افتح القائمة الرئيسية

البشير الصيد

سياسي تونسي
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

البشير الصيد (من مواليد عام 1942)، محام و عميد سابق للمحامين التونسيين وسياسي تونسي معارض، أسس في بداية الثمانينات من القرن الماضي حزبا معارضا للنظام البورقيبي تحت اسم التجمع القومي العربي، وكان ذلك من بين أسباب اعتقاله وسجنه مرة في عهد الحبيب بورقيبة (1984) ومرة ثانية في عهد الرئيس زين العابدين بن علي (1989) بعد أن تعرض قبل ذلك بسنة لمحاولة اغتيال في مكتبه.

البشير الصيد
Bechir essid.JPG

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1942 (العمر 76–77 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Tunisia.svg
تونس  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة محامي،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2010)
البشير الصيد في مارس 2014

التحصيل الأكاديميعدل

أحرز البشير الصيد على الأستاذية في الحقوق من جامعة تونس بملاحظة حسن ونال الجائزة الأولى.

  • اجتاز مناظرة القضاء ونال المرتبة الأولى.
  • تحصل على الرتبة الأولى لشهادة الكفاءة لمهنة المحاماة
  • تحصل على شهادة التخرج من المعهد الأعلى للقضاء اللبناني إذ أرسل في بعثة لوزارة العدل التونسية في إطار التبادل القضائي بين البلدين حيث قضى سنتين في دورة تدريبية لدى القضاء اللبناني.
  • أمضى ست سنوات في القضاء التونسي.

مسؤولياته في سلك القضاءعدل

  • انتخب البشير الصيد عضوا بالمجلس الأعلى للقضاء في دورتين ممثلا للقضاء وعضوا بمجلس تأديب القضاة.
  • أسس بمعية مجموعة من القضاة جمعية القضاة الشبان وانتخب أمينا عاما لها وذلك في دورتين. وهي الجمعية التي طرحت أول مرة الدفاع عن استقلال القضاء وخاض خلالها مفاوضات مضنية مع السلطة السياسية في تونس.
  • قدم للحكومة التونسية مشروعا متكاملا لإصلاح القضاء مما أسفر عن جملة من الإصلاحات من بينها الترفيع في مرتبات القضاة وإسناد منح المسؤوليات لقضاة التحقيق ورؤساء الدوائر ومعادلة الخطط السامية للقضاة مثل الوكيل العام للجمهورية ومدير المصالح العدلية والرئيس الأول لمحكمة التعقيب (محكمة النقض والابرام أو محكمة التمييز) بامتيازات كاتب دولة (بمثابة نائب وزير) ورؤساء المحاكم بمدير إدارة.
  • نظم إضرابا احتجاجيا لأول مرة في تاريخ القضاء التونسي للمطالبة بتحسين أوضاع القضاء ودعم استقلاله.
  • استقال من سلك القضاء سنة 1973.
  • دعم تأسيس جمعية المحامين الشبان عندما كان قاضيا، حيث اتصل به آنذاك كل من الأساتذة عبد الرحمان الهيلة وعبد الوهاب الداودي ومنذر وناس لكي يفيدهم بتجربته في تأسيس الجمعية حيث مكنهم من القانون الأساسي لجمعية القضاة الشبان ليستعملوا ما يفيدهم منه في تأسيس جمعية المحامين الشبان.

المحاماة والنشاط الحقوقيعدل

  • بعد استقالته من سلك القضاء التحق الأستاذ البشير الصيد بسلك المحاماة للاهتمام بشؤونها والدفاع عنها.
  • عمل داخل قطاع المحاماة بمعية ثلة من زملائه من أجل إيجاد تيار مستقل يدافع عن المحامين ومطالبهم المهنية ويحسن أوضاعهم ماديا وأدبيا. ويكون صمام أمان لاستقلالية المهنة.
  • دافع عن كل المحامين الذين تعلقت بهم قضايا سياسية أو غيرها.
  • رافع عن قضايا الحركة وعن كل السياسيين والحقوقيين الذين وقعت محاكمتهم وذلك من مختلف الاتجاهات السياسية دون استثناء وذلك منذ سنة 1973، حيث رافع من ذلك التاريخ عن القضايا التالية :

وعلى الصعيد النقابي :

نشاطه الجمعياتي المحلي والدوليعدل

نضاله من أجل الحريات وحقوق الإنسانعدل

سُجن الأستاذ البشير الصيد لأجل أفكاره ومبادئه ومن أجل دفاعه عن حرية التنظيم والتعبير والديمقراطية والتعددية مرات عديدة:

  • سُجن سنة 1984 في أحداث الخبز عندما أعلن في تلك الأحداث أن الانتفاضة الشعبية مشروعة.
  • تعرض عدة مرات إلى إيقافات وقتية ثم عمليات جلب إلى مراكز الأمن بحيث قضى ما يعادل سبع سنوات سجنا.
  • تعرض لمحاولة اغتيال سنة 1988 إذ هوجم في مكتبه في العاصمة التونسية من طرف عناصر مسلحة بأسلحة بيضاء سددت له عدة طعنات في جسده ومنها نقل إلى المستشفى من طرف زملاء وأصدقاء له. وكان مهاجموه قد طالبوه بالكف عن الدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان والابتعاد عن الحركة الديمقراطية.
  • تعرض للمحاكمة سنة 1989 من أجل دفاعه عن الحريات العامة وحقوق الإنسان وحوكم بخمس سنوات ونصف سجنا.
  • حجر عليه السفر لمدة خمسة عشر سنة لم يبارح خلالها البلاد التونسية مع حجز جواز سفره.
  • حوصر مكتبه مرات متعددة ومنع حرفاؤه وأصدقاؤه من الزيارة كما لم تسلم عائلته من المضايقة والاعتداء.

مراجععدل

انظر أيضاعدل

وصلات خارجيةعدل