افتح القائمة الرئيسية

التخطيط والنجاح

محتويات

مفهوم التخطيط؟عدل

عرف أحد الباحثين التخطيط بأنه: منهج يتضمن عدة إجراءات لتحقيق غايات وأهداف مرغوب فيها ويشمل التنبؤ وتحديد الأهداف والاستعداد لمواجهة المستقبل في ضوء الإمكانات المتاحة ورسم السياسات والإجراءات ووضع البرامج الزمنية لتنفيذ الأعمال.[1]

فالتخطيط إذن هو عملية دائمة مادامت الحياة من خلالها تستطيع أن تجيب على أسئلة من نوعية ماذا سنفعل وكيف ومتى وأين؟ حتى نحقق الهدف الذي وضعناه مسبقا، إذن عملية التخطيط تسعى إلى تحديد الهدف وكيفية تنفيذه بالإمكانيات المتوفرة لديك ومتابعة عملية التنفيذ وتقييمها، وذلك لتحقيق الهدف في فترة زمنية معينة.

أهمية التخطيط في حياة الإنسان؟عدل

[2]الإنسان صاحب الأهداف لابد له من تخطيط حتى يحقق ما يصبو إليه، وتكمن أهمية التخطيط في ما يلي:

• من خلال التخطيط تستطيع تحقيق أهدافك.

• يوضح التخطيط مراحل العمل والخطوات اللازمة للتنفيذ.

• تستطيع كذلك معرفة نقاط قوتك وضعفك وإمكانياتك.

• التخطيط يزيد من كفاءتك، ويولد لديك روح المبادرة.

• من خلال التخطيط تستطيع متابعة خطوات تحقيق الهدف.

• التخطيط يجعلك تستطيع اتخاذ قرارات أفضل.

• التخطيط يوفر لك الكثير من الوقت والجهد والمال.

• يجنبك التخطيط الوقوع في الأخطاء.

• يساعدك التخطيط على رسم صورة مستقبلية واضحة.

لماذا لا يثق كثير من الناس في التخطيط؟

أسباب ترك التخطيطعدل

[3] كثير من الناس لا يخططون لحياتهم، أو يعتبرون التخطيط لحياتهم أمرا ليس بالمهم ولا يجدي شيئا وذلك لعدة أسباب منها:

• الاعتقاد بأن التخطيط في الحياة هو أمر خاص بالرجال ذوي الأعمال المهمة أو الذين يمتلكون مؤسسات أو شركات أو الأشخاص المشهورين فقط.

• عدم معرفتهم بكيفية التخطيط.

الخوف من الالتزام أو التقيد بالمهام.

• عدم وجود أهداف محددة.

خطوات التخطيط الناجح؟عدل

• رصد الوضع الحالي بدقة بسلبياته وإيجابياته.

• تحديد ما تريد تنفيذه من أهداف.

• يجب أن يكون الهدف الذي تعمل عليه واضحا ومحددا وقابلا للتحقيق.

• تصميم طريقة لتنفيذ هذا الهدف مع الوضع في الاعتبار كيفية التنفيذ وتحديد إمكانياتك والعوائق التي قد تقابلك والبدائل والزمن المناسب للتنفيذ مع متابعة ما تم تنفيذه.

صفات المخطط الجيدعدل

الشخص الذي يخطط لحياته لا بد أن يكون واقعيا، ينظر للأمور بنظرة واقعية يعرف جيدا إمكانياته والوسائل المتاحة لديه، كما ينبغي أن يكون مرنا في مواجهة العوائق وإيجاد البدائل والحلول عندما يواجه مشكلات في تحقيق أهدافه وتنفيذ ما خطط له، وعند التخطيط لا بد أن يكون الشخص متأنيا صافي الذهن حتى يستطيع تقدير الأمور جيدا، ويكون قادرا على تحديد أولويات العمل ومعرفة العمل المهم والأكثر أهمية، كذلك ينبغي أن يكون الشخص ذا همة عالية يستطيع بها تنفيذ ما قام بالتخطيط له، فهناك الكثيرون من يخططون ثم لا يتابعون ما خططوا له.

مؤلفون كتبوا عن التخطيط والنجاحعدل

اقرأ أيضًاعدل

المصادرعدل

  1. ^ كيف تكتب خطة إستراتيجية،طارق السويدان وأكرم العدواني،دار قرطبة للنشر والتوزيع
  2. ^ جريدة الوئام السعودية الإلكترونية نسخة محفوظة 15 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ المفاتيح العشرة للشخصية الناجحة،محمد حامد،دارالمحرر الأدبي