افتح القائمة الرئيسية

البونمر هي عشيرة عربية سنية من حوالي 500 ألف شخص[1] يعيشون في منطقة الرمادي بحافظة الأنبار العراقية. وهي جزء من قبيلة الدليم الأكبر.

البونمر
الإثنية عرب
الموقع أعالي حوض نهر الفرات
(وسط محافظة الأنبار أساسا، ولكنهم موجودين أيضا في الموصل، صلاح الدين وبغداد)
التعداد 500،000[1]
اللغة لغة عربية، لهجة عراقية
الدين أهل السنة والجماعة

في السنوات التي تلت عام 2007 كانت البونمر جزءا من ميليشيا الصحوة التي قاتلت القاعدة في العراق. في 2014 كانت واحدة من العشائر العربية السنية التي عارضت بشدة الدولة الإسلامية.

القتل الجماعي لأعضاء البونمر

 
 
هيت
 
الثرثار
 
الفلوجة
مواقع القتل الجماعي

أعلن داعش أن المسلمين السنة الذين يقاتلون ضد الخلافة مرتدين عن الإسلام يجب إعدامهم.[2][3]

في نهاية أكتوبر 2014 كانت هناك تقارير تفيد أن مقاتلين من الدولة الإسلامية ذبحوا رجال قبيلة البونمر. وعثر على جثث حوالي 200 منهم في خندق بمثابة مقبرة جماعية بالقرب من هيت، مع ما لا يقل عن 48 وممكن أكثر من 60 من رجال القبائل كانوا أعدموا علنا داخل المدينة.[4][5] وزارة حقوق الإنسان العراقية قالت في بداية نوفمبر 2014 أن عدد الأشخاص الذين قتلوا من عشيرة البونمر كان 322.[6]

إذاعة أوروبا الحرة/إذاعة الحرية أفادت في 10 نوفمبر 2014، وحسب مصادر قبلية فإن الدولة الإسلامية قامت بعمليات قتل جماعية أخرى بأكثر من 70 عضوا من رجال قبيلة البونمر قرب هيت. وهناك 300 في عداد المفقودين. قال زعماء القبائل أن أكثر من 630 عضو في عشيرة البونمر قتلوا في الأسبوعين الماضيين.[7]

هناك 16 عضوا من عشيرة البونمر أعدموا على يد الدولة الاسلامية في منطقة الثرثار شمال الرمادي، وفقا للتقارير في 13 نوفمبر 2014.[8]

في 17 ديسمبر 2014، ذكرت وسائل الإعلام التركية أن الدولة الإسلامية قد أعدمت ما لا يقل عن 150 امرأة من عشيرة البونمر في الفلوجة لرفضهن الزواج من مقاتلي الدولة الإسلامية. وردت أنباء عن أن بعض النساء حوامل.[9]

70 عضوا من البونمر قتلوا برصاص الدولة الإسلامية في قرية خنيزير، في محافظة الأنبار، مساء يوم 4 أكتوبر 2015.[10] حسب رجل القبيلة الشيخ نعيم الكعود فإنهم قتلوا "لأن لديهم أقارب يعملون في قوات الأمن العراقية". وقال أيضا: "إن الرجال الذين استهدفوا يوم الأحد قد فروا إلى خنيزير مع أسرهم من المنازل في حي الفرات من الرمادي بعد أن استولت داعش على عاصمة محافظة الأنبار في مايو الماضي".[11]

انظر أيضا

  • الشعيطات

المراجع

  1. أ ب "Isis will remain until the region's Sunnis feel safe". The Independent. 9 November 2014. مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2018. 
  2. ^ International Business Times: Why Did Islamic State Execute Over 300 Sunni Albu Nimr Tribesmen? نسخة محفوظة 28 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "228 tribal leaders found murdered by ISIS militants in just two days". مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2017. 
  4. ^ CNN، By Odai Sadik, Chelsea J. Carter and Todd Leopold,. "Public executions, mass graves: ISIS targets Sunnis - CNN". مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2018. 
  5. ^ Chulov، Martin (30 أكتوبر 2014). "Isis kills hundreds of Iraqi Sunnis from Albu Nimr tribe in Anbar province". the Guardian. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2018. 
  6. ^ "Iraq says 322 tribe members killed, many bodies dumped in well". 2 نوفمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2018 – عبر Reuters. 
  7. ^ "IS Massacres 70 More Tribesmen In Iraqi Revenge Attack". RadioFreeEurope/RadioLiberty. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2018. 
  8. ^ "[[Iraqi News]] URGENT: ISIS executes 16 members of Albu Nimr tribe in Ramadi". مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2018.  وصلة إنترويكي مضمنة في URL العنوان (مساعدة)
  9. ^ "Isis 'executes 150 women for refusing to marry militants'". 17 ديسمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2019. 
  10. ^ "عشيرة عراقية تقاتل «داعش» عن قناعة تامة". www.alsabaah.iq. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2018. 
  11. ^ "IS 'executes 70 tribesmen in Iraq'". 5 أكتوبر 2015. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2016 – عبر www.bbc.co.uk.