الانتخابات البرلمانية الموريتانية 2013

N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المخصصة لذلك. (أغسطس 2021)

نظمت الانتخابات البرلمانية في موريتانيا في 23 نوفمبر / تشرين الثاني. وقد تعهدت المعارضة المديمقراطية بمقاطعة الانتخابات ما لم يقدم الرئيس استقالته مسبقًا. [1] وتم تسجيل ما مجموعه 1096 مرشحًا للتنافس على قيادة 218 بلدية في موريتانيا، بينما تنافس 438 مرشحًا على 146 مقعدًا برلمانيًا. ويحق لحوالي 1.2 مليون موريتاني التصويت في الانتخابات. [2] وقد أسفرت نتائج الشوط الأول عن فوز ساحق لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بحصوله على 56 مقعدًا وفاز شركاء حزب التحالف الـ 14 بـ 34 مقعدًا. وفاز حزب التواصل الإسلامي بـ 12 مقعدا. و تم التنافس على المقاعد المتبقية في الشوط الثاني في 21 ديسمبر 2013. [3] حيث فاز الاتحاد من أجل الجمهورية بأغلبية تقدر بـ 75 مقعدًا في الجمعية الوطنية. [4]

2013 Mauritanian parliamentary election
Flag of Mauritania.svg موريتانيا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
 → 2006 Mauritanian parliamentary election

 
الحزب Union for the Republic (Mauritania)

خلفيةعدل

حدد موعد الانتخابات بادئ ذي بدء في 1 أكتوبر 2011، ثم أعلن تأجيلها عدة مرات إلى 16 أكتوبر 2011، و 31 مارس 2012 ، ومايو 2012 ، وأكتوبر 2013 ، ونوفمبر / ديسمبر 2013 ، بسبب الخلافات المحتدمة بين الحكومة وبعض أحزاب المعارضة. [5]

الحملة الانتخابيةعدل

بدأ موسم الحملة الانتخابية التي استمرت أسبوعين يوم الجمعة 8 نوفمبر. حيث تخللتها الألعاب النارية، والتزمير للسيارات، والموسيقى الصاخبة في الشوارع، في العاصمة نواكشوط . [6]

دعا رئيس الحزب الحاكم: محمد محمود ولد محمد الأمين الموريتانيين إلى منح الاتحاد من أجل الجمهورية أغلبية في البرلمان حتى يتمكنوا من دعم برنامج الرئيس محمد ولد عبد العزيز . [7] الاتحاد من أجل الجمهورية هو الحزب الوحيد الذي تقدم بمترشحين في كل دائرة انتخابية. [8] كما انتقد الاتحاد من أجل الجمهورية حزب "تواصل" متهما إياه بربط علاقات بجماعة الإخوان المسلمين، ودعاه إلى الابتعاد عن الإسلاميين في أماكن أخرى من العالم. [8]

ووصف حزب "تواصل" مشاركته بأنها صراع ضد ما اعتبره دكتاتورية الرئيس محمد ولد عبد العزيز، [9] ودعا رئيس الحزب محمد جميل ولد منصور إلى إقبال كبير من قبل أنصار حزبه على العملية الانتخابية. [10]

وخرج الآلاف من أنصار حزب منسقية المعارضة الديمقراطية في مسيرة في نواكشوط يوم 6 نوفمبر للاحتجاج ضد الانتخابات. [10]

المتسابقونعدل

شارك ما مجموعه 74 حزبا في الانتخابات. [8] وكان حزب "تواصل" العضو الوحيد الذي شارك في الاتخابات من بين أحزاب تحالف المعارضة الديمقراطية التي يضم 11 حزبا، وتعرف باسم منسقية المعارضة الديمقراطية (COD). [9] وقد لاقت مقاطعة منسقية المعارضة انتقادات من طرف حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، حيث قال محمد محمود ولد محمد الأمين رئيس الحزب إن مثل هذا العمل غير مستساغ"في ضوء الإصلاحات السياسية والانتخابية المنجزة". [10]

المتسابقون الرئيسيون هم الاتحاد من أجل الجمهورية، حزب تواصل، والتحالف الشعب التقدمي . [9]

النتائجعدل

قتل رئيس حزب "تواصل" محمد جميل منصور في مؤتمر صحفي نظمه بعد الشوط الأول من الانتخابات، في 23 نوفمبر، أن الحزب وجد "مخالفات خطيرة" بما في ذلك حشو أوراق الاقتراع وإجراء التصويت بعد الفرز. وأشار ولد منصور إلى أن هذه المخالفات قد تسيء إلى مصداقية الانتخابات، وذكر أن الحزب أرسل وفداً إلى اللجنة المستقلة للانتخابات من أجل تقديم شكوى. ولم يذكر الجهة التي يعتقد أنها استفادت من المخالفات. [11]

مراجععدل

  1. ^ "Mauritania calls elections for October 12". AFP. Noukachott: Fox News. 3 August 2013. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Mauritania - Campaign for 147 Legislative Seats Underway". all Africa. 11 November 2013. مؤرشف من الأصل في 01 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Mauritania ruling party stays on top". 6 December 2013. مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Mauritania's ruling party wins legislative polls". 22 December 2013. مؤرشف من الأصل في 06 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Mauritania: Parliamentary and local elections postponed indefinitely". AFP. Noukachott. 25 August 2011. مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Mauritania election campaign underway despite opposition boycott". AFP. Nouakchott: Yahoo News. 8 November 2013. مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Mauritania - Campaign for 147 Legislative Seats Underway". all Africa. 11 November 2013. مؤرشف من الأصل في 01 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)"Mauritania - Campaign for 147 Legislative Seats Underway". all Africa. 11 November 2013.
  8. أ ب ت Sadi, Hademine Ould (21 November 2013). "Sink or swim for Mauritania's Islamists". IOL News. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب ت Sadi, Hademine Ould (21 November 2013). "Sink or swim for Mauritania's Islamists". IOL News. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)Sadi, Hademine Ould (21 November 2013). "Sink or swim for Mauritania's Islamists". IOL News.
  10. أ ب ت "Mauritania election campaign underway despite opposition boycott". AFP. Nouakchott: Yahoo News. 8 November 2013. مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)"Mauritania election campaign underway despite opposition boycott". AFP. Nouakchott: Yahoo News. 8 November 2013.
  11. ^ "Mauritania election 'marred by ballot-stuffing'". Agence France-Presse. Global Post. 25 November 2013. مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)