افتح القائمة الرئيسية

التهاب الكبد الفيروسي د

مرض يصيب الإنسان
(بالتحويل من التهاب الكبد D)

التهاب الكبد الفيروسي (د) (بالإنجليزية: Hepatitis D) مرض معدٍ يصيب الكبد وينشأ من الإصابة بفيروس الكبد (د) (يسمى أيضا بفيروس دلتا)، لا يستطيع فيروس الكبد (د) استنساخ نفسه إلا بوجود فيروس أخر، لذلك فأن فيروس التهاب الكبد الوبائي (د) يوجد ويظهر مرافقا دائما مع التهاب الكبد الفيروسي (ب) (بالإنجليزية: Hepatitis B).[1][2][3] يوجد الفيروس (د) عند 8% من المصابين بالتهاب الكبد (ب) وعند أقل من 2% من حاملي فيروس التهاب الكبد (ب).

التهاب الكبد الفيروسي د
معلومات عامة
الاختصاص أمراض معدية  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع مرض فيروسي،  والتهاب كبدي فيروسي،  والتهاب الكبد ب  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات

محتويات

طرق العدوىعدل

ينتقل التهاب الكبد الفيروسي (د) عن طريق نقل الدم أو منتجاته. أو بالاتصال الجنسي. العوامل المساعدة على انتقاله تشبه العوامل المساعدة على انتشار فيروس التهاب الكبد الوبائي (ب). والمدمنون على المخدرات عن طريق الحقن هم أكثر المصابين.

الأعراضعدل

عندما يصاب المريض بعدوى الفيروس (د) والفيروس (ب) في نفس الوقت تسمى العدوى عدوى "متزامنة" (بالإنجليزية: co-infection) وعندما تحدث الإصابة بفيروس (د) في أي وقت عند المريض المصاب بفيروس التهاب الكبد الوبائي (ب) تسمى عدوى "إضافية" (بالإنجليزية: super-infection).

يجب وضع احتمال العدوى الإضافية بالفيروس (د) عند أي مريض بالتهاب الكبد الوبائي (ب) المزمن والذي يعاني من تطور سيئ ومفاجئ للمرض. وعادة يوجد سابقة أو سوابق للتعرض للدم الملوث، مثلا مدمن المخدرات عن طريق الحقن. وفي الحالات الحادة والشديدة بشكل خاص من التهاب الكبد الوبائي (ب) فإنه يوجد احتمال كبير بأن تكون هناك إصابة متزامنة بالفيروس[؟] (د).

التشخيصعدل

يتم تشخيص العدوى المتزامنة أو الإضافية للفيروس (د) عن طريق اختبار للكشف عن وجود الأجسام المضادة للفيروس (د).

العلاجعدل

يستخدم دواء انترفيرون ألفا (بالإنجليزية: interferon-alpha) لعلاج المرضى المصابين بالتهاب الكبد الوبائي (ب) و(د). بعض الدراسات تقترح بأن استخدام جرعات أعلى من تلك المستخدمة لعلاج التهاب الكبد الوبائي (ب) ربما يكون مفيدا.

الوقايةعدل

لا يوجد إلى الآن تطعيم ضد الفيروس[؟]، ولكن بما أته يلزم وجود الفيروس (ب) لتتم العدوى بالفيروس (د) فالتطعيم ضد الفيروس (ب) بواسطة لقاح التهاب الكبد الفيروسي B يوفر الحماية ضد الفيروسين ولو بطريقة غير مباشرة بالنسبة للفيروس (د). أما المرضى المصابين بالفيروس (ب) فهم معرضون للإصابة بالفيروس (د)، ولذلك يجب اتخاذ إجراءات الوقاية الضرورية لتفادي الإصابة.

الانتقالعدل

إن طرق انتقال التهاب الكبد الفيروسي د هي مماثلة لطرق انتقال الفيروس ب. تقتصر العدوى إلى حد كبير على الأشخاص الأكثر عرضة لعدوى التهاب الكبد الفيروسي ب عن طريق الحقن وخاصة متعاطي المخدرات والأشخاص الذين يتلقون مركزات عامل التخثر.

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ Poisson F، Roingeard P، Baillou A، Dubois F، Bonelli F، Calogero RA، Goudeau A (November 1993). "Characterization of RNA-binding domains of hepatitis delta antigen". J. Gen. Virol. 74 (Pt 11): 2473–8. PMID 8245865. doi:10.1099/0022-1317-74-11-2473. 
  2. ^ Rizzetto، M؛ Canese, MG؛ Purcell, RH؛ London, WT؛ Sly, LD؛ Gerin, JL (Nov–Dec 1981). "Experimental HBV and delta infections of chimpanzees: occurrence and significance of intrahepatic immune complexes of HBcAg and delta antigen". Hepatology. 1 (6): 567–74. PMID 7030907. doi:10.1002/hep.1840010602. 
  3. ^ U.S. National Library of Medicine "Delta Agent (hepatitis D)" نسخة محفوظة 02 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.