افتح القائمة الرئيسية

تجويف خلف الصفاق

(بالتحويل من التجويف خلف الصفاق)

التجويف خلف الصفاق (بالإنجليزية: Retroperitoneal space) هو حيز تشريحي كامن أحيانًا في جوف البطن خلف الغشاء المصلي البطني، ليس له بنية تشريحية محددة. تكون الأعضاء خلف الصفاق إذا كانت مغطاة بالغشاء المصلي من الأمام فقط غير معلقة بالمسراق وواقعة بين جدار البطن وطبقة الغشاء المبطنة لجدار البطن.[1]

تجويف خلف الصفاق
Gray1126.png
قطاع عرضي في البطن

البطن من الخلف بعد إزالة العمود الفقري
البطن من الخلف بعد إزالة العمود الفقري

تفاصيل
معرفات
غرايز ص.1149
ترمينولوجيا أناتوميكا 10.1.01.002   تعديل قيمة خاصية معرف ترمينولوجيا أناتوميكا 98 (P1323) في ويكي بيانات
FMA 15080  تعديل قيمة خاصية معرف النموذج التأسيسي في التشريح (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0003693  تعديل قيمة خاصية معرف أوبيرون (P1554) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. [1]
ن.ف.م.ط. D012187  تعديل قيمة خاصية معرف ن.ف.م.ط. (P486) في ويكي بيانات
دورلاند/إلزيفير 12746619

ينقسم خلف الصفاق إلى ثلاثة أجزاء:[2]

  • حول الكلية.
  • جانب الكلية الأمامي.
  • جانب الكلية الخلفي.

الأعضاء خلف الصفاقعدل

الأعضاء الأولية خلف الصفاقعدل

هي الأعضاء التي ظل موقعها خلف الغشاء المصلي البطني طوال عملية التخلق المضغي، وهي:

  1. الغدد الكظرية
  2. الكلى
  3. الحالبين
  1. الشريان الأورطي
  2. الوريد الأجوف السفلي

المريء: الجزء داخل التجويف البطني. المستقيم: الثُّلث الأوسط فقط، أما الثلث العلوي يقع داخل الصفاق، والثلث السفلي خارجه.

أعضاء ثانوية خلف الصفاقعدل

هي الأعضاء التي كانت معلقة بالمسراق أثناء التخلق المضغي ثم هاجرت فأصبحت خلف الصفاق، وهي:

تقسيمات فرعيةعدل

الحيز المحيط بالكليةعدل

وهو محاط باللفافة الكلوية، ويحتوي على الآتي:

الحيز المجاور للكلية الأماميعدل

وهو محاط بالطبقة الخلفية من الصفاق والجزء الأمامي من اللفافة الكلوية، ويحتوي على الآتي:

الحيز المجاور للكلية الخلفيعدل

محاط بالجزء الخلفي من اللفافة الكلوية وعضلات الجدار البطني الخلفية، ويحتوي على الشحم فقط.

الأهمية الإكلينيكيةعدل

روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ Gray's Anatomy for Students, 2nd Ed. 2010. Pg. 251
  2. ^ Ryan، Stephanie؛ McNicholas, Michelle؛ Eustace, Stephen (2004). Anatomy for Diagnostic Imaging. Sydney: Saunders. صفحة 191. ISBN 978-0-7020-2620-1. 
  3. ^ Kyung Won Chung (2005). Gross Anatomy (Board Review). Hagerstown, MD: Lippincott Williams & Wilkins. صفحة 256. ISBN 0-7817-5309-0. 
  4. ^ K. L. Moore؛ A. F. Dalley؛ A. M. R. Agur (2005). Clinically Oriented Anatomy. Hagerstown, MD: Lippincott Williams & Wilkins. صفحات 1209. ISBN 0-7817-3639-0.