الترخيص مفتوح المصدر

إن "الترخيص مفتوح المصدر" (open-source license) هو نوع من أنواع تراخيص برامج الكمبيوتر والمنتجات الأخرى التي تسمح باستخدام كود المصدر أو المخطط أو التصميم، والتعديل عليهم، و/أو مشاركتهم وفقًا لشروط وأحكام معيّنة.[1][2] يسمح هذا للمستخدمين النهائيين والشركات التجارية بمراجعة وتعديل كود المصدر أو المخطط أو التصميم ليناسب احتياجاتهم الخاصة، أو لإشباع فضولهم، أو إيجاد أي مشكلات محتملة في الكود الأصلي. إن البرامج ذات التراخيص مفتوحة المصدر متاحة مجانًا عادةً، ولكن ليس دائمًا بالضرورة.[3]

BgeCarSc.jpg

نبذةعدل

إن التراخيص التي تسمح بإعادة التوزيع غير التجاري أو تعديل كود المصدر للاستخدام الشخصي فقط لا تُعتبر تراخيص مفتوحة المصدر بصفة عامة.[3] يوجد بعض القيود المفروضة على التراخيص مفتوحة المصدر، وخاصة فيما يخص احترام المصدر الأصلي للبرنامج، مثل شرط إبقاء اسم المُصممين الأصليين، وبيان بحقوق النشر والطبق داخل الكود، أو شرط إعادة توزيع البرنامج المرخص باستخدام نفس الترخيص فقط (كما هو الحال في ترخيص copyleft).كان هناك نقاشات سابقًا حول ما إذا كان التراخيص مفتوحة المصدر – التي تسمح لحاملي حقوق الطبع والنشر باستخدام، ونقل، وتعديل البرمجيات – تحظى بالاعتبار الكافي، وهل يجب أن تعتبرها المحاكم عقودًا واجبة النفاذ قانونًا أم لا[4]، وجادل بعض الأكاديميين بأن التراخيص مفتوحة المصدر ليست عقودًا، لأنها لا تتضمن اعتبارًا، بينما جادل آخرون أن القيمة الاجتماعية الكبيرة الناتجة عن الدور الذي تلعبه التراخيص مفتوحة المصدر في ترويج تطوير البرمجيات وتحسينها، عن طريق تسهيل الوصول إلى كود المصدر، توفّر اعتبارًا ملائمًا.[4]

إن أحد مجموعات تراخيص "البرمجيات مفتوحة المصدر" ذات الشعبية الكبيرة هي التراخيص التي وافقت عليها "مبادرة المصدر المفتوح" (OSI) بناءً على "تعريف المصدر المفتوح" (OSD) الخاص بهم. إن "مؤسسة البرمجيات المجانية" (Free Software Foundation) لديها معايير مميزة ذات صلة لتقييم ما إذا كان الترخيص يؤهل البرامج للتصنيف كبرامج مجانية أم لا. إن معظم تراخيص البرامج المجانية[5] تعتبر أيضا تراخيص برامج مفتوحة المصدر أيضًا. في نفس السياق، يمتلك مشروع Debian  معاييره الخاصة، أو "إرشادات Debian للبرامج المجانية"، التي يبني عليها تعريفه للبرامج مفتوحة المصدر. إن معايير "مؤسسة البرامج المجانية" لتراخيص البرامج مفتوحة المصدر تركز على توافر كود المصدر، وإمكانية تعديله ومشاركته، بينما تركز تراخيص البرامج المجانية على حرية المستخدم في استخدام البرنامج أو تعديله أو مشاركته.[6]

إن تراخيص "توافر المصدر" تضمن توافر "كود المصدر"، ولكنها لا تلبي بالضرورة معايير حرية المستخدم، وقد لا تُصنف كبرنامج مجاني أو برنامج مفتوح المصدر.

النطاق العامعدل

في عام 2004، جادل المحامي "لورنس روزن" في مقاله "لماذا لا يُعد النطاق العام ترخيصًا" بأنه لا يمكن التنازل عن البرامج إلى النطاق العام حقًا، وبالتالي لا يمكن تفسير هذا كترخيص مفتوح المصدر[7] يسمح بجميع حقوق التراخيص مفتوحة المصدر، وقد قوبِل هذا الرأي باعتراض من "دانيال ج. بيرنستين" وآخرون.[8] حُل النزاع أخيرًا عام 2012 عندما تقبل روزن الـ CC0 كترخيص مفتوح المصدر، وأقر بأنه على النقيض من ادعاءاته السابقة، يمكن التنازل عن حقوق الطبع والنشر حقًا، ودعم هذا الرأي قرارات محكمة "الدائرة التاسعة".[9]

انظر ايضاعدل

مراجععدل

  1. ^ Popp, Dr. Karl Michael (2015). Best Practices for commercial use of open source software. Norderstedt, Germany: Books on Demand. ISBN 978-3738619096. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Brief Definition of Open Source Licenses". Open Source Initiative. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب Haumba, Eric Nelson (2018). Open Licensing Models for Strengthening Access to Information: Opportunities for Authors. YMCA Library: Uganda Textbook-Academic and Non-Fiction Authors Association- UTANA. ISBN 9789970428052. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب Hillman, Robert; O'Rourke, Maureen. "Rethinking Consideration in the Electronic Age". Hastings Law Journal. 61 (2009): 313-14, 328-35. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Stallman, Richard (18 November 2016). "Why Open Source misses the point of Free Software". The GNU Project. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Relationship between the Free Software movement and Open Source movement", Free Software Foundation, Inc نسخة محفوظة 2021-03-27 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Lawrence Rosen (2004-05-25). "Why the public domain isn't a license". rosenlaw.com. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Placing documents into the public domain by دانييل يوليوس بيرنشتاين on cr.yp.to "Most rights can be voluntarily abandoned ("waived") by the owner of the rights. Legislators can go to extra effort to create rights that can't be abandoned, but usually they don't do this. In particular, you can voluntarily abandon your United States copyrights: "It is well settled that rights gained under the Copyright Act may be abandoned. But abandonment of a right must be manifested by some overt act indicating an intention to abandon that right. See Hampton v. Paramount Pictures Corp., 279 F.2d 100, 104 (9th Cir. 1960)."" (2004) نسخة محفوظة 2021-02-15 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Lawrence Rosen (2012-03-08). "(License-review) (License-discuss) CC0 incompliant with OSD on patents, (was: MXM compared to CC0)". opensource.org. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2016. The case you referenced in your email, Hampton v. Paramount Pictures, 279 F.2d 100 (9th Cir. Cal. 1960), stands for the proposition that, at least in the Ninth Circuit, a person can indeed abandon his copyrights (counter to what I wrote in my article) -- but it takes the equivalent of a manifest license to do so. :-)[...] For the record, I have already voted +1 to approve the CC0 public domain dedication and fallback license as OSD compliant. I admit that I have argued for years against the "public domain" as an open-source license, but in retrospect, considering the minimal risk to developers and users relying on such software and the evident popularity of that "license", I changed my mind. One can't stand in the way of a fire hose of free public domain software, even if it doesn't come with a better FOSS license that I trust more. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجيةعدل