البحث الآمن

البحث الآمن عبارة عن ميزة في بحث جوجل وصور جوجل تعمل كفلتر آلي للمواد الإباحية والمحتوى الذي يحتمل أن يكون مسيئًا وغير لائق.غالبًا ما يستخدم البحث الآمن أيضًا على أجهزة الكمبيوتر المدرسية، لمنع تلاميذ المدارس من الوصول إلى محتوى إباحي.[3] [4][5]

البحث الآمن جوجل
Google
Google 2015 logo.svg
Google Homepage.svg
لقطة شاشة
معلومات عامة
تجاري؟
نعم
نوع الموقع
تاريخ الإطلاق
1997؛ منذ 26 سنوات (1997)
الوضع الحالي
يعمل
الجوانب التقنية
اللغة
149 لغة
لغة البرمجة
دعم آي بي في6
يدعم[2]
التسجيل
إختياري
المنظومة الاقتصادية
الإعلانات
أهم الشخصيات
المالك

تاريخعدل

  • في 11 نوفمبر 2009، قدّمت جوجل إمكانية للمستخدمين الذين لديهم حسابات جوجل لتأمين مستوى البحث الآمن في عمليات بحث الويب والصور من جوجل. بمجرد التهيئة، يلزم إدخال كلمة مرور لتغيير الإعداد. [6]
  • في 12 ديسمبر 2012، أزالت جوجل خيار إيقاف تشغيل الفلتر تمامًا، مما يتطلب من المستخدمين إدخال استعلامات بحث أكثر تحديدًا للوصول إلى محتوى البالغين.[7][8][9]

الفعاليةعدل

ذكر تقرير صادر عن مركز بيركمان للإنترنت والمجتمع التابع لكلية هارفارد للحقوق أن البحث الآمن استبعد العديد من المواقع غير الضارة من قوائم نتائج البحث، بما في ذلك المواقع التي أنشأها البيت الأبيض وآي بي إم وجمعية المكتبات الأمريكية وليز كلايبورن.[10] من ناحية أخرى، تتسرب العديد من الصور الإباحية من خلال عامل التصفية، حتى عند إدخال مصطلحات بحث «بريئة». يتم إعاقة إدراج مصطلحات بحث معينة في القائمة السوداء بواسطة التماثلات اللغوية (على سبيل المثال، "قندس")، [11] وضع قائمة سوداء بعناوين URL معيّنة يصبح غير فعال من خلال تغيير عناوين URL للمواقع الإباحية، والبرمجيات التي تضع علامة على الصور التي تحتوي على كميات كبيرة من النغمات الجسدية كمحتوى إباحي يمثل مشكلة لأن هناك مجموعة متنوعة من درجات لون البشرة وصور الأطفال تميل إلى أن تكون ذات درجات ألوان كثيرة.[12] كانت قدرة جوجل على تصفية المواد الإباحية عاملًا مهمًا في علاقتها مع جمهورية الصين الشعبية.[13]

المراجععدل

  1. ^ "The Anatomy of a Large-Scale Hypertextual Web Search Engine". Computer Science Department, Stanford University, Stanford, CA. مؤرشف من الأصل في 2020-11-21. اطلع عليه بتاريخ 2009-01-27.
  2. ^ York، Dan (6 يونيو 2016). "Google's IPv6 Stats Hit 12% on Fourth Anniversary of World IPv6 Launch". CircleID. مؤرشف من الأصل في 2020-11-28. اطلع عليه بتاريخ 2019-08-05.
  3. ^ "Lock SafeSearch for devices & networks you manage - Google Search Help". support.google.com. مؤرشف من الأصل في 2021-12-07. اطلع عليه بتاريخ 2021-01-30.
  4. ^ Humphries، Matthew (12 نوفمبر 2009). "Google lets you lock SafeSearch with Strict mode". Geek.com. مؤرشف من الأصل في 2019-04-05. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-05.
  5. ^ Schwartz، Barry (12 ديسمبر 2012). "Google Updates SafeSearch Filter In Image Search". Search Engine Land. مؤرشف من الأصل في 2017-07-29. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-05.
  6. ^ Humphries، Matthew (12 نوفمبر 2009). "Google lets you lock SafeSearch with Strict mode". Geek.com. مؤرشف من الأصل في 2019-04-05. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-05.Humphries, Matthew (November 12, 2009). "Google lets you lock SafeSearch with Strict mode". Geek.com. Archived from the original on April 5, 2019. Retrieved April 5, 2019.
  7. ^ Casey Newton (12 ديسمبر 2012). "Google tweaks image search to make porn harder to find". CNET News. مؤرشف من الأصل في 2021-08-27. اطلع عليه بتاريخ 2013-02-03.
  8. ^ Matthew Panzarino (12 ديسمبر 2012). "Google tweaks image search algorithm and SafeSearch option to show less explicit content". TNW. مؤرشف من الأصل في 2021-12-07. اطلع عليه بتاريخ 2013-02-03.
  9. ^ Josh Wolford (16 ديسمبر 2012). "Google No Longer Allows You to Disable SafeSearch, and That Makes Google Search Worse". Web Pro News. مؤرشف من الأصل في 2017-09-14. اطلع عليه بتاريخ 2013-02-03.
  10. ^ Benjamin Edelman (14 أبريل 2003). "Empirical Analysis of Google SafeSearch". Harvard University. مؤرشف من الأصل في 2022-01-19. اطلع عليه بتاريخ 2013-02-03.
  11. ^ "Canada's The Beaver magazine renamed to end porn mix-up". AFP. 12 يناير 2010. مؤرشف من الأصل في 2021-02-11. اطلع عليه بتاريخ 2013-02-03.
  12. ^ Paul Festa (2 يوليو 2001). "Porn sneaks past search filters". CNET News. مؤرشف من الأصل في 2015-07-01. اطلع عليه بتاريخ 2013-02-03.
  13. ^ Fletcher، Owen (7 سبتمبر 2009). "Google porn filter gained China's thumbs-up". Network World. مؤرشف من الأصل في 2021-10-26.

وصلات خارجيةعدل

  • الموقع الرسمي