افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (سبتمبر 2014)

يعرف التوافق بأنه قدرة الفرد على امتلاك مجموعة من الأساليب السوية والإستجابات الناجحة التي تمكنه من اشباع دوافعة وتحقيق أهدافه .الشخصيه والنفسيه اولا قبل اي شي

محتويات

أنواع التوافق النفسيعدل

  • التوافق الشخصي


  • التوافق الإجتماعي

العوامل المؤثرة في التوافقعدل

  • الصحة الجسمية
  • اكتساب المهارات الضرورية لتحقيق التوافق
  • إشباع الحاجات بطريقة سويّة
  • معرفة الذات
  • معرفة الواقع
  • تقبل الذات
  • مرونة السلوك
  • المسايرة الاجتماعية

مظاهر التوافق السويعدل

يوجد العديد من المظاهر التي تدل على التوافق السوي الذى يستخدمه الفرد في إشباع دوافعة واختزال حاجاته وتحقيق أهدافه في ضوء إمكانياته، ومن مظاهر التوافق السوي :

  1. الفاعليه
  1. الكفايه
  1. الملائمة
  1. المرونه
  1. التفاعل الاجتماعي

الإسلام والتوافقعدل

وتتفق نظرة المذهب الإنساني إلى حد كبير مع نظر الإسلام إلى توافق الإنسان مع نفسه ومجتمعه من حيث أن فيه خيرا وأنه قادر على اختيار افعاله ومسؤول عنها ، فقد قرر الإسلام أن "كل مولود يولد على الفطرة" كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ، والإنسان حر يختار أفعاله بإرادته قال الله تعالى " قل الحقُ من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر "1 وهو مسؤول عن توافق ، قال تعالى " كل نفسٍ بما كسبت رهينه " 2

المصادرعدل

  • حامد عبد السلام زهران ، الصحة النفسة والعلاج النفسي، القاهرة ، عالم الكتب ، الطبعة الثانية 1978م
  • أحمد عزت راجح ، أصول علم النفس ، القاهرة ، دار المعارف 1987م

1- القرءان الكريم ، سورة الكهف (29)

2- القرءان الكريم ، سورة المدثر(38)

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن علم النفس بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.