الانتخابات الإمبراطورية

قائمة ويكيميديا

يكون انتخاب إمبراطور روماني مقدس عموماً من مرحلتين على الأقل منذ القرن الثالث عشر، يتم انتخاب ملك الرومان في هيئة مصغرة من قبل أمراء الكبار في الإمبراطورية الرومانية المقدسة (الأمير الناخب) ثم عقب ذلك بفترة وجيزة يتم تتويجه كإمبراطور وهو تعيين يكون عادة للمدى الحياة، حتى عام 1530 يتم التتويج من قبل البابا، في 1356 أصدر الإمبراطور كارل الرابع المرسوم الذهبي الذي أصبح القانون الأساسي لانتخاب الملوك والأباطرة في المستقبل.

انتخاب ماتياس كـ إمبراطور روماني مقدس، من قبل الأمراء الناخبون.

على الرغم من أن الإمبراطورية الرومانية المقدسة ربما كانت مثال أكثر شهرة للملكية الانتخابية؛ من 1453 حتى 1740 كان الأباطرة كلهم من هابسبورغ، وأصبح العرش وارثي بحكم الأمر الواقع،[1] خلال تلك الفترة يتم انتخاب إمبراطور من داخل أعضاء أسرة هابسبورغ من قبل مجلس صغير يدعون الأمراء الناخبون.

أمراء الناخبونعدل

من القرن الثالث عشر، مُنح حق الانتخاب ملوك في الإمبراطورية الرومانية المقدسة لعدد محدود لأمراء الإمبراطورية، يسمى بـ الأمير-الناخب؛ ولكن هناك نظريات مختلفة على متى ظهر حق الانتخابي.[2]

كانت مقاعد الانتخاب الأمراء المدنيين تتم عن طريق الوراثة، غير أن الناخبين الكنسيين (الأمير-الأسقف) الأخريين يتم انتخابهم من خلال أروقة كاتدرائية كقادة دينيين، ولكنهم أيضا يحكموا المنطقة كـ (أمير) لمنطقة في الإمبراطورية (والتي تكون عادةً جزء من أراضي الأبرشية)؛ وهكذا يكون الأمير الأسقف ناخباَ أيضا، وينطبق نفس الشيء على أمراء-الدير الذين يتم انتخابهم في مجمع من قبل رجال الدين ويتم تعيينهم من قبل الأباطرة في أقليم خاص كأمراء.

في البداية سبعة الناخبيين يستطعيون أختيار "ملك الرومان" الذي كان يعرف بأنه وريث الإمبراطوري المعين؛ ومن ثم يذهب الملك المنتخب إلى البابا لكي يتوج، وأمراء الناخبون هم:-

أمراء الكنسيينعدل

أمراء المدنيينعدل

التغييرات اللاحقةعدل

كانت الإضافات للاحقة لمجلس الانتخابي فيما يلي:-

القرن 14عدل

انتخابات 1376عدل

جرت انتخابات في 26 يونيو 1376 في فرانكفورت.

الناخبونعدل

انتخابعدل

فنتسل من بوهيميا، ملك الرومان.

كانت هذه أول انتخابات يتم إجراؤها بعد أعقاب سن المرسوم الذهبي، والتي حددت بدقة شروط ومؤهلات الناخبين، وطريقة إجراء الانتخابات، وكان هذا أساس كل انتخابات التي جرت بعد ذلك. فنتسل كان ابن الإمبراطور كارل الرابع، أصبح ناخب براندنبورغ في 1373، ثم انتخابه كوريث كارل، كـ ملك الرومان، وعندما توفي كارل بعد ذلك بعامين في 29 نوفمبر 1378 أصبح ملك بوهيميا أيضا.

انتخابات الأولى في 1400عدل

جرت هذه الانتخابات الأولى حدثت في 22 مايو 1400 بـ فرانكفورت.

الناخبونعدل

انتخابعدل

فريدرخ الأول، دوق براونشفايغ-لونيبورغ.

اجتمع الناخبون للنظر في البديل، بعد أن كانوا غير راضين عن أداء فنتسل لواجباته كملك ألمانيا، فريدرخ من بروانشفايغ-لونيبورغ انتخب كـ ملك مضاد لـ فنتسل. ومع ذلك، الناخبين الكنسيين الثلاثة لـ ماينتس، ترير، وكولونيا، (وبطبيعة الحال فينتسل نفسه) لم يوفقوا علي الانتخابات، والتي كانت بالتالي باطلة من الناحية القانونية، بحيث كانت تؤيدها أقلية فقط من الناخبين، فريدرخ اغتيل بعد أسبوعين من ذلك، في 5 يونيو 1400.

انتخابات الثانية في 1400عدل

جرت الانتخابات الثانية من 1400 في 21 أغسطس بـ رينز-آم-راين.

الناخبونعدل

انتخابعدل

روبرشت، ناخب بالاتينات (كـ روبرشت الثالث)، وملك ألمانيا (كـ روبرشت الأول).

اجتمع الناخبون الكنسيين الثلاثة وروبرشت مرة أخرى لرفض الملك فنتسل رسمياً في 20 أغسطس 1400، وفي اليوم التالي تم اختيار روبرشت بالإجماع كملك ألمانيا الجديد. ومع ذلك ناخب ساكسونيا (رودولف الثالث، 1388-1419)، وناخب براندنبورغ (جوبست، 1388-1411) وملك بوهيميا (فنتسل، 1378-1419) لم يكونوا موجودين، ومع ذلك لم يعترف فنتسل بصحة تنازله وانتخاب روبرشت.

القرن 15عدل

انتخابات 1410عدل

جرت انتخابين عام 1410 الأول في 20 سبتمبر والثاني في 1 أكتوبر.

الناخبونعدل

انتخابعدل

سيغيسموند وجوبست من مورافيا.

وجاءت هذه الانتخابات عقب وفاة روبرشت ملك ألمانيا في 18 مايو 1410. وفي 20 سبتمبر أعلن ثلاثة من الناخبين بشكل غير رسمي انتخاب زيغموند ملك المجر، ابن الإمبراطور الراحل كارل الرابع ملكاً على ألمانيا. وكان من بينهم فريدرخ، بورغريف نورمبرغ، بالنيابة عن سيغيسموند وادعي لتمثيل عن ناخب براندنبورغ، ولكن لم يأذن له من قبل مارجريف آنذاك، جوبست من مورافيا، ابن شقيق الإمبراطور الراحل.

ولم يقبل الناخبون المتبقون انتخابات سيغيسموند المشكوك فيها في سبتمبر، وبذلك في 1 أكتوبر 1410، انتخبوا جوبست من مورافيا كـ ملك مضاد لابن عمه سيغيسموند، ولكن جوبست توفي بعد ثلاثة أشهر فقط. وكانت انتخابات عام 1410 هي الأخيرة التي أدت إلى متنافس في المُلك ومضادة للملك.

انتخابات 1411عدل

جرت هذه الانتخابات في 1411 في 21 يوليو.

الناخبونعدل

انتخابعدل

سيغيسموند، ملك ألمانيا والمجر.

بعد وفاة جوبست في 18 يناير 1411، لم يكن هناك أي عقبة أخرى أمام سيغيسموند (الآن أصبح ناخب براندنبورغ بلا منازع) وتم قبوله كملك من قبل جميع الناخبين، وأجريت هذه الانتخابات على النحو الواجب بعد ستة أشهر. وبقبول هذه الانتخابات، اعترف سيغيسموند ضمناً بعدم صلاحية انتخابه عام 1410.

انتخابات 1438عدل

جرت هذه الانتخابات في 18 مارس 1438 في فرانكفورت.

الناخبونعدل

انتخابعدل

ألبرشت، ملك ألمانيا.

وجاءت هذه الانتخابات بعد وفاة الإمبراطور سيغيسموند في 9 ديسمبر 1437.

ألبرشت، الملك المنتخب، على الرغم أنه كان اسمياً ملك بوهيميا بحكم زواجه من إليزابيث من بوهيميا، إلا أنه لم يتوج إلا بعد هذه الانتخابات. بينما كان يقاتل مع البوهيميين في ذلك الوقت ضد الهوسيون، لم يكن ألبرشت حاضراً أثناء انتخابه.

تم منح الانتخابية براندنبورغ في 1415 إلى أسرة هوهنتسولرن، بحيث بقيت معهم حتى نهاية الإمبراطورية.

انتخابات 1440عدل

جرت هذه انتخابات في 2 فبراير 1440 بـ فرانكفورت.

الناخبونعدل

كان مكان ملك بوهيميا في هذه الانتخابات شاغراً، لأن الملك السابق ألبرشت توفي في 27 أكتوبر 1439 تاركاً زوجته إليزابيث حاملاً. فطفلهما لاديسلاوس لم يلد حتى 22 فبراير 1440، أي بعد عشرين يوماً من الانتخابات.

انتخابعدل

فريدرخ، أرشيدوق النمسا وملك ألمانيا.

وكان فريدرخ آخر ملك ألماني يتوج كـ إمبراطور في روما من قبل البابا، في 19 مارس 1452. وكان سلفاً لجميع أباطرة هابسبورغ اللاحقة.

انتخابات 1486عدل

جرت هذه الانتخابات في 16 فبراير بـ فرانكفورت.

الناخبونعدل

انتخابعدل

ماكسيمليان، ملك الرومان.

تم انتخاب ماكسيميليان، أرشيدوق النمسا، ملك الرومان في 1486، وخلف والده فريدرخ الثالث مع وفاة الأخير في 19 أغسطس 1493، وبسبب قيام الحروب في إيطاليا جعلت من المستحيل على ماكسيميليان للقيام برحلة التتويج الإمبراطوري إلى روما، في 4 فبراير 1508 في ترينت، ادعى لنفسه لقب إمبراطور الروماني المنتخب أو إمبراطور الروماني بالإنتخاب (Electus Romanorum Imperator) بدلا من التتويج، والذي قُبل به في وقت لاحق في 12 فبراير 1508 من قبل البابا يوليوس الثاني، احتفظ المنتخبون اللاحقون بالحق في أن يطلقوا على أنفسهم اسم الإمبراطور، بدلا من الملك وحده، دون التتويج البابوي.

القرن 16عدل

انتخابات 1519عدل

جرت هذه انتخابات في 28 يونيو بـ فرانكفورت؛ كانت واحدة من الانتخابات أكثر نزاعاً في وقت لاحق من الإمبراطورية.

الناخبونعدل

انتخابعدل

كارل الخامس، إمبراطور روماني مقدس ودوق بورغندي وملك إسبانيا.

تلت هذه الانتخابات مع وفاة الإمبراطور ماكسيميليان الأول في 12 يناير 1519، لم يكن هناك منافس ألماني في هذه الانتخابات؛ المرشحين الرئيسيين هما كارل، دوق بورغندي وملك إسبانيا، وفرانسوا الأول ملك فرنسا، وأيضا معهم هنري الثامن ملك إنجلترا ولكن كان ترشيحه على هامش، على الرغم من أن كارل وريث هابسبورغ وحفيد الإمبراطور إلا أنه نم في بورغندي المجاورة، وعاش في إسبانيا في السنتين الأخيرتين قبل الإنتخاب، وكان يتحدث بـ الفرنسية والهولندية بدلا من الألمانية، ولذلك شعر بأنه أجنبي كما شُعر فرانسوا، في حين لم انتخب الإمبراطور أجنبي لإمبراطورية منذ تم انتخاب فريدرخ الثاني في 1211، وفرنسا والإمبراطورية لم تنضم معاً في الانتخابات منذ أيام سلالة الكارولنجية.

كارل وفرانسوا حاولوا التفوق على بعضهم البعض وذلك بتقديم رشاوي ضخمة، استطاع كارل تعويل علي تصويت صهره ملك بوهيميا، في حين اشتري فرانسوا ناخب ترير، ولكن للحصول علي الموافقة الكاملة لابد من موافقة ناخبو ماينتس، براندنبورغ وبالاتينات، على الأقل، ومع ذلك التفاصيل الكاملة للانتخابات لم تكشف أبدًا، فمن الممكن أن الناخبين سعوا إلى الخروج من مازقهم بانتخابهم إمبراطور، ناخب ساكسونيا في البداية أدلى رفضه، ومع ذلك في النهاية، تم انتخب كارل بالإجماع، على الرغم من بعض المخاوف التي تساور ناخب براندنبورغ.

انتخابات 1531عدل

جرت هذه الانتخابات في 5 يناير من 1531 في فرانكفورت.

الناخبونعدل

انتخابعدل

فرديناند الأول، أرشيدوق النمسا وملك المجر وبوهيميا.

كارل الخامس، بعد أن أدرك كامل الهيمنة هابسبورغ لا يمكن أن يحكمها رجل واحد، وبذلك استقر حكم أراضي هابسبورغ في النمسا على شقيقه فرديناند (الذي أصبح منذ 1526 ملك بوهيميا والمجر)، مع ذلك أراد كارل تمرير التاج الإمبراطوري ابنه فيليب، فرديناند كانت لديه خبرة الإمبراطور التي كان نادراً موجودة في الإمبراطورية إلا أن في ذاك الوقت كل من الصراع الديني الداخلي والتهديدات الخارجية من الأتراك العثمانيين، قام الأمراء الألمان بضغط على انتخاب فرديناند كحل توفيقي، وافق كارل على انتخاب فرديناند كـ وريثه (ملك الرومان)، مع شرط على أن ابنه فيليب سيخلفه يوماً ما (على الرغم من أن هذا لم يحدث في الواقع). فعلى الرغم من انتخابه في عام 1531، كان على فرديناند الانتظار أكثر من ربع قرن قبل أن يصبح إمبراطور مع تنازل شقيقه كارل في 1556.

جرت الانتخابات في منتصف صراعات الإصلاح البروتستانتي، مما أدى إلى ظهور الانقسامات الأولى بين الناخبين الكاثوليك والبروتستانت. كان ناخبو ماينتس وبراندنبورغ مؤيدين بقوة للكاثوليكية، في حين أصبح ناخب ساكسونيا لوثرياً منذ 1527؛ أظهر ناخب كولونيا على الرغم من أنه أسقف كاثوليكي ميلا للإصلاح، وسيتم خلعه في نهاية المطاف من أسقفية في 1546. ولكن خلال المرحلة، كان لا يزال بعيداً عن التوصل إلى حل وسط بين الكاثوليك واللوثريين.

انتخابات 1562عدل

جرت الانتخابات في 28 نوفمبر في ريغنسبورغ.

الناخبونعدل

انتخابعدل

ماكسيمليان الثاني، ملك الرومان.

جرت هذه الانتخابات خلال حياة الإمبراطور فرديناند الأول، ماكسيميليان، انتخب ملكا للرومان وخلفه كإمبراطور مع وفاته بعد أقل من عامين في 25 يوليو 1564.

وكانت هذه أول انتخابات يشارك فيها عضو من خط ألبرتين من ناخبو ساكسونيا. بعد أن تشريد الفرع الأكبر خط الأرنستيني في 1547، بسبب نشاط آخرهم في الحركة البروتستانتية المعادية للكاثوليك.

وبحلول عام 1562، أصبحت الانقسامات بين الكاثوليكية والبروتستانتية راسخة في الإمبراطورية، ومع ذلك وظل ناخبو كنيسيون كاثوليك، ومعهم ملك بوهيميا الذين من الآن وصاعداً الأباطرة الرومان المقدسة، ومع ذلك أصبح ناخبو بالاتينات من الكالفينيين في 1561؛ وكان ناخب ساكسونيا لوثرياً، في حين تحول ناخب براندنبورغ إلى اللوثرية في 1555.

انتخابات 1575عدل

جرت هذه الانتخابات في 27 أكتوبر في مدينة ريغنسبورغ.

الناخبونعدل

انتخابعدل

رودولف، ملك الرومان.

ثم انتخب رودولف، آنذاك ملك المجر، خلال حياة والده ماكسيميليان الثاني ملكا للرومان، عندما توفي ماكسيميليان في 12 أكتوبر 1576، أصبح رودولف الإمبراطور.

ظلت الانقسامات الدينية بين الناخبين كما كانت في الانتخابات السابقة.

القرن 17عدل

انتخابات 1612عدل

جرت هذه الانتخابات في 13 يونيو في مدينة فرانكفورت.

الناخبونعدل

انتخابعدل

ماتياس، ملك بوهيميا والمجر.

جاءت هذه الانتخابات بعد وفاة الإمبراطور رودولف الثاني في 20 يناير 1612، الناخب فرديناند من بافاريا روج لانتخاب شقيقه ماكسيميليان، دوق بافاريا كإمبراطور؛ ومع ذلك رفض ماكسيميليان قبول العرش؛ وبدلا من ذلك انتخب شقيق رودولف الأصغر ماتياس، الذي تولى بالفعل السلطة في بوهيميا والمجر.

ومع ذلك ظلت تقسيمات الدينية بين الناخبين كما كانت في الانتخابات السابقة.

انتخابات 1619عدل

جرت هذه الانتخابات في 28 أغسطس في فرانكفورت.

الناخبونعدل

انتخابعدل

فرديناند الثاني، أرشيدوق النمسا.

هذه الانتخابات حدثت بعد وفاة الإمبراطور ماتياس في 20 مارس 1619، بحيث وقعت مع بدايات حرب الثلاثين عاما، أراضي البوهيمي نبذت فرديناند، وانتخبت فريدرخ الخامس، ناخب بالاتينات ملكاً لأمة، ومع ذلك رفض الناخبون الأخرون تأكيدات فريدرخ كـ ملك بوهيميا، وأكدوا بانتخاب فرديناند كملك بوهيميا، ومع اعتراض وفد بالاتيناتي على تصويت لصالح فرديناند بحيث انتخبوا ماكسيميليان الأول، وأما البقية كلهم انتخبوا فرديناند.

بعد سبع سنوات فقط من انتخابات السابقة كانت تشكيلة الناخبين نفسها ماعدا ملك بوهيميا التي كانت محل نزاع؛ ومع ذلك تقسيمات الدينية ظلت كما هي.

انتخابات 1636عدل

جرت هذه الانتخابات في 22 ديسمبر بـ ريغنسبورغ.

الناخبونعدل

انتخابعدل

فرديناند الثالث، ملك الرومان.

جرت هذه الانتخابات أثناء حرب الثلاثين عاما (1618-48)، في عهد الإمبراطور فرديناند الثاني، بحيث تم انتخاب ابنه فرديناند الثالث، الذي كان قد عين بالفعل ملك بوهيميا في 1627، ملك الرومان، وأصبح الإمبراطور مع وفاة والده بعد أقل من ثلاثة أشهر في 15 فبراير 1637.

في عام 1621، بعد اندلاع الحرب بوقت قصيرة تم إزاحة فريدرخ الخامس، ناخب بالاتينات من حقوقه الانتخابية وأيضا خسر أراضيه الوارثية بعد خسارة بوهيميا كذلك في معركة الجبل الأبيض؛ ومع ذلك ابنه لن يستعيدها حتى 1648، في فبراير 1623 تم نقل التصويت الانتخابي وأراضي بالاتينات رسميا إلى دوق بافاريا، ابن عمه بعيد؛ وبما أن ناخب بافاريا كان كاثوليكياً، أصبح مجلس الناخبين يتألف الآن من خمسة كاثوليك وأثنين من اللوثريين.

انتخابات 1653عدل

جرت الانتخابات في 31 مايو في أوغسبورغ.

الناخبونعدل

انتخابعدل

فرديناند الرابع، ملك الرومان.

كان انتخاب فرديناند ملك للرومان هو توفير وريث يخلفه تلقائياً في العرش الإمبراطوري، ومع ذلك توفي فرديناند من الجدري في 9 يوليو 1654، بعد عام من انتخابه.

كانت هذه الانتخابات هي أول الانتخابات بعد نهاية حرب الثلاثين عاما والتي انتهت من خلال صلح وستفاليا، التي أعطت ناخب بالاتينات المنفي حقه، ومع ذلك احتفظ دوق بافاريا كذلك بحق الانتخابي؛ وبذلك ارتفع عدد الناخبيين إلى الثمانية؛ وافق ملك بوهيميا (الذي يتوقع فوزه في آية من الانتخابات) على امتناع في المشاركة في العملية الانتخابية، ومع ذلك يبقى لقب الانتخابي كما هو؛ (يضع هنا ملك بوهيميا بين قوسين).

ويضم مجلس الانتخابي الآن خمسة كاثوليك (أو أربعة دون بوهيميا)؛ وأثنين من اللوثريين (ساكسونيا وبراندنبورغ)؛ وكالفينية (بالاتينات)، ومع ذلك بعد خرب الثلاثين عاما لعبت الاختلافات الدينية دوراً صغيراً في سياسة الإمبراطورية.

انتخابات 1658عدل

جرت هذه الانتخابات في 18 يوليو في فرانكفورت.

الناخبونعدل

انتخابعدل

ليوبولد الأول، ملك الرومان.

جاءت هذه الانتخابات بعد وفاة الإمبراطور فرديناند الثالث في 2 أبريل 1657، والتي أعقبها أطول فترة انتخابية منذ القرن الثالث عشر، وكان هذا يرجع إلى حد كبير إلى أن ابن فرديناند الثالث على قيد الحياة ليوبولد كان ذو سبعة عشر عاماً في وقت وفاة والده، وكان من المعتقد عموماً أن الإمبراطور كان لابد أن يكون ذو 18 سنة، كان رئيس الوزراء الفرنسي الكاردينال مازارين يأمل في منع انتخاب ليوبولد وتأمين انتخاب لـ لويس الرابع عشر ملك فرنسا، وعلى الأقل لإيجاد مرشح بديل لهابسبورغ وربما يكون فرديناند ماريا من بافاريا، إلا أن هذه الجهود لم تنجح، وفي الأخير تم انتخب ليوبولد دون صعوبة تذكر.[3]

انتخابات 1690عدل

جرت هذه الانتخابات في 23 يناير في أوغسبورغ.

الناخبونعدل

انتخابعدل

يوزف الأول، ملك الرومان.

جرت هذه الانتخابات خلال عهد الإمبراطور ليوبولد الأول وهو لايزال على قيد الحياة، وأيضا حدثت هذه الانتخابات خلال حرب التسع سنوات؛ وهكذا أصبح يوزف ملكاً للرومان لمدة خمسة عشر عاماً، قبل أن يصبح إمبراطور مع وفاة والده في 5 مايو 1705.

تم تمرير ميراث بالاتينات إلى فيليب فيلهلم الذي كان كونت بالاتينات-نيوبورغ، وأيضا كاثوليكياً المذهب، وبذلك أصبح المجلس يحتوي على ستة الناخبين من كاثوليك وأثنين من اللوثرية.

القرن 18عدل

انتخابات 1711عدل

جرت هذه الانتخابات في 12 أكتوبر.

الناخبونعدل

انتخابعدل

كارل السادس.

جرت هذه الانتخابات جرت عقب وفاة الإمبراطور يوزف الأول في 17 أبريل 1711؛ وقعت أثناء حرب الخلافة الإسبانية.

منذ انتخابات 1690 أدلت بعض تغييرات على قائمة وطبيعة الناخبين:-

الآن أصبحوا ناخب ساكسونيا وبالاتينات كاثوليك، وبذلك أصبح الناخبون السبعة من الكاثوليك، وبإضافة ناخب هانوفر كان من اللوثرية مع براندنبورغ.

انتخابات 1742عدل

جرت هذه الانتخابات في 24 يناير في فرانكفورت.

الناخبونعدل

انتخابعدل

كارل السابع، ناخب بافاريا.

جرت هذه الانتخابات أثناء حرب الخلافة النمساوية، كانت هذه أول انتخابات منذ أكثر من ثلاثمائة سنة لم ينتخب فيها الإمبراطور من هابسبورغ.

سُمح لناخبو بافاريا وكولونيا حق الانتخاب مع نهاية حرب الخلافة الإسبانية في 1714، ليصل العدد الإجمالي للناخبين إلى تسعة، كارل السادس كان في سنواته الأخيرة من حياته حاول تأمين الدعم الانتخابي لصهره فرانتس ستيفن دي لورين لخلافته كإمبراطور، عارض هذه الجهود من قبل الناخب كارل ألبرشت من بافاريا، الذي اعتقد نفسه بأنه الوريث الأفضل، بحيث كان صهر شقيق كارل السادس أكبر سناً الإمبراطور يوزف الأول وعلى النحو نفسه هو سلالة الإمبراطور فرديناند الثاني، ومع ذلك حتى وفاة الإمبراطور كارل الساد، اعتبرت ترجيح في كفة فرانتس ستيفن ستكون له الغلبة.

ولكن بعد وفاة الإمبراطور في 20 أكتوبر 1740، انهار هذا الصرح كله، وبحيث قام الملك فريدرخ ملك بروسيا بغزو سيليزيا، ورفض الدعم لانتخاب فرانتس ستيفن إلا ابنة كارل السادس ماريا تيريزا لم تعترف باكتسابه تلك الأراضي، شجع الفرنسيين فريدرخ في دفاع عن أراضيه الجديدة، وبدعم فرنسي، غزا كارل ألبرشت بوهيميا وتوج ملكاً بـ تلك الأراضي.

بالانتخابات الإمبراطورية التي طال تأجيلها، وكان لكارل ألبرشت الدعم أقوي من خلال صوتين الانتخابيين لنفسه، وأخرى لـ شقيقه كليمنس أوغسطس من كولونيا، وأيضا ابن عمه كارل فيليب من بالاتينات، في حين تم تأييد فرانتس ستيفن من قبل زوجته ملكة بوهيميا، وكذلك ناخبو ماينتس، ترير، وهانوفر؛ وبذلك بقيت أصوات براندنبورغ وساكسونيا غير ملزمة، ولكن مع تودد الفرنسيين لدعم كارل ألبرشت، استطاع كارل ألبرشت تحقيق نصراً كبيراً عندما استطاع استبعاد ماريا تيريزا من الانتخابات على أساس أن خلافة بوهيميا ظلت غير مستقرة. مع الأصوات آل فيتلسباخ ثلاثة ودعم ساكسونيا وبراندنبورغ، بدت الانتخابات لـ كارل ألبرشت لا مفر منها، في حين رضخ ناخبين الثلاثة الآخرين على اختيار كارل ألبرشت كـ الإمبراطور كارل السابع، ماريا تيريزا نتيجة استبعادها من الانتخابات لم تقبل بشرعية هذه الانتخابات حتى بعد وفاة الإمبراطور بعد ثلاث سنوات.[4]

انتخابات 1745عدل

جرت هذه الانتخابات في 13 سبتمبر في مدينة فرانكفورت.

الناخبونعدل

انتخابعدل

فرانتس الأول، إمبراطور روماني مقدس.

جرت هذه الانتخابات في أعقاب حرب الخلافة النمساوية، تميزت بعودة آل هابسبورغ إلى الحكم مرة أخرى، مع وفاة الإمبراطور كارل السابع في 20 يناير 1745، هذه مرة سمح لـ ماريا تيريزا بالممارسة التصويت «بوهيميا»، كانت هذه أول الانتخابات لإمبراطورية تشارك فيها امرأة، وأيضا قامت بالترتيب مع الناخب ماكسيمليان الثالث ابن الإمبراطور كارل السابع مسبوقاً الذي سُمح له بالعودة إلى بافاريا التي احتلتها القوات النمساوية منذ 1742 مقابل التصويت هو وعمه ناخب كولونيا لصالح فرانتس ستيفن، وبذلك استطعت الدبلوماسية النمساوية بدعم من ناخب ساكسونيا وناخبو مواليين لهابسبورغ ترير، ماينتس، هانوفر، في حين امتنع ناخب بالاتينات وبراندنبورغ عن التصويت بسبب أنهم كانوا في حالة حرب مع النمسا.[4]

انتخابات 1764عدل

جرت الانتخابات في 27 مارس بـ فرانكفورت.

الناخبونعدل

انتخابعدل

يوزف الثاني، ملك الرومان.

جرت هذه الانتخابات بينما لايزال الإمبراطور فرانتس الأول على قيد الحياة، وذلك بهدف ضمان استمرار الخلافة، بذلك أصبح الأمير يُعرف بـ ملك الرومان حتى وفاة الإمبراطور، وبعدها أصبح إمبراطوراً دون حاجة إلى انتخابات أخرى.

انتخابات 1790عدل

جرت هذه الانتخابات في 30 مارس بـ فرانكفورت.

الناخبونعدل

انتخابعدل

ليوبولد الثاني، دوق توسكانا الأكبر.

تم انتخاب ليوبولد، شقيق الإمبراطور يوزف الثاني، كانت فرنسا بعد قيام الثورة الفرنسية مازالت في مرحلة الدستورية، على ما يبدو حتى ذاك الوقت أنها لم تشكل أي تهديد خطير للمؤسسات الأوروبية القائمة، ليوبولد كانت دوق توسكانا الأكبر خلال عهد شقيقه، كان من إصلاحيين، ومع انتخابه كالإمبراطور اقترح انتشار إصلاحاته، على الأقل في أراضيه النمساوية والمجرية ذات سيادة المطلقة، إن لم يكن في جميع أنحاء الإمبراطورية، إلا أن وفاة ليوبولد في وقت مبكر منع هذه الإصلاحات ولم تؤتي ثمارها.

كارل تيودور، ناخب بالاتينات أصبح أيضا دوق وناخب بافاريا في 30 ديسمبر 1777. وفقا لأحكام السابقة تم دمج خطوط الأسرة، وبذلك أصبح التصويت الانتخابي لـ بالاتينات لصالح ناخب البافاري.

انتخابات 1792عدل

جرت هذه الانتخابات في 5 يوليو بـ فرانكفورت.

الناخبونعدل

انتخابعدل

فرانتس الثاني، إمبراطور روماني مقدس.

مع وفاة ليوبولد الثاني في 1 مارس 1792؛ وبعد أقل من شهرين ، أعلنت فرنسا الحرب علي ابنه فرانتس الثاني ، وليس كامبراطور (لأنه لم ينتخب بعد) ولكن باعتباره «ملك المجر». اجتمع الناخبون في فرانكفورت بين المخاوف المتزايدة بشان الوضع الثوري في فرنسا؛ غير أن كان يعتقد عموماً أن تحالف الموحد يمكن أن يضع حد لثوار الفرنسيين بسهولة، ولم يكن من المتوقع أن تؤدي الثورة الفرنسية إلى حرب من شانها أن اكتساح الامبراطورية بأكملها، اعتبرت انتخابات 1792 هي أخر انتخابات في الإمبراطورية.

ألغيت الانتخابية في ماينتس وكولونيا وترير، تم إنشاء ناخبو الجدد في ريغنسبورغ، سالزبورغ ، فورتمبيرغ ، بادن ، وهسن-كاسل (1803)؛ وفي حين فرانتس رفع نفسه من كونه ملك بوهيميا إلى إمبراطور النمسا (1804)؛ ومع ذلك ألغت الإمبراطورية بأكملها في 1806.

المراجععدل

  1. ^ "The Emperor: Qualifications"، The Holy Roman Empire، Heraldica، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2017.
  2. ^ Armin Wolf: Kurfürsten, article dated 25 March 2013 in the historisches-lexikon-bayerns.de portal, retrieved 16 August 2013 "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2017.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  3. ^ Carl J. Ekberg (July 1981), "Abel Servien, Cardinal Mazarin, and the Formulation of French Foreign Policy, 1653–1659," The International History Review, 3(3):317–29
  4. أ ب Mack Walker, Johann Jakob Moser and the Holy Roman Empire of the German Nation. Chapel Hill, N.C.: University of North Carolina Press, 1981.