البيانات الثلاث

البيانات الثلاث أو البيانات المشتركة الثلاث (بالصينية:中美三个联合公报) هي مجموعة من ثلاث تصريحات مشتركة بين حكومة الولايات المتحدة وجمهورية الصين الشعبية. البيانات لعبت دورا مصيريا في تطبيع العلاقات بين الولايات المتحدة والصين وهي تستمر بكونها عنصرا اساسيا في الحوار الحالي بين البلدين.

البيان الأولعدل

البيان الأول (فبراير 28، 1972)، والمعروف ببيان شنغهاي، يلخص الحوار التاريخي الذي ابتدأ بين الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون وتشو انلاي رئيس الوزراء الصيني في فبراير 1972. بعض القضايا التي تم تناولها في البيان شملت رؤية الطرفين حول فيتنام، شبه الجزيرة الكورية، الهند وباكستان واقليم كشمير. وربما الأهم اتفاق الطرفين على احترام السيادة الوطنية للاخر والنزاهة الإقليمية. الولايات المتحدة ابلغت الصين بشكل رسمي برغبتها بصين موحدة غير مجزئة.

البيان الثانيعدل

البيان الثاني (1 يناير 1979)، البيان المشترك حول ترسيخ العلاقات الدبلوماسية، ويعلن بشكل رسمي عن بدء العلاقات الطبيعية بين الولايات المتحدة وجمهورية الصين الشعبية. وبه تعترف الولايات المتحدة بأن حكومة جمهورية الصين الشعبية وحدها الحكومة الشرعية للصين. بالإضافة إلى اعلان حكومة الولايات المتحدة انها قد تنهي العلاقات الرسمية مع جمهورية الصين الوطنية (تايوان) بينما تحتفظ بالروابط الاقتصادية والثقافية معها. كلا الطرفان أكدا رغبتهما لتقليل خطر التضارب الدولي إضافة إلى تجنب السيطرة على أي دولة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

البيان الثالثعدل

البيان الثالث والاخير (17 أغسطس 1979)، المعروف أيضا ببيان 17 أغسطس. يؤكد من جديد على رغبة كل من الطرفين بتقوية الاواصر الاقتصادية، التعليمية، العلمية والتكنلوجية. وكلا الطرفين اعادوا تأكيد التصريحات بخصوص قضية تايوان المذكورة في البيان السابق. رغم عدم الوصول إلى استنتاج نهائي بخصوص قضية مبيعات السلاح لتايوان، الولايات المتحدة اعلنت نيتها لتقليل مبيعات السلاح لتايوان بشكل تدريجي.

انظر أيضاعدل

روابط خارجيةعدل