افتح القائمة الرئيسية

تمثيل

نوع من انواع الفنون
(بالتحويل من التمثيل)
لقطة لتمثيلية مسرحية

التمثيل أو التشخيص تجسيد الأدب المكتوب وتشخيص الخيال في صورة شخوص وعلى وجه الدقة هو تقمص الشخصيات الدرامية في الرواية أو الحكاية وأداء تفاصيلها بإقناع فتكون أنت الممثل شخصت كل الشخوص وذاك بمحاولة محاكتها على أرض الواقع وتجسيد ملامح وصفات تلك الشخصيات وأبعادها المتباينة في الرواية أو المسرحية المكتوبة فهذا هو التشخيص لكل حاله فتتقمص القالب وتظهر وتجسد الخيال المكتوب في النص الأدبى في صورة حركات وإنفعالات ودرجة صوت تنبه عقل المتلقى لتطابق النص مع المسموع في الإذاعة والمرئى في المرناة أو التلفاز وكذلك دور العرض السينما والمشاهد في عرض حى على خشبة المسرح ضمن أسلوب الإقناع.

أهمية التمثيلعدل

إن التمثيل هو مرآة المجتمع، وعلى الرغم من الهدف الرئيسي لفن التمثيل هو الترفيه بالمقام الأول، إلا أن التمثيل له أهداف أخرى منها إعادة تمثيل التاريخ وتبسيطه للمشاهدين وكمثال على ذلك فيلم الناصر صلاح الدين والذي عرف الناس بذلك القائد العظيم ونقل صورة حية للحملات الصليبية.

كما أن التمثيل له دور هام في تعليم الناس وتبصيرهم بحياتهم بشكل يتقبلونه من خلال قصة من الحياة اليومية.

صفات الممثلعدل

على الممثل أن يتمتع بالجاذبية الطبيعية لاسيما التأثير الفطرى والحضور والقابلية التى هى الكاريزما حتى يصدقه الناس، كما يجب أن يستطيع تقمص الشخصيات على اختلافها التمتع بالمرونة الجسدية (البلاستيكا) والإنسيابية والحيوية كما وصفها ستانسلافسكي القدرة على تخيل المكان والتماهي مع مفهوم منظور الشخصية ومنظور الدور ويجب على الممثل ان يتاقلم مع الدور وتشخيص الأداء المناسب لكي يتلقاه المشاهد بصور عفوية وواضحة ريثما تتشرب نفسة الإقناع من إبداع الممثل في تجسيد ومحاكاة شخصية النص المكتوب في الأدب لتظهر في قوة وحضور الممثل والأداء تلك هو التشخيص نقل الأدب إلى الفن كما تنتقل صور الطاقة في ظواهر الطبيعة أو الفيزياء من ضوء الشمس إلى كهرباء عبر تقنية الخلايا الشمسية فيتولد الإبداع من تحويل الآداب عبر تقنية تشخيص النص بالتمثيل إلى فنون.

تاريخ التمثيلعدل

التمثيل في العصر الاغريقيعدل

كان المسرح هو النوع السائد وكانت العمل كله للمؤلف من كتابه وتمثيل وإخراج.كان المؤلف هو الممثل الوحيد وكان يقوم بتغيير ملابسه واقنعته لكى يقوم بأداء كل الأدوار حتى الدور النسائى لذا كان المؤد يستعين بعدة اكسسوارات وشعور مستعارة لتساعدة على أداء كل الأدوار

التمثيل عند العربعدل

عرف العرب التمثيل وكانت له عدة أسماء منها الحكاية[1]،ورأى فقهاء أنه حلال بشروط[2] ورأى فقهاء آخرون أنه محرم[3]، وأُلّفت كتب في تاريخ التمثيل وفي حكمه، منها:

  • طيف الخيال . لابن دانيال الموصلي . م سنة 760هـ مطبوع في آخر كتاب إبراهيم حمادة الآتي .
  • خيال الظل ، واللعب والتماثيل المصورة عند العرب ، تأليف / أحمد تيمور باشا . طبع دار الكتاب العربي بمصر عام 1376هـ .
  • خيال الظل وتمثيليات ابن دانيال : تأليف / إبراهيم حمادة ، طبع وزارة الثقافة بمصرعام 1961م . ويقـع في 246 صفحة .
  • الوفاقات في العادات . تأليف / محمد توفيق البكري . رسالة طبعت بحاشية كتابه ( صهاريج اللؤلؤ ) ، ص / 258 – 262 . طبع بمصر بلا تاريخ .
شرحه أحمد بن الأمين الشنقيطي .
  • إقامة الدليل على حرمة التمثيل . تأليف/ أحمد بن الصديق الغماري .

رسالة تقع في / 35 صفحة . طبع دار مرجان يمصر . قبل عام 1356هـ .

  • إزالة الإلتباس عما أخطأ فيه كثير من الناس . تأليف / عبدالله بن الصديق الغماري . طبع في آخر رسالة أخيه المتقدمة ، من ص / 38 إلى ص 43 .
  • فن التمثيل عند العرب . تأليف / محمد حسين الأعرجي .[4]

التمثيل في العصر الرومانيعدل

اختلف الأمر قليلا فقد زاد عدد الممثلين كما أصبحت الوظيفة الوحيدة للمؤلف هي كتابة النص فقط

التمثيل في العصور الوسطى في أوروباعدل

كان التمثيل في العصور الوسطى مصورا على الكنائس حيث كان يتم تمثيل المشاهد والقصص الدينية Didactic plays التي تدور حول الثواب والعقاب وتدعيم المبادئ الدينية الكنسية والمبادئ الأخلاقية.

التمثيل في العصر الإليزابيثيعدل

خرج التمثيل من الكنائس إلى الشارع فنشأت الفرق المتنقلة وفرق المسارح المختلفة والتي كانت تتنافس فيما بينها على عرض مايجذب الجمهور. من كوميديا وكوميديا سوداء وتمثيل مشاهد العنف والحرب والقتل على المسارح، حسب ذوق الجمهور.من أبرز رواد تلك الفترة شكسبير وبن جونسون

مسرح شكسبيرعدل

كان مسرح شكسبير يعرف بطبيعه الأداء كان مسرح شاكسبير يستمد قصصه من التراث الروماني وبلوتارخ وغيره وكانت مسرحياته تمتلئ بقصص الحب (روميو وجولييت) ومبدأ التخفي والمفاجأة والقصص الخيالية(مثال: حلم ليلة صيف).

كان التمثيل في عصر شاكسبير مقصورا على الرجال، حيث لم يكن مسموحا للنساء باعتلاء المسارح وبالتالي كان الغلمان يقومون الشخصيات النسائية بارتداء الأزياء النسائية وتغيير الصوت حتي يكون مقنعا.

لم يكن التمثيل يحظى بكثير من التقدير في تلك الفترة، فلا زال الممثلون يقارنون بالمهرجين وغيرهم من لاعبي السيرك.

وفى عام 2012 تأسس فريق Vision Team المعروف بحديثه الواقعى والذى يعتبر أول فريق مسرحى يسمح بدخول النساء للتمثيل ويعملون حاليًا على أكبر قصة واقعية في الوطن العربى والمسماة بـ "كش ملك".

التمثيل في العصر الحديثعدل

أخذ التمثيل بعدا آخر، فبعد أن كان الممثل لا تقبل شهادته (بدعوى فقدان الأهلية وأن ما يقوم به من خوارم المروءة) فترد الشهادة ولا يعتد بها أمام المحاكم على خلفية أن الفنون تقع بين حرام محظور و حلال مباح . أصبح الممثل أو المشخص قدوة ومن أبرز نجوم وفناني المجتمع في غالبية دول العالم المتحضر والدول الساعيه إلى الرقى والتشخيص تجسيد للنص مثل تشخيص الطبيب والجراح للداء وبذل الجهد لتحديد الدواء الناجع فبعد تطور المجتمعات على خلفية نقد العنصرية وإذدراء الإنسان أضحى ينظر للمحتوى المقدم من إبداع وفنون ومدى الإنتفاع به دون لمز المبدع ذاته والتركيز على قابلية المجتمع للمنتج الفكرى والفن.

فقد ظهرت المسارح والسينما والمرناة (التليفزيون) في عقد الستينيات من القرن العشرين. واتخذ طابعا أكثر تنظيما ووقارا، ومن ذلك:

ظهور معاهد تخصصية ومؤسسات علمية وتعليمية أو أكاديميات التمثيلعدل

ظهرت الأكاديميات التي تعلم أساسيات فن التمثل وتصقل الموهوبين وراغبي الانخراط في العمل الفني بشكل إحترافى علمى أو أكاديمي منظم معترف به بشهادات رسمية معتمدة تليق بالمهنة الخطيرة وشديدة التأثير في المجتمع وصار هناك مصطلح جديد للتأثير الثقافى للدول القوة الناعمة للدولة وثقلها الثقافى ذلك في أولا محيطها المباشر الإقليمى ودول الجوار مثل الحالة المصرية والمحتوى العربى المقدم الذى يربو على ١٢.٠٠٠ مادة مرئية من أفلام و مسلسلات في العالم العربى. ثانيا المحيط الأكثر شمولية القارى والعالمى مثل الحالة الهندية.

ظهور نقابات واتحادات وروابط الممثلينعدل

تلك النقابات تحافظ على حقوق الممثلين في المجتمع وتدعم من يحال إلى التقاعد بسبب تقدم السن أو عدم القدة على العطاء، كما تبت في الاشكاليات والنزاعات التي تتم بين أفراد صناعة المحتوى الفنى مثل السينما أو المسرح حاليا دون باقى منصات التواصل الجماعى والإعلام المرئى والمسموع وذلك بين الأطراف الأخرى منهم أومن غيرهم؛ حتى لا تضيع حقوقهم.

الممثلون والتسليط الإعلاميعدل

قصص وحياة الممثلين من أهم المصادر بالنسبة للصحافة الفنية التي ظهرت لتتبع أخبار المشاهير، فقصص حياتهم وأعمالهم هي المادة الرئيسية في هذا الفرع من الصحافة. وذلك دليل وبرهان على خطورة وأثر موقع الفنان و المبدع من المجتمع بإعتباره قدوة ومن رواد المجتمع و حملة مشاعل النور لتبصير المجتمع بنقد ذاته والسعى للتطوير الجماعى وبناء الوعى الجمعى والرقى المجتمعى.

انظر أيضاًعدل

مراجععدل