الثلاثة يشتغلونها (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 2010، من إخراج علي إدريس

الثلاثة يشتغلونها (أي الثلاثة يُخادعونها) هو فيلم من بطولة ياسمين عبد العزيز، وهالة فاخر، وصلاح عبد الله.[1][2] عنوان الفيلم مستوحى من فيلم أُنتج عام 1965 اسمه الثلاثة يحبونها.

الثلاثة يشتغلونها
ملصق الفيلم
معلومات عامة
الصنف الفني
كوميدي فكاهي
تاريخ الصدور
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
المخرج
الكاتب
البطولة
صناعة سينمائية
الإيرادات
9 مليون جنية مصري تقريبا

القصة

عدل

تدور قصة الفيلم حول الفتاة البسيطة نجيبة ياسمين عبد العزيز المتفوقة بالدراسة والتي تنجح بالثانوية العامة بنسبة 101% وتكون الأولى على الثانوية ويتم طرد والدها صلاح عبد الله من المصنع الذي يشتغل به فتشتغل كمدرسة بمدرستها القديمة وتدرس بجامعة الآثار وتتعرف على 3 رجال متتابعين. . الأول هو نبيل أمير المصري الشاب المستهتر إلى يريد أن ينجح ويوعد نجيبة بالزواج إذا جعلته ينجح فتغششه بالامتحانات وينجح وهي تسقط ولكنه لم يخطبها ويخطب فتاة أخرى. . وتتعرف على شاب ثاني وهو خالد نضال الشافعي الذي يناضل ويحب الوطن والناس البسطاء الذين هم من الطبقة الكادحه وتكتشف بعدها أنه كاذب في تصرفاته ويستغلها لتقوم بمظاهرة كبيرة عندما يتم مسكهم من الشرطة ينفي معرفته بها. . وتتعرف على شاب ثالث وهو شيخ دين الشيخ عامر شادي خلف ويقوم باستغلالها بأفكاره الدينية ويعمل لها برنامج بقناته الدينية وعندما تكسر هي والشابات الصالحات بالجامعة التماثيل الفرعونية يتركها فتستوعب الدرس من أباها وترجع للجامعة بعد طردها وتتعرف على الدكتور الجديد عبد الرحمن أحمد عز، وتتزوجه وينتهي الفيلم.

طاقم التمثيل

عدل

وصلة خارجية

عدل

صفحة الفيلم على موقع قاعدة بيانات الأفلام العربية.

مراجع

عدل
  1. ^ الثلاثة يشتغلونها (فيلم) في قاعدة بيانات الأفلام العربية
  2. ^ "معلومات عن الثلاثة يشتغلونها (فيلم) على موقع elfilm.com". elfilm.com. مؤرشف من الأصل في 2017-06-30.