الانتخابات الرئاسية الصومالية 2022

أجريت الانتخابات الرئاسية في الصومال في 15 مايو 2022.[1] جرت الانتخابات بشكل غير مباشر وذلك بعد انتخابات مجلس النواب التي بدأت في 1 نوفمبر 2021 وانتهت في 13 أبريل 2022.[2]

الانتخابات الرئاسية الصومالية 2022
الصومال
 →2017
15 مايو 2022

 
2013 04 19 President Hassan Sheik Mohamud c (8667048035) (cropped).jpg
Mohamed Abdullahi Farmajo (cropped).jpg
المرشح حسن شيخ محمود محمد عبد الله محمد
الحزب حزب السلام والتنمية تايو
التحالف FNP
النسبة المئويّة 66.05% 33.95%

President قبل الانتخاب

محمد عبد الله محمد
تايو

President المُنتخب

حسن شيخ محمود
حزب السلام والتنمية

كان من المقرر أن تنتهي الانتخابات لأول مرة في 24 ديسمبر 2021.[3][4][5][6] وبحلول 25 ديسمبر، جرى انتخاب 24 نائباً فقط من أصل 275، وزادت الأزمة السياسية من تعقيد الأمور.[6] كان الرئيس آنذاك محمد عبد الله محمد، في منصبه منذ انتخابات فبراير 2017 وانتهت فترته في 8 فبراير 2021 ؛ ومع ذلك جرى تمديدها إلى ما بعد الانتهاء من الانتخابات.[7] في 10 يناير 2022، أعلن القادة الصوماليون عن إبرامهم اتفاقية لاستكمال الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بحلول 25 فبراير، بعد التأخيرات المتكررة التي هددت استقرار البلاد. جرى التوصل إلى الاتفاق بعد عدة أيام من المحادثات، التي استضافها محمد حسين روبلي، مع قادة الولايات بهدف إنهاء الجمود بشأن الانتخابات.[8] في 25 فبراير، تأجلت الانتخابات الرئاسية مرة أخرى إلى 15 مارس.[9] ثم تأجلت مرة أخرى إلى 31 مارس من أجل استكمال انتخاب مجلس النواب.[10] في 13 أبريل، انتهت انتخابات مجلس النواب.[11] وحُدد موعد الانتخابات الرئاسية بعد ذلك ليكون في 15 مايو. هدد صندوق النقد الدولي بأن الصومال ستفقد إمكانية الحصول على حزمة مساعدات بقيمة 400 مليون دولار لمدة ثلاث سنوات إذا لم تكن هناك إدارة جديدة بحلول نهاية مايو.[12]

وبعد ثلاث جولات، شارك فيها 36 مرشحًا، انتخب البرلمانيون بأكثر من 165 صوتًا لصالح حسن شيخ محمود، أي أكثر من العدد المطلوب لاختيار الرئيس. وجرى إعلانه رئيسًا في انتقال سلمي للسلطة بعد أن اعترف الرئيس محمد عبد الله محمد بالهزيمة وهنأ المنتصر.[13] وسمع دوي إطلاق نار احتفالي في أجزاء من مقديشو.[14] ورحبت الأمم المتحدة في الصومال باختتام الانتخابات، مشيدة بالطبيعة "الإيجابية" للعملية الانتخابية والتداول السلمي للسلطة.[15]

خلفيةعدل

كانت آخر انتخابات مباشرة متعددة الأحزاب في الصومال هي الانتخابات البرلمانية لعام 1969، والتي أعقبها مباشرة الانقلاب العسكري بقيادة سياد بري في أكتوبر من نفس العام.[16]

دولة الحزب الواحدعدل

حوّل المجلس الثوري الأعلى برئاسة سياد بري البلاد إلى دولة ذات حزب واحد ماركسي لينيني. بينما أجريت الانتخابات العامة المباشرة للرئاسة في ديسمبر 1986، كانت الصومال دولة ذات حزب واحد في ذلك الوقت. كان الحزب الاشتراكي الثوري الصومالي (SRSP) هو الحزب السياسي الشرعي الوحيد، وكان سياد بري المرشح الوحيد، فانتخب من دون معارضة، وكان هناك أقل من 1500 صوتًا احتجاجيًا ضد ترشيحه. في عام 1991، انهارت الحكومة المركزية الصومالية بسبب الإطاحة بحكومة سيا بري، مما أدى إلى اندلاع حرب أهلية استمرت أكثر من 25 عامًا.[16]

الانتخابات الرئاسية 2017عدل

 
محمد عبد الله محمد خلال حفل تنصيبه عام 2017

شكلت الانتخابات الرئاسية لعام 2017 (التي كانت انتخابات غير مباشرة بواسطة البرلمان الاتحادي الصومالي) "علامة فارقة مهمة" ؛[16] حيث جرت في حظيرة طائرات ذات حراسة أمنية مشددة في مطار آدم عبد الله الدولي، وكانت مغلقة أمام الجمهور، وانتخب أعضاء البرلمان الاتحادي الصومالي محمد عبد الله محمد ليكون الرئيس الثاني للحكومة الاتحادية الصومالية.[7] ومع ذلك ذكرت بعض التقارير أنها كانت "علامة فساد بارزة" حيث ذكرت التقارير وجود عمليات واسعة النطاق لشراء الأصوات ؛ وصفت صحيفة نيويورك تايمز السياسيين بأنهم "يقشرون رزمًا من مئات الدولارات لشراء الأصوات"، ويقدر أن ما لا يقل عن 20 مليون دولار قد استُخدمت خلال الانتخابات البرلمانية، والتي حددت بشكل مباشر نتيجة الانتخابات الرئاسية.

الاستعدادات للانتخابات الرئاسيةعدل

 
شريف شيخ أحمد يعقد لقاء بالفيديو مع منتدى الأحزاب الوطنية

وقع الرئيس محمد عبد الله تشريعًا في فبراير 2020 يمنح جميع المواطنين حق التصويت في الانتخابات البرلمانية، والتي كانت بمثابة وعد حملته الانتخابية.

في مايو 2020، أكد رئيس الوزراء حسن علي خيري أن الانتخابات ستجرى في أوائل عام 2021 في خطاب عقب اجتماع لمجلس الوزراء ؛ ونُقل عنه قوله إن "إجراء انتخابات في موعدها أهم من أي شيء آخر في هذا الوقت وهي أحد الأهداف الأساسية التي عهد إلينا بها الجمهور".

ومع قُرب انتهاء ولاية محمد الرئاسية (8 فبراير 2021)، قالت مفوضة اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات حليمة إسماعيل إبراهيم في يونيو 2020 إن الانتخابات "لا يمكن أن تتم في الوقت المحدد". ولا يمكن الوفاء بالموعد النهائي للانتخابات البرلمانية ولا الموعد النهائي للانتخابات الرئاسية، بسبب نقص التمويل والبنية التحتية للتصويت العام. اعترض منتدى الأحزاب الوطنية (FNP) بشدة على هذا التأخير ودعا اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات إلى الاستقالة ؛ وقال عضو الحزب الوطني الاتحادي والرئيس السابق حسن شيخ محمود "لم نكن نتوقع منهم التمديد، وخلق سحابة سياسية...". لكن حليمة إسماعيل إبراهيم رفضت التنحي.

اتفاقية سبتمبر 2020عدل

في سبتمبر، أُلغيت خطة الانتخابات البرلمانية المباشرة.[17][18] وفي 17 سبتمبر، وافق محمد وخمسة قادة إقليميين على إجراء انتخابي منقح بناءً على الانتخابات البرلمانية الصومالية لعام 2016. في هذا الإجراء، سينتخب شيوخ العشائر المعتمدون من قِبل السلطات الاتحادية وسلطات الولايات برلمانًا يختار أعضاؤه بعد ذلك رئيسًا. اتفقت الحكومة الاتحادية الصومالية مع ممثلي الولايات على إجراء الانتخابات البرلمانية في 1 ديسمبر 2020.

التأخيرعدل

حتى نوفمبر 2020 كان من المتوقع أن تُجرى الانتخابات الرئاسية في فبراير 2021، لكن في اللحظات الأخيرة أُعلن عن تأجيلها. في 24 نوفمبر 2020 ذكر المتحدث باسم البرلمان أبشير محمد بخاري أن الرئيس غير جاد في إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في البلاد، وأنه لا يمكن تصديق الحكومة في هذا الشأن.

وبعد مؤتمر استمر ستة أيام في مقديشو، في نوفمبر 2020، أصدر مجلس مرشحي الرئاسة بيانًا دعا فيه إلى إقالة اللجان الانتخابية واتهم الرئيس بعرقلة تنفيذ اتفاق الانتخابات. ودعوا فيها رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات فهد ياسين إلى التنحي بسبب تضارب المصالح كونه أيضًا رئيس حملة إعادة انتخاب محمد.

اتهم رئيس جوبالاند أحمد مادوبي الرئيس محمد بانتهاك اتفاق انتخابات سبتمبر الذي وعدت فيه الحكومة الاتحادية الصومالية بسحب الجيش الوطني الصومالي من منطقة جدو، وتسليم الإدارة إلى كيسمايو.

 
مجلس مرشحي الرئاسة الصوماليين

واتهم مجلس مرشحي الرئاسة الرئيس محمد بـ "تجاوز قانون الانتخابات بتعيين حلفائه في لجنة الانتخابات". واتهم مرشحو المعارضة، بمن فيهم شريف شيخ أحمد وحسن شيخ محمود، الحكومة الاتحادية الصومالية باختيار أعضاء وكالة المخابرات والأمن الوطنية وموظفي الخدمة المدنية الموالين لمحمد للجنة تسوية المنازعات الانتخابية. في ديسمبر، اتهم مجلس المرشحين الرئاسيين الرئيس محمد بنشر قوات الجيش الصومالي في المكاتب التي تستضيف أحزاب المعارضة. وفي هنتادير، أطلقت القوات الأمنية الذخيرة الحية وأغلقت الطرق الرئيسية بالمدينة، فيما تجمع المئات من أنصار المعارضة.

أثار المجتمع الدولي مخاوف بشأن الأزمة السياسية، ورأى البعض أن هذا المأزق الانتخابي يمثل عقبة جديدة أمام طريق الصومال نحو التحول الديمقراطي.

في ديسمبر 2020، تظاهر مئات من أنصار المعارضة في شوارع مقديشو للتنديد بالرئيس محمد بسبب تأخره في إجراء انتخابات مجلسي البرلمان. واتُهم الرئيس بالرغبة في تقويض الأمة الصومالية لتوطيد سلطته. ووردت أنباء خلال التظاهرات عن اشتباكات بين مسلحين يحمون المتظاهرين وقوات الأمن.

 
حسن شيخ محمود

اتهم الرئيس السابق حسن شيخ محمود الرئيس محمد بقمع الشعب الصومالي بعد اعتقال العديد من المتظاهرين وإصابة أربعة على الأقل على يد القوات الصومالية خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

في يناير 2021، كانت هناك مظاهرات في مقديشو مع شعور متزايد بالإحباط من المأزق الانتخابي الحالي الذي أصبح واضحًا.

في 2 فبراير 2021، عقد الرئيس محمد اجتماعا في طوس مريب مع قادة الولاية الاتحادية في محاولة لكسر الجمود الانتخابي.

اتفاقية يناير 2022عدل

في 10 يناير 2022، أعلن القادة الصوماليون عن إبرامهم اتفاقية لاستكمال الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بحلول 25 فبراير، بعد التأخيرات المتكررة التي هددت استقرار البلاد. جرى التوصل إلى الاتفاق بعد عدة أيام من المحادثات التي استضافها محمد حسين روبلي مع قادة الولايات بهدف إنهاء الجمود بشأن الانتخابات.[19]

في 25 فبراير، جرى تأجيل الانتخابات الرئاسية مرة أخرى إلى 15 مارس.[20]

في 15 مارس، تأجلت الانتخابات الرئاسية مرة أخرى إلى 31 مارس من أجل استكمال انتخاب مجلس النواب.[21]

في 13 أبريل، انتهت انتخابات مجلس النواب.[11] وحُدد موعد الانتخابات الرئاسية ليكون في 15 مايو. هدد صندوق النقد الدولي بأن الصومال ستفقد إمكانية الحصول على حزمة مساعدات بقيمة 400 مليون دولار لمدة ثلاث سنوات إذا لم تكن هناك إدارة جديدة بحلول نهاية مايو.[22]

الإجراءاتعدل

وفقًا للاتفاقيات التي جرى التوصل إليها في عامي 2020 و2021، في هذه الانتخابات، فقد جرى انتخاب رئيس الصومال بشكل غير مباشر بواسطة أعضاء مجلسي البرلمان الاتحادي الصومالي وفقًا لطريقة الاقتراع الشاملة.

المرشحونعدل

أعلن تسعة وثلاثون مرشحًا رئاسيًا ترشيحهم خلال فترة التسجيل، التي جرت بين 8 مايو و10 مايو 2022.[23][24] وبعد ذلك سحب المرشح الرئاسي ضاهر محمود جيل ترشيحه قبل الانتخابات. انتُخب عبدقاني جيل، عضو مجلس الشيوخ من ولاية أرض البنط، رئيساً للجنة البرلمانية المشتركة التي أجرت الانتخابات الرئاسية في البلاد.[25]

صورة المُرَشَّح خبرة تاريخ تسجيل المرشح
  عبد الكريم حسين جوليد الرئيس السابق لجالمودغ (2015-2017) 8 مايو 2022[26]
  عبد النور شيخ محمد وزير التربية والتعليم العالي والثقافة السابق (2010-2011) 8 مايو 2022[26]
  عبد الرحمن عبد الشكور وارسام وزير التخطيط الوطني والتعاون الدولي الأسبق (2009-2010) 8 مايو 2022[26]
  أحمد دوالي جيلي الرئيس السابق لجالمودغ (2017-2020) 9 مايو 2022[27]
  فوزية يوسف حسن آدم نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السابق (2012-2014) 9 مايو 2022[27]
  حسن علي خيري رئيس وزراء الصومال الأسبق (2017-2020) 8 مايو 2022[26]
  حسن شيخ محمود رئيس الصومال السابق (2012-2017) 9 مايو 2022[27]
  محمد عبدالله محمد رئيس الصومال آنذاك (2017 إلى وقت الانتخابات) 9 مايو 2022[27]
  سعيد عبدالله ديني رئيس بونتلاند الحالي (2019-حتى الآن) 10 مايو 2022[28]
  شريف شيخ احمد رئيس الصومال السابق (2009-2012) 8 مايو 2022[26][29]

النتائجعدل

بعد الجولة الأولى من الانتخابات جرى اختيار المرشحون الأربعة الذين حصلوا على أكبر عدد من الأصوات لينتقلوا إلى الجولة الثانية من الانتخابات.[30] ثم انتقل المرشحان الأولان في الجولة الثانية إلى الجولة الثالثة من الانتخابات.[31] وفي الجولة الثالثة صوَّت أكثر من 165 برلمانيًا لصالح حسن شيخ محمود أي أكثر من العدد المطلوب لهزيمة الرئيس محمد عبد الله محمد. أُعلن شيخ محمود رئيساً في انتقال سلمي للسلطة بعد أن أقر الرئيس الحالي بالهزيمة وهنأ المنتصر.[32] وسمع دوي إطلاق نار احتفالي في أجزاء من مقديشو.[33] ورحبت الأمم المتحدة في الصومال باختتام الانتخابات، مشيدة بالطبيعة "الإيجابية" للعملية الانتخابية والتداول السلمي للسلطة.[34]

النتائج[35][36][37]
المرشح الجولة الأولى الجولة الثانية الجولة الثالثة
الأصوات % الأصوات % الأصوات %
حسن شيخ محمود 52 16.00 110 34.00 212 66.05
محمد عبد الله محمد 59 19.00 83 27.00 109 33.95
سعيد دني 65 20.00 68 21.00
حسن علي خيري 47 15.00 62 19.00
شريف شيخ أحمد 39 13.00
مرشحون آخرون
أصوات صحيحة 323 321
أصوات باطلة/فارغة
إجمالي 100 100
الممتنعون
المشاركون 329 329

المراجععدل

  1. ^ "Somalia to hold presidential election on May 15"، عرب نيوز، 05 مايو 2022، مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2022.
  2. ^ "Somalia: Electoral Body Announces List of Elected Lawmakers of the Federal Parliament"، allAfrica.com (باللغة الإنجليزية)، 01 أبريل 2022، مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 03 أبريل 2022.
  3. ^ "Somalia's Lower House polls pushed to October"، Garowe Online (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021.
  4. ^ Nor, Mohamed Sheikh (30 مايو 2020)، "Somalia Says Elections Set for Early 2021 Despite Virus Risk"، Bloomberg News، مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2020، اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2020.
  5. ^ "Somalia to hold indirect presidential election October 10"، Al Jazeera (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2022، اطلع عليه بتاريخ 03 يوليو 2021.
  6. أ ب Hundreds of troops loyal to Somalia PM gather outside presidential palace", ذا ناشيونال. 28 December 2021. Retrieved 30 December 2021. نسخة محفوظة 2022-05-12 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب Hayden, Nancy Kay (01 فبراير 2018)، "Balancing Belligerents or Feeding the Beast: Transforming Conflict Traps"، Center for International & Security Studies, جامعة ميريلاند (كوليج بارك)، مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2022.
  8. ^ "Somalia's leaders agree to hold delayed election by February 25"، Al Jazeera (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2022.
  9. ^ "Somalia extends election deadline to next month"، France 24 (باللغة الإنجليزية)، 25 فبراير 2022، مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2022.
  10. ^ "Somalia delays election process again as deadline lapses"، France 24 (باللغة الإنجليزية)، 16 مارس 2022، مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2022.
  11. أ ب "Somalia: Electoral Body Announces List of Elected Lawmakers of the Federal Parliament"، allAfrica.com (باللغة الإنجليزية)، 01 أبريل 2022، اطلع عليه بتاريخ 03 أبريل 2022."Somalia: Electoral Body Announces List of Elected Lawmakers of the Federal Parliament". allAfrica.com. 1 April 2022. Retrieved 3 April 2022.
  12. ^ AfricaNews (15 مايو 2022)، "Somalia: MPs vote under tight security in key presidential election"، Africanews (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2022.
  13. ^ "Somalia elects new president after long overdue elections"، www.aljazeera.com (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2022.
  14. ^ AfricaNews (16 مايو 2022)، "Somalia re-elects former leader Hassan Sheikh Mohamud as president"، Africanews (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2022.
  15. ^ "Somalia: UN welcomes end of fairly contested presidential election, calls for unity"، UN News (باللغة الإنجليزية)، 16 مايو 2022، مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2022.
  16. أ ب ت Hayden, Nancy Kay (01 فبراير 2018)، "Balancing Belligerents or Feeding the Beast: Transforming Conflict Traps"، Center for International & Security Studies, جامعة ميريلاند (كوليج بارك).Hayden, Nancy Kay (1 February 2018). "Balancing Belligerents or Feeding the Beast: Transforming Conflict Traps". Center for International & Security Studies, University of Maryland.
  17. ^ Felbab-Brown, Vanda (23 نوفمبر 2020)، "Facing elections and a potential US troop withdrawal, risks to Somalia's security abound"، The Brookings Institution، مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2020.
  18. ^ Hassan, Mohamed Olad (18 سبتمبر 2020)، "Somalia Names New PM, Revises Election Plan"، Voice of America، مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2020.
  19. ^ "Somalia's leaders agree to hold delayed election by February 25"، Al Jazeera (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2022."Somalia's leaders agree to hold delayed election by February 25". Al Jazeera. Retrieved 23 January 2022.
  20. ^ "Somalia extends election deadline to next month"، France 24 (باللغة الإنجليزية)، 25 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2022."Somalia extends election deadline to next month". France 24. 25 February 2022. Retrieved 25 February 2022.
  21. ^ "Somalia delays election process again as deadline lapses"، France 24 (باللغة الإنجليزية)، 16 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2022."Somalia delays election process again as deadline lapses". France 24. 16 March 2022. Retrieved 16 March 2022.
  22. ^ AfricaNews (15 مايو 2022)، "Somalia: MPs vote under tight security in key presidential election"، Africanews (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2022.AfricaNews (15 May 2022). "Somalia: MPs vote under tight security in key presidential election". Africanews. Retrieved 16 May 2022.
  23. ^ Mutambo؛ Khalif (07 مايو 2022)، "Somalia presidential candidates face tough rules ahead of polls"، The East African، مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2022.
  24. ^ "The registration process of Presidential candidacy concludes"، SONNA، 10 مايو 2022، مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2022.
  25. ^ "Daahir Geelle oo ka haray tartanka Doorashada Madaxweynaha JFS"، Horseed Media، 14 مايو 2022، مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2022.
  26. أ ب ت ث ج "Musharaxiin qaatay shahaadada Musharaxnimo ee Madaxweynaha JFS"، Horseed Media، 08 مايو 2022، مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2022.
  27. أ ب ت ث "MW Farmaajo & Musharaxiin kale oo maanta is-diiwaangeliyey"، Horseed Media، 09 مايو 2022، مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2022.
  28. ^ "Musharaxiin uu Deni ku jiro oo maanta is-diiwaangeliyey"، Horseed Media، 10 مايو 2022، مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2022.
  29. ^ "Sheikh Sharif first candidate to officially register presidential candidacy"، Hiiraan Online، 08 مايو 2022، مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2022.
  30. ^ "Wareega 1aad ee doorashada Madaxweynaha oo soo idlaatay & natiijada oo la shaaciyey"، Horseed Media، 15 مايو 2022، مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2022.
  31. ^ "Farmaajo & Xasan Sheekh oo isugu soo haray wareegii ugu dambeeyey ee doorashada Madaxweynaha"، Horseed Media، 15 مايو 2022، مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2022.
  32. ^ "Somalia elects new president after long overdue elections"، www.aljazeera.com (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2022."Somalia elects new president after long overdue elections". www.aljazeera.com. Retrieved 16 May 2022.
  33. ^ AfricaNews (16 مايو 2022)، "Somalia re-elects former leader Hassan Sheikh Mohamud as president"، Africanews (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2022.AfricaNews (16 May 2022). "Somalia re-elects former leader Hassan Sheikh Mohamud as president". Africanews. Retrieved 16 May 2022.
  34. ^ "Somalia: UN welcomes end of fairly contested presidential election, calls for unity"، UN News (باللغة الإنجليزية)، 16 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2022."Somalia: UN welcomes end of fairly contested presidential election, calls for unity". UN News. 16 May 2022. Retrieved 16 May 2022.
  35. ^ "Somalia election: 32 candidates edged out, four proceed to second round"، The East African، مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2022.
  36. ^ "Final 3rd round commences in Somali presidential election"، www.aa.com.tr، مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2022.
  37. ^ "Somali Parliament Reelects Former President to Top Job"، www.voanews.com، مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2022.