

تدعي المنظمة أن جميع المسلمين في الدنمارك هم أعضاء بها،[2] تنظم المنظمة المحاضرات والخطب، كما نظمت العديد من الفاعليات الخاصة بمناهضة الرسوم المسئية للنبي أو الخاصة بدعم القضية الفلسطينية والمناهضة لإسرائيل.

توفي أبو لبن في 1 فبراير 2007 عن عمر 60 عامًا. [3]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ "Muslims: Polygamy irrelevant in Denmark"، DR.dk، 18 أكتوبر 2011، مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2011، اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2013.
  2. ^ "Vil isolere imamer i den politiske debat" (باللغة الدنماركية)، Danmarks Radio، 13 يونيو 2005، مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2012.
  3. ^ "Abu Laban has died" (باللغة الدنماركية)، 01 فبراير 2007، مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2007، اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2007.

وصلات خارجيةعدل