افتح القائمة الرئيسية

التهاب مهبلي

مرض يصيب الإنسان

التهاب المهبل (بالإنجليزية: Vaginitis) هو مصطلح يشير إلى أي التهاب أو إنتان يصيب المهبل، يعتبر داء المبيضات (الذي هو مرض فطري) السبب الأشيع لالتهاب المهبل، تعتبر الحكة والتهيج والافرازات المهبلية أكثر الأعراض المشاهدة لدى المريضات المصابات بالتهاب المهبل.[1][2][3]

التهاب مهبلي
معلومات عامة
الاختصاص طب الجهاز البولي  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع مرض مهبلي  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الإدارة
أدوية

محتويات

الأعراضعدل

  • حكة فرجية.
  • افرازات مهبلية
  • آثار التهاب (احمرار، تورم).
  • رائحة كريهة.
  • حرقة أثناء التبول.
  • ألم أثناء الجماع.

الأسبابعدل

يصيب التهاب المهبل النساء في جميع الأعمار وهي حالة شائعة من أهم أسبابها:

الإنتاناتعدل

يشكل التهاب المهبل العدوائي 90% من حالات التهاب المهبل ويسببه أحد هذه الكاثنات الدقيقة الثلاثة:

قد يحدث التهاب المهبل في بعض الأحيان بسبب عدوى السيلان أو داء المتدثرات (الكلاميديا) أو الهربس أو بعض الطفيليات. ويحدث التهاب المهبل في 20-40% من الحالات نتيجة عدوى مضاعفة أو مختلطة تتسبب بها عدة كائنات حية في آن معاً.

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ Anukam K، Osazuwa E، Ahonkhai I، Ngwu M، Osemene G، Bruce AW، Reid G (May 2006). "Augmentation of antimicrobial metronidazole therapy of bacterial vaginosis with oral probiotic Lactobacillus rhamnosus GR-1 and Lactobacillus reuteri RC-14: randomized, double-blind, placebo controlled trial". Microbes Infect. 8 (6): 1450–4. PMID 16697231. doi:10.1016/j.micinf.2006.01.003. 
  2. ^ Vujic G؛ Jajac Knez A؛ Despot Stefanovic V؛ Kuzmic Vrbanovic V (May 2013). "Efficacy of orally applied probiotic capsules for bacterial vaginosis and other vaginal infections: a double-blind, randomized, placebo-controlled study.". Eur J Obstet Gynecol Reprod Biol. 168 (1): 75–9. PMID 23395559. doi:10.1016/j.ejogrb.2012.12.031. 
  3. ^ www.mayoclinic.com — Diseases and Conditions — Vaginitis — Basics — Definition February 6, 2009 نسخة محفوظة 07 يوليو 2006 على موقع واي باك مشين.


 
هذه بذرة مقالة عن مرض أو وبائياته أو مواضيع متعلقة بذلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.