افتح القائمة الرئيسية

الثورة الأوكرانية 2014[11][12][13] (بالإنجليزية: 2014 Ukrainian revolution) أو تغيير النظام في أوكرانيا في عام 2014 (بالروسية: Смена власти на Украине в 2014 году) بدأت مع سلسلة من أحداث العنف والاضطرابات المدنية في كييف عاصمة أوكرانيا، جزءا من حركة الاحتجاج أوروميدان الجارية في أوكرانيا ضد الحكومة.[14] تصاعد الصراع بسرعة، مما أدى في غضون أيام قليلة لسقوط حكومة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، وإقامة حكومة جديدة.[11]

الثورة الأوكرانية 2014
جزء من احتجاجات الميدان الأوروبي
2014-02-21 11-04 Euromaidan in Kiev.jpg
حشد في كييف يوم 21 فبراير بعد اتفاق السلام

التاريخ 18 إلى 23 فبراير 2014 (5 أيام )
المكان ميدان الاستقلال (كييف)، كيف
50°27′00″N 30°31′27″E / 50.45°N 30.524166666667°E / 50.45; 30.524166666667  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
الأهداف
المظاهر احتجاج، أعمال شغب، عصيان مدني
الأطراف
* ناشطو احتجاجات الميدان الأوروبي
  • وحدات الدفاع الذاتي (Sotnia)
  • قطاع الحق (Right Sector)
*Геральдичний знак - емблема МВС України.svg وزارة الداخلية


عدد المشاركين
20,000–100,000+ محتاج 7,000+ عسكري حكومي


الخسائر
قتيل: 69–100[3]
جريح: 1,100+[4][5]
موقوف: 77[6]
قتيل: 16[7]
جريح: 272[5]
اعتقال: 67[8]


القتلى 106 [9]  تعديل قيمة خاصية عدد الوفيات (P1120) في ويكي بيانات

قتيل: 82
جريح: 748
Ministry of Healthcare totals (25 Feb @18:00 LST)[10]
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
أزمة القرم 2014  تعديل قيمة خاصية تبعه (P156) في ويكي بيانات Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

نظرة عامة للأحداثعدل

بدأت الاشتباكات بعد فترة من الهدوء النسبي في المظاهرات المناهضة للحكومة. انتهت فجأة في 18 فبراير 2014 عندما اشتبك المتظاهرون مع الشرطة. وقتل 82 شخصا على الأقل بينهم 13 من رجال الشرطة، وأكثر من 1،100 جريح.[15]

بدأت أعمال الشغب الأولي في 18 فبراير 2014 عندما تقدم بعض من 20،000 من المحتجين أوروميدان في كييف في محيط البرلمان الأوكراني لدعم استعادة دستور أوكرانيا إلى شكله عام 2004، الذي كان قد أُلغي من قبل المحكمة الدستورية محكمة أوكرانيا بعد فترة وجيزة من انتخاب فيكتور يانوكوفيتش رئيسا في عام 2010. سدت الشرطة الطريق أمامهم. ووصارت المواجهة عنيفة، ونقل عن مراسلين من هيئة الإذاعة البريطانية، أن كلا الجانبين يلقي باللوم على الطرف الآخر.[16] أطلقت الشرطة المدافع والرصاص المطاطي، وبعد ذلك الذخيرة الحية (بما في ذلك الأسلحة الآلية وبنادق قنص)، في حين تستخدم أيضا الغاز المسيل للدموع وقنابل الفلاش في محاولة لصد الآلاف من المتظاهرين، الذين ردوا بالأسلحة البيضاء، والأسلحة النارية، والمتفجرات البدائية.[17] حطم المتظاهرون مقر حزب الأقاليم وأضرمو فيه النار. اقتحمت الشرطة مخيم الاحتجاج الرئيسي على ميدان نيزاليجنوستي واجتاحو الساحة الرئيسية.[16] مقر نقابات البناء ،أوروميدان، أحرقت. واقترح المعلقون السياسيون أن أوكرانيا كانت على شفا حرب أهلية.[18] بعض المناطق، بما في ذلك لفيف أوبلاست، أعلنت استقلالها السياسي عن الحكومة المركزية.[19]

مصادرعدل

  1. ^ "К сегодняшнему расстрелу митингующих может иметь отношение подразделение "Альфа" СБУ" [By now in massacre of protesters may have relation unit "Alpha" SBU]. Zerkalo Nedeli (باللغة الروسية). مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2014. 
  2. ^ "EuroMaidan ralles in Ukraine (20 Jan updates)". Kyiv Post. 21 January 2014. مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2015. 
  3. ^ "Ukraine bloodshed: Kiev death toll jumps to 75". ار تي (شبكة تلفاز). مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2014. 
  4. ^ "МОЗ: З початку сутичок померло 28 людей". Ukrayinska Pravda (باللغة الأوكرانية). مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2014. 
  5. أ ب "Police advance on EuroMaidan at night after government ultimatum". Kyiv Post. 18 February 2014. مؤرشف من الأصل في 19 February 2014. 
  6. ^ "В полоні МВС: затримано 77 активістів، в'язниця загрожує 40 з них". Ukrayinska Pravda. مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2014. 
  7. ^ Ukraine protests: Death toll rises as police and protestors clash after truce collapses | World | News | Daily Express نسخة محفوظة 15 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "Police held hostage by protesters in Kiev: interior ministry". شيكاغو تريبيون. 19 February 2014. مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2014. 
  9. ^ http://www.moz.gov.ua/ua/portal/pre_20140416_c.html
  10. ^ "Information about the victims of clashes in the center of Kyiv". Ministry of Healthcare. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2014. 
  11. أ ب Damien McElroy (23 February 2014). "Ukraine revolution: live – Ukraine's president has disappeared as world awakes to the aftermath of a revolution". The Daily Telegraph. مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2014. 
  12. ^ "Ukraine conflict: Tymoshenko speech ends historic day of revolution". BBC News. 22 February 2014. مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2017. 
  13. ^ Neil Buckley and Roman Olearchyk (22 February 2014). "Yanukovich toppled in new Ukrainian revolution". Financial Times. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2015. 
  14. ^ "Yanukovych: The man who sparks revolution in Ukraine". ياهو! نيوز. وكالة فرانس برس. 20 February 2014. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2014. 
  15. ^ "Ukraine Violence Leaves at Least 10 Dead". ABC News. 18 February 2014. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2014. 
  16. أ ب "Ukraine police storm main Kiev protest camp". BBC News. 18 February 2014. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2014. 
  17. ^ "Four reported dead, more than 100 injured as violent clashes break out near Ukraine's parliament (live updates)". Kyiv Post. 18 February 2014. مؤرشف من الأصل في 18 February 2014. 
  18. ^ Matthews، Owen (19 February 2014). "Ukraine: Heading for Civil War". نيوزويك. مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2014. 
  19. ^ Gianluca Mezzofiore. "Ukraine Facing Civil War: Lviv Declares Independence from Yanukovich Rule". International Business Times. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2014.