افتح القائمة الرئيسية

التجنيد في المغرب

الجري التحملب
التجنيد في المغرب
Moroccan forces end mission in Kosovo 140118-A-ED406-037.jpg
شعار التجنيد في المغرب
علم التجنيد في المغرب
الدولة  المغرب
شعار مكتوب الله الوطن الملك
الاسم الأصلي القوات المسلحة الملكية المغربية
اسم آخر الجيش المغربي
الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة Moroccan Armed Force.png القوات البرية
Moroccan Navy Force.png القوات البحرية
Moroccan Air Force.png القوات الجوية
Royal Moroccan Gendarmerie.png الدرك الملكي المغربي
الأفرع الأخرى للقوات المسلحة Flag of the Moroccan Royal Guard.svg قوات الحرس الملكي المغربي
القوات المساعدة المغربية
القوات الخاصة للقوات المسلحة القوات الخاصة التابعة للشرطة
Coat of arms of Morocco.svg القوات الخاصة المغربية
القيادة
القائد الأعلى للقوات المسلحة محمد السادس
المفتش العام للقوات المسلحة المغربية فتح الله الوراق
الموارد البشرية
سن الخدمة العسكرية 49-18
الأفراد في الخدمة 198.000[1]
المرتبة من حيث العدد السادس و العشرون
الاحتياط 150,000
الانتشار Flag of the United Nations.svg قوات حفظ السلام
Flag of Yemen.svg اليمن
Flag of Syria.svg سوريا
Flag of Iraq.svgالعراق
Flag of the Central African Republic.svg جمهورية أفريقيا الوسطى
النفقات
الميزانية العسكرية 29 مليار $[2](2014)
الناتج المحلي الإجمالي 3.8% [3]
الصناعة
الموردون المحليون المدرسة الوطنية للكهرباء والميكانيك(طائرات بدون طيار)
الموردون الخارجيون
اضغط هنا لاستعراض القائمة
مقالات ذات صلة
التاريخ التاريخ العسكري للمغرب
الرتب الرتب العسكرية للقوات المسلحة الملكية المغربية

التجنيد في المغرب أو الخدمة العسكرية في المغرب هو تجنيد إجباري للرجال والنساء المواطنين في المغرب من سن التاسعة عشر جرى إحداثه خلال حالة الاستثناء التي شهدها المغرب إبان حكم الملك الحسن الثاني بموجب مرسوم ملكي لسنة 1966 والخاص بتنظيم الخدمة العسكرية باستثناءات واسعة وتأجيلات مؤقتة لحالات العجز البدني أو التحمل العائلي أو متابعة الدراسة إلى جانب حالات أخرى وتمتد فترة التجنيد 18 شهرا.[4] قبل أن يتم إلغاؤه في المغرب سنة 2006 من طرف حكومة المغرب 2002-2007 بقيادة إدريس جطو بناء على تعليمات ملكية،[5]

في يوم الاثنين 20 أغسطس 2018 تمت المصادقة على مشروع قانون رقم 44-18 لإعادة الخدمة العسكرية في المغرب من طرف حكومة سعد الدين العثماني، بعد تقديم وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، اقتراحا على المجلس الحكومي من أجل إعادة قانون الخدمة العسكرية الإجباري الذي تم إلغاؤها وفي انتظار عرضه على المجلس الوزاري برئاسة ملك المغرب محمد السادس قبل الخطاب الملكي المنتظر بمناسبة ثورة الملك والشعب. وبمجرد تبنيه والمصادقة عليه من قبل مجلسي البرلمان - في أكتوبر 2018 سيدخل حيز التطبيق بعد ستة أشهر من نشره بالجريدة الرسمية المغربية.[6]

بموجب القانون الجديد تصبح الخدمة العسكرية المغربية إجبارية لكل المواطنين والمواطنات المغاربة[7] البالغين مابين 19 و25 سنة باستثناء واسع وتأجيلات مؤقتة لحالات العجز البدني أو الإعالة الأسرية أو متابعة الدراسة إلى جانب حالات أخرى وتمتد فترة التجنيد 12 شهرا.[8]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل