افتح القائمة الرئيسية

الجدول الزمني لعلم الفلك الشمسي

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مارس 2017)

القرن 9عدل

سنة 850 أحمد بن محمد بن كثر الفرغاني (ألفراجانوس) Ahmad ibn Muhammad ibn Kathīr al-Farghānī يعطي قيم ل مائل من الكسوف، حركة بريسيونال من أبوجيس الشمس

القرن 10عدل

من سنة 900الى سنة 929 يكتشف محمد بن جابر الحراني البطاني Muhammad ibn Jābir al-Harrānī al-Battānī (الباتينيوس) أن اتجاه الانحراف الشمسي يتغير من سنة 950الى سنة 1000 يلاحظ ابن يونس Ibn Yunus أكثر من 10،000 إدخال لموقف الشمس لسنوات عديدة باستخدام أسطرلاب كبير يبلغ قطره حوالي 1.4 متر

القرن 11عدل

سنة 1031أبو الريحان البيروني— Abū al-Rayhān al-Bīrūnī يحسب المسافة بين الأرض والشمس في كانون ماسوديتش

القرن17عدل

سنة 1613يستخدم غاليليو غاليلي Galileo Galilei ملاحظات البقع الشمسية لإثبات دوران الشمس سنة 1619يوهانس كيبلر Johannes Kepler يفترض الرياح الشمسية لشرح اتجاه ذيل المذنب

القرن 19عدل

سنة 1802ويليام هايد ولاستون يلاحظ الخطوط الداكنة في الطيف الشمسي سنة 1814 يدرس جوزيف فراونهوفر بشكل منهجي الخطوط الداكنة في الطيف الشمسي سنة 1834 هيرمان هلمهولتز تقترح انكماش الجاذبية كمصدر للطاقة للشمس سنة 1843 ويعلن هاينريش شويب اكتشافه لدورة البقع الشمسية ويقدر فترة هذه الفترة بنحو عقد من الزمان سنة 1852ويظهر إدوارد سابين أن عدد البقع الشمسية مرتبط سنة 1859 ريتشارد كارينجتون يكتشف مشاعل الشمسية سنة 1860 يكتشف كل من غوستاف كيرشوف وروبرت بونسن أن لكل عنصر كيميائي مجموعة متميزة من الخطوط الطيفية سنة 1861يكتشف غوستاف سبورر تباين خطوط العرض في الشمس خلال دورة شمسية، ويوضح ذلك قانون سبورر سنة 1863 ريتشارد كارينجتون يكتشف الطبيعة التفاضلية لدوران الطاقة الشمسية سنة 1868 اكتشف بيير يانسن ونورمان لوكير خطا صفراء غير محدد في أطياف السطوع الشمسي، واقترح أنه يأتي من عنصر جديد يطلق عليه اسم "الهيليوم سنة 1893إدوارد ماوندر يكتشف الحد الأدنى من البقع الشمسية 1645-1715 دوندر

القرن20عدل

سنة 1904 - إدوارد ماوندر مؤامرات البقع الشمسية الأولى "فراشة الرسم البياني" سنة 1906 - يشرح كارل شوارزشيلد سواد الأطراف الشمسية سنة 1908 - اكتشف جورج هيل تقسيم زيمان للخطوط الطيفية من البقع الشمسية سنة 1925 - سيسيليا باين تقترح الهيدروجين هو العنصر المهيمن للشمس، وليس الحديد سنة 1929 - برنارد ليوت يخترع كوروناغراف ويلاحظ الهالة مع "كسوف اصطناعي" سنة 1942 - J.S. يا يكشف موجات الراديو الشمسية سنة 1949 - هربرت فريدمان يكشف الأشعة السينية الشمسية سنة 1960 - روبرت ب. لايتون، روبرت نويس، وجورج سيمون اكتشاف الطاقة الشمسية التذبذبات خمس دقائق من خلال مراقبة التحولات دوبلر من الخطوط الشمسية الداكنة سنة 1961 - هوراس دبليو بابكوك يقترح نظرية البقع الشمسية اللف المغناطيسي سنة 1970 - روجر أولريش، جون ليباشر، وروبرت شتاين استنتاج من النماذج الشمسية النظرية أن المناطق الداخلية من الشمس يمكن أن تكون بمثابة تجويف الصوتية الرنانة سنة 1975 فرانز لودفيغ ديوبنر يجعل أول قياسات دقيقة من الفترة والطول الموجي الأفقي للتذبذبات الشمسية لمدة خمس دقائق سنة 1981 ناسا تسترد البيانات من عام 1978 التي تظهر المذنب تحطمها في الشمس القرن الحادي والعشرين [عدل المصدر]

القرن21عدل