الانتخابات العامة في كمبوديا 2013

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2019)

الانتخابات العامة في مملكة كمبوديا تم إجراؤها يوم الأحد 28/7/2013م . وتمثل الانتخابات الخامسة من نوعها في مملكة كمبوديا ، وقد بلغ عدد الناخبين المسجلين في الكشوفات الرسمية 9.670.000 نسمة من المؤهلين للإدلاء بأصواتهم. وكانت الانتخابات بنظام "الاقتراع الحر المباشر" وخاضتها (8) أحزاب سياسية ، وفقاً للقائمة التالية :

رقم الحزب اسم الحزب باللغة الإنجليزية زعيم الحزب
1 حزب الهوية الكمبودية CNP سينج سوخانج
2 الجبهة الوطنية للاستقلال والسلام والتعاون FUNICIPEC نورودم ارينراسيمي
3 حزب التنمية الاقتصادية للخمير KEDP هيون شامروين
4 حزب الشعب الكمبودي CPP هون سين ( رئيس الوزراء الحالي).
5 الحزب الديمقراطي الجمهوري DRP سوفان بانشيكاسيلا
6 حزب الخمير ضد الفقر KAPP داران كرافينش
7 حزب الجبهة الوطنية الكمبودية للإنقاذ CNRP سام رينسي (زعيم المعارضة).
8 حزب الرابطة الديمقراطية LDP خيم فياسنا

وصرح المتحدث باسم الحكومة والحزب الحاكم أن النتائج الأولية تشير إلى أن حزب الشعب الكمبودي فاز بـ (68) مقعدا ، وأن حزب المعارضة الرئيسي (حزب الجبهة الوطنية للإنقاذ) برئاسة السيد/سام رينسي فاز بـ(55) مقعدا (من جملة 123 مقعدا) . وأضاف أنه من المتوقع أن يأخذ الإعلان الرسمي وقتا طويلا .

وسلمت لجنة الانتخابات في كمبوديا وثيقة الفوز بالانتخابات (في سبتمبر 2013م) إلى الحزب الحاكم بزعامة رئيس الوزراء هون سين، في حين أن المعارضة اتهمت اللجنة والحزب الحاكم بالتزوير واسع النطاق ، وخرجت مسيرات في العاصمة بنوم بنه تطالب بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة ، إلا أن لجنة الانتخابات قالت أن المهلة القانونية لفتح التحقيق قد انتهت .

و حصل حزب الشعب الكمبودي (الحزب الحاكم المؤيد لسياسات الحكومة) علي 68 مقعد، بينما حصل حزب الإنقاذ الوطني على 55 مقعد، حيث حصل الحزب الحاكم على 3.2 مليون صوت في مقابل 2.9 للحزب المعارض. وذلك يعتبر المرة الأولي التي يخسر فيها الحزب الحاكم مقاعد كثيرة منذ 1998، في مؤشر علي ان شعبية هون سين بدأت في النزول. وخسر الحزب الحاكم أكثر من 22 مقعد في مقابل الانتخابات البرلمانية التي جرت في عام 2008.

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن سياسة كمبوديا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.