افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2018)

التضمين البيني للاشارة Intermodulation و يرمز له بـ (IM)أو التضمين البيني المشوه intermodulation distortion (IMD) هو تضمين سعوي للاشارات (Amplitude Modulation) و التي تحتوي على اثنين أو أكثر من الترددات المختلفة، والناجمة عن العلاقات الغير خطية في النظام.[1][2][3] التضمين البيني بين تردد كل مكون في النظام سوف يشكل إشارات إضافية على ترددات التي ليست فقط في الترددات التوافقية harmonic frequencies أيضاً مثل التشوه التوافقي harmonic distortion ، ولكن أيضا في مجموع وفرق الترددات في الترددات الأصلية وبمضاعفات تلك المجاميع والاختلافات في الترددات. التضمين السعوي للأشارات (Amplitude Modulation) هو نوع من أنواع التضمين للاشارة و الذي يعتمد على الارتفاع العامودي للاشارة (سعة الاشارة). ويظهر التضمين البيني بسبب سلوك غير خطي لعملية معالجة الإشارات (المعدات المادية في النظام أو حتى الخوارزميات المستخدمة). ويمكن حساب النتائج النظرية لهذه العملية الغير خطية عن طريق تطبيق عملية سلسلة فولتيرا Volterra series على الخصائص، في حين يتم الحصول على التقريب المعتاد من هذه العملية الغير خطية عن طريق توليد سلسلة تايلور Taylor series..

و سلسلة فولتيرا , هي نموذج صمم من أجل احتساب سلوك العمليات الغير خطية و مشابه نموذج سلسة تايلور. و تختلف عن سلسلة تايلور هي قابليتها لالتقاط تأثير الذاكرة.

عمليا جميع المعدات السمعية لديها بعض السلوك اللاخطي، لذلك بشكل أو بأخر سوف يحمل قدرا من IMD، ولكن قد يكون منخفض بما فيه الكفاية ليكون غير محسوس من قبل البشر. نظرا لخصائص النظام السمعي البشري، ينظر إلى نفس النسبة المئوية للـ IMD أنها أكثر ازعاجا بالمقارنة مع نفس الكمية من التشوه التوافقي harmonic distortion. التضمين البيني هو أيضا نادرا ما يكون مرغوب فيه في البث الإذاعي، كما أنه يخلق انبعاثات زائفة غير مرغوب فيها، وغالبا في شكل موجات جانبية sidebands , و الـ sidebands هو نطاق ترددات أعلى من أو أقل من التردد الناقل في البث الإذاعي وهذا يزيد من عرض النطاق الترددي المحجوز، مما يؤدي إلى التداخل في القناوات المجاورة، والتي يمكن أن تقلل من وضوح الصوت أو زيادة استخدام الطيف.

مراجععدل

  1. ^ Gary Davis؛ Ralph Jones (1989). The Sound Reinforcement Handbook (الطبعة 2nd). Yamaha / Hal Leonard Corporation. صفحة 85. ISBN 978-0-88188-900-0. 
  2. ^ Rane Pro Audio Reference for IM
  3. ^ Francis Rumsey؛ Tim Mccormick (2012). Sound and Recording: An Introduction (الطبعة 5th). Focal Press. صفحة 538. ISBN 978-1-136-12509-6.