افتح القائمة الرئيسية

التراث الثقافي الأرمني في تركيا

المجتمع الأرمني في تركيا
الأرمن... 1914 2011
تعداد السكان 1,914,620[1] 60,000[2]
كنائس وأديرة 2,538[1] 34 (ما تزال تعمل)[3]
مدارس 1,996[1] 18[3]

كان الجزء الشرقي من الأراضي الحالية لجمهورية تركيا جزء من الوطن التاريخي للأرمن.[4] خلال المذبح الأرمنية كان هناك تدمير متعمد للتراث الثقافي والدينيّ والتاريخيّ والطائفيّ للأرمن. تم تدمير الكنائس والأديرة الأرمنية في حين تحول بعضها إلى مساجد ودمرت المقابر الأرمنية، في العديد من المدن منها على سبيل المثال فان، هدمت الأحياء السكنية الأرمنية بالكامل.[5]

في عام 1914 كان هناك 2,538 كنيسة ودير أرمني على كامل تراب الدولة العثمانية،[1] لم يتبقى منها حاليًا سوى 34 كنيسة ودير أرمني.[3] وفي عام 1914 إمتلكت الطائفة الأرمنية 1,996 مدرسة[1] ولم يتبقى منها سوى 18 مدرسة أرمنية أغلبيتها تتواجد في إسطنبول.[3]

وبصرف النظر عن حالة الوفاة، فقد الأرمن ثرواتهم وممتلكاتهم دون تعويض.[6] حيث ضاعت فقد الأرمن شركاتهم ومزارعهم، وأصبحت جميع المدارس، والكنائس، والمستشفيات، ودور الأيتام، والأديرة، والمقابر الأرمنية ملك الدولة التركية.[6] وفي يناير عام 1916، أصدر وزير التجارة والزراعة العثماني قرارًا يأمر جميع المؤسسات المالية العاملة داخل حدود الدولة العثمانية لتسليم الأصول المالية الأرمنية للحكومة.[7] وتسجل المراجع أن الدولة العثمانية إستولت على ستة ملايين جنيه تركي من الذهب إلى الممتلكات العقارية، والنقدية، والودائع المصرفية، والمجوهرات.[7] ومن ثم تم ضخ الأصول المالية الأرمنية للبنوك الأوروبية، بما في ذلك البنك الألماني ودرسدنر.[7]

بعد نهاية الحرب العالمية الأولى، حاول الناجون من الإبادة الجماعية إلى العودة واستعادة المنازل والأصول السابقة، ولكن كانت مسيطرة عليها من قبل حكومة الجمعية الوطنية الكبرى.[6]

في عام 1914 قدم بطريرك الأرمن في القسطنطينية قائمة الأماكن المقدسة الأرمنية التي تقع تحت إشرافه. وقد تضمنت القائمة 2,549 من الأماكن الدينية منها 200 دير وحوالي 1,600 كنيسة. في عام 1974 أعلن اليونسكو أنه بعد عام 1923، أنه من بين 913 من المعالم التاريخية الأرمنية المتبقية في شرق تركيا، حوالي 464 معلم قد اختفي تمامًا، و252 معلم في حالة خراب، و197 معلم في حاجة إلى إصلاح (في ظروف مستقرة).[8][9]

مراجععدل

  1. أ ب ت ث ج Kévorkian، Raymond H. (2011). The Armenian Genocide: A Complete History. London: I. B. Tauris. صفحة 278. ISBN 978-1-84885-561-8. 
  2. ^ "Foreign Ministry: 89,000 minorities live in Turkey". Today's Zaman. 15 December 2008. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 05 يناير 2013. 
  3. أ ب ت ث Bedrosyan، Raffi (1 August 2011). "Bedrosyan: Searching for Lost Armenian Churches and Schools in Turkey". Armenian Weekly. مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2013. 
  4. ^ Melvin Ember, Carol R. Ember, Ian A. Skoggard (2004). Encyclopedia of diasporas: immigrant and refugee cultures around the world. Dordrecht, Netherlands: Kluwer Academic Publishers. صفحة 36. ISBN 978-0-306-48321-9. Currently, only one-sixth of that land [ancestral territory] is inhabited by Armenians, due first to variously coerced emigrations and finally to the genocide of the Armenian inhabitants of the Ottoman Turkish Empire in 1915. 
  5. ^ Bevan, Robert. The Destruction of Memory: Architecture at War. Reaktion Books, 2007, pp. 52–60.
  6. أ ب ت Totten، Samuel؛ Parsons، William S. (2009). A Century of Genocide: Critical Essays and Eyewitness Accounts. New York: Routledge. صفحة 58. ISBN 0-203-89043-4. 
  7. أ ب ت "Armenian Genocide Descendants File Class Action against Deutsche Bank and Dresdner Bank Announces Kabateck Brown Kellner LLP". Business Wire. 6 May 2010. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2017. 
  8. ^ Cultural Genocide in The Armenian Genocide Museum-Institute. نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Bevan، Robert (2006). The destruction of memory architecture at war. London: Reaktion. صفحات 52–9. ISBN 1-86189-638-7. 

انظر أيضًاعدل