افتح القائمة الرئيسية
المصلى القبلي
Al-Qibli Chapel.jpg
 
الجامع القبلي، أحد أهم معالم المسجد الأقصى  تعديل قيمة خاصية الصورة (P18) في ويكي بيانات 

الجامع القبلي، أحد أهم معالم المسجد الأقصى.
رسم يوضح مكان المصلى القبلي بالنسبة للمسجد الاقصى
الجامع القبلي من الداخل.

المصلى القِبْلي أو الجامع القِبْلي هو جزء من المسجد الأقصى ومعلم من معالمه -وليس كله- وهو المبنى المسقوف الذي تعلوه قبة رصاصية، يقع جنوبي المسجد الأقصى باتجاهِ القبلة ومن هنا جاءت تسميته بالقِبلي، كان أول من أمر ببناءه الخليفة عمر بن الخطاب عند فتحهِ للقدس عام 15 هـ الموافق 636م. وهو المصلى الرئيسي الذي يتجمع فيه المصلون المسلمون خلف الإمام في صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.[1]

يعتقد الكثيرون أن المسجد الأقصى هو فقط الجامع المبني جنوبي قبة الصخرة (المصلى القبلي)، وهو الذي تقام فيه الصلوات الخمس الآن للرجال، والصحيح أن المسجد الأقصى هو اسم لجميع المسجد وهو كل ما هو داخل سور المسجد ويشمل الساحات الواسعة، والجامع القبلي، وقبة الصخرة، والمصلى المرواني، والأروقة والقباب والمصاطب وأسبلة الماء والحدائق وتحت ارض المسجد وفوقه وغيرها من المعالم، وعلى أسواره المآذن ، والمسجد كله غير مسقّف سوى بناء قبة الصخرة والمصلى القبلي الجامع. وهذا ما اتفق عليه العلماء والمؤرخون، وعليه تكون مضاعفة ثواب الصلاة في أي جزء مما دار عليه السور ، وتبلغ مساحته تقريباً: 144000 متراً مربعاً .[2]

مواضيع ذات صلةعدل

مراجععدل