افتح القائمة الرئيسية

البيان الإنساني الثالث (الإنسانية ، وتطلعاتها)، هو خليفة للبيان الإنساني الأول لعام 1933، تم نشره في عام 2003، ومن بين الموقعين عليه 21 حائزًا على جائزة نوبل. الوثيقة الجديدة هي الخلف للوثائق السابقة، واسم "البيان الإنساني" هو ملك للجمعية الإنسانية الأمريكية.[1]

أحدث بيان، تعمد أن يكون قصيرا ومختصرا، حيث سرد سبعة موضوعات أساسية، والتي تردد صدى سابقاتها :

  • معرفة العالم مشتقة من الملاحظة، والتجريب، والتحليل العقلاني. (انظر التجريبية)
  • البشر جزء لا يتجزأ من الطبيعة، نتيجة التغيير التطوري، وهي عملية غير موجهة.
  • تستمد القيم الأخلاقية من حاجة الإنسان، والاهتمام كما تم اختباره من قبل التجربة. (انظر الطبيعية الأخلاقية)
  • ينبع تحقيق الحياة من المشاركة الفردية في خدمة المثل الإنسانية.
  • البشر اجتماعيون بطبيعتهم، ويجدون معنى في العلاقات.
  • العمل لصالح المجتمع يزيد من السعادة الفردية.[2]

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ "Humanism and its Aspirations". American Humanist Association, 2003. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2017. 
  2. ^ "St. Paul's atheists are coming out of the closet". St. Cloud Times (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 23 أغسطس 2019. 
 
هذه بذرة مقالة عن علم الاجتماع أو موضوع متعلق بها بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.