افتح القائمة الرئيسية

الاغتصاب في الهند

ظاهرة الاغتصاب في دولة الهند
رسم بياني يوضح نسب الإغتصاب لكل 100,000 شخص في عدة دول أجنبية مقارنة مع الهند بين عامي 2003 الى 2011.[1][2]

الاغتصاب هو جريمة العنف الرابعة الأكثر شيوعاً التي ترتكب ضد المرأة في الهند.[3][4] طبقاً لما ورد في التقرير السنوي لمكتب الوطني لسجلات الجرائم لعام 2013، أن هناك حوالي 24.923 جريمة اغتصاب تم الإبلاغ عنها في الهند في عام 2012.[5] من بين هذه الجرائم، هناك 24.470 جريمة اغتصاب ارتكبت من جانب شخص معروف للضحية (أي بنسبة 98% من الجرائم).[6]

صُنفت الهند كواحدة من الدول التي لديها أدنى معدلات اغتصاب في العالم.[7][8] حيث أن هناك عدد كبير من جرائم الاغتصاب لا يُبلغ عنها.[9] وقد زاد الاستعداد للإبلاغ عن حالات الاغتصاب في السنوات الأخيرة، بعد أن حظيت العديد من حوادث الاغتصاب على اهتمام كبير من قبل وسائل الإعلام وأثارت الاحتجاجات الشعبية.[10][11][12][13][14] وهذا دفع حكومة الهند إلى إصلاح قانونها الجنائية لتجريم الاغتصاب والاعتداء الجنسي.[15]

وفقاً لإحصائيات عام 2015 المكتب الوطني لسجلات الجرائم، فإن ولاية ماديا براديش هى أعلى الولايات الهندية من حيث عدد التقارير الأولية التي تفيد بوقوع جرائم الاغتصاب،[16] بينما مدينة جودبور بولاية راجستان هى أعلى المدن الهندية من حيث عدد التقارير الأولية التي تفيد بوقوع جرائم الاغتصاب وتليها مدينة دلهي العاصمة.[17]

محتويات

إحصائيَّات حول الاغتصابعدل

اغتصاب القُصَّرعدل

وفق استطلاع الرأي الذي أجرته منظمة هيومن رايتس ووتش تتعرَّض 7200 قاصر للاغتصاب في الهند كلَّ عام، أي 1.6 من بين كل 100 ألف قاصر، وحتى هؤلاء الذين يتعرَّضون للاغتصاب لا يستطيعون الإبلاغ عن ذلك دوماً بسبب سوء معاملة الشرطة لهم[18]، في الهند أيضاً يتمُّ الاتِّجار بالفتيات الصغيرات في الدعارة وبالتالي فقد يختلط الاغتصاب الذي يتعرَّض له القُصَّر بالاتجار بالبشر[19]، بسبب كلِّ ذلك احتلَّت الهند المرتبة السابعة على قائمة أسوأ الدول في مجال الاتجار بالجنس والجرائم الجنسيَّة ضدَّ القاصرين [19].

حالات الاغتصاب غير المبلغ عنهاعدل

لا يتمُّ الإبلاغ عن معظم حالات الاغتصاب لأنَّ ضحايا الاغتصاب يخشون من الانتقام والإهانة، سواءٌ في الهند أو في جميع أنحاء العالم[20]، وقد ذكر برلمانيُّون هنود أنَّ مشكلة الاغتصاب في الهند غالباً ما يتمُّ التقليل من شأنها لأنَّ عدداً كبيراً من الحالات لا يبلغ عنها، على الرغم من تزايد عدد الضحايا الذين يتواصلون معهم ويبلغونهم عن حالات الاغتصاب والاعتداءات الجنسيَّة.[21]

هناك اختلاف واسع حول تقدير عدد حالات الاغتصاب غير المبلغ عنها في الهند، ويشير مكتب سجلَّات الجرائم الوطني أنَّ 71% من جرائم الاغتصاب لم يتم الإبلاغ عنها في عام 2006[22]، بالإضاف لذلك لا يعتبر الاغتصاب الزوجي عملاً إجراميَّاً في الهند، على الرغم من أنَّ الاتصال الجنسي القسري مع الزوجات اللواتي تتراوح أعمارهنَّ بين 15 و 18 سنة يعتبر اغتصاباً[23]، على كلِّ حال تشير دراسة أجرتها الأمم المتحدة على 57 دولة إلى أنَّ 11% فقط من حالات الاغتصاب والاعتداء الجنسي في العالم يتمُّ الإبلاغ عنها !!![24].

حوادث شهيرةعدل

في 16 ديسمبر 2012 تعرَّضت طالبة تبلغ من العمر 23 عاماً للاغتصاب في حافلة عامَّة ممَّا أثار احتجاجات كبيرة في جميع أنحاء العاصمة نيودلهي[25]، كانت الطالبة برفقة صديقها الذي تعرَّض للضرب المبرِّح من المغتصبين بواسطة قضيب من الحديد أثناء الاعتداء[26]، وتمَّ استخدام نفس القضيب في الاغتصاب ممَّا أدى لتمزُّق أمعاء الضحيَّة ووفاتها بعد ثلاثة عشر يوماً من الاعتداء [27]، في اليوم التالي للحادثة حدثت ضجَّة كبيرة في البرلمان الهندي، وألغى النوَّاب أعمالهم الاعتياديَّة لمناقشة القضيَّة وطالبوا بعقوبات صارمة للمعتدين، وطالب زعيم المعارضة سوشما سواراج بأن يُعدم المغتصبون[28]، وشارك آلاف الناس معظمهم من الشباب في مظاهرة احتجاجيَّة حاشدة يوم 22 ديسمبر، وبعد عدة أيام ألقت الشرطة القبض على ستة رجال يُشتبه في قيامهم بالاغتصاب [29].

في أغسطس 2013 تعرَّضت مصوِّرة صحفية ومتدرِّبة لغة إنكليزيَّة في مومباي تبلغ من العمر 22 عاماً للاغتصاب الجماعي من قبل خمسة أشخاص، حدث ذلك عندما كانت ذاهبةً إلى مجمَّع شاكتي ميلز المهجور جنوب مومباي برفقة صديقها في المجلَّة في مهمَّة صحفيَّة، وتسبَّب ذلك في احتجاجات واسعة في كلِّ أنحاء الهند، لأنَّ مومباي كانت تعتبر سابقاً ملاذاً آمناً للنساء بسبب الحياة الليلة النشطة فيها، ألقي القبض على المُعتدين وحكمت المحكمة على ثلاثة منهم بالإعدام، ممَّا يجعلهم أول من يُحكم عليهم بالإعدام المنصوص عليه في المادة E 376 من قانون العقوبات الهندي والتي كانت قد سُنَّت حديثاً.[30]

في 14 مارس 2015 زُعم أنَّ راهبة تبلغ من العمر 71 عاماً قد تعرَّضت للاغتصاب الجماعي في كنيسة غرب البنغال، لاحقاً تمَّ إلقاء القبض على ستة رجال مسلمين من بنغلاديش واتهموا بنهب الكنيسة والاعتداء على مكان ديني ونهب الأموال والاغتصاب الجماعي في 1 أبريل 2015[31].

في 29 مارس 2016 عُثر على جثة دلتا ميغوال التي تبلغ من العمر 17 عاماً في خزان للمياه في سكن شبابي، وألقت الشرطة القبض على مأمور بيت الشباب ومدير المدرسة ومعلِّم التربية الرياضيَّة، وفي نهاية المطاف انضمَّت الحكومة للتحقيق الذي رعاه البنك الأوروبي المركزي بعد أن أصبحت القضية مُسيَّسة.[32]

في 17 يناير 2018 تعرَّضت إيسيفا التي تبلغ من العمر 8 سنوات للاغتصاب والقتل في قرية راسانا قرب جامو وكشمير، وتصدَّرت الحادثة الأخبار المحليَّة وأثارت ضجَّةً كبيرة، تمَّ توجيه التهم ضدَّ ثمانية رجال واعتقالهم في أبريل 2018 ممَّا أدى إلى اعتراضات وتظاهرات شارك فيها وزيرين من حزب بهاراتيا جاناتا، أثارت جريمة الاغتصاب والقتل والدعم الذي تلقَّاه المتهمون لموجة غضب شعبيَّة واسعة النطاق.[33]

استجابة القانون الهنديعدل

كان تعريف الاغتصاب في القانون الهندي منقوصاً بشكلٍ كبير فهو لا يشمل الأعمال الجنسيَّة القسريَّة التي يتمُّ فيها اختراق المهبل أو الفم أو الإحليل أو الشرج باستخدام القضيب أو أدوات أخرى، وهكذا كان عدد كبير من المغتصبين يفلتون من العقاب بسبب عدم وجود قانون يعاقب مثل هذه الأفعال [34]، ولكن في عام 2013 تمَّ توسيع القانون ليشمل كل الأفعال سابقة الذكر بما فيها أي اختراق باستخدام القضيب أو أي جزء من الجسم أو أي أداة للمهبل أو الفم أو الإحليل أو الشرج دون موافقة المرأة أو إرادتها، كم أوضح القانون أنَّ الاختراق يعني "الاختراق إلى أي حد"، وأنَّ عدم وجود مقاومة لا يعتبر أمراً أساسياً لتشكيل جريمة، وباستثناء بعض الحالات المُشدَّدة تكون العقوبة لمدة لا تقلُّ عن سبع سنوات وقد تمتدُّ إلى السجن مدى الحياة بالإضافة للغرامة الماديَّة.[35][36]

ينصُّ القانون الهندي المُعدَّل لعام 2013 في المادة A 376 على فرض حدٍّ أدنى من العقوبات في حالات معيَّنة فمثلاً إذا ألحق الاعتداء الجنسي إصابة تسبِّب الوفاة أو حالة غيبوبة مستمرة للضحيَّة فإنَّه يجب أن يُحكم على المغتصب المُدان بالسجن لمدَّة لا تقلُّ عن عشرين عاماً وأحياناً الإعدام،[37] بالإضافة لذلك يُطلب من المُدان دفع تعويض مالي للضحيَّة لتغطية التكاليف الطبيَّة وإعادة تأهيل الضحيَّة، وبموجب المادة B 357 يتمُّ تحديد عقوبة الإعدام في أكثر حالات الاغتصاب تطرُّفاً، كما رفع القانون من سنِّ الموافقة الجنسيَّة من 16 سنة إلى 18 سنة، وأيُّ نشاط جنسي مع شخص يقلُّ عمره عن 18 سنة بغض النظر عن موافقته يعتبر اغتصاباً من الناحية القانونيَّة، بالإضافة لذلك ألزم القانون الجديد جميع المستشفيات الحكوميَّة والخاصَّة في الهند تقديم الإسعافات الأوليَّة والعلاج الطبي المجاني لضحايا الاغتصاب.[38][39]

الاغتصاب الزوجيعدل

لا يعتبر الاغتصاب الزوجي جريمة جنائيَّة بحسب القانون الهندي، فبحسب الاستثناء الثاني من المادة 375 من قانون العقوبات الهندي لا يعتبر الجماع الجنسي القسري من قبل الرجل لزوجته التي لا يقلُّ عمرها عن 18 سنة اغتصاباً، رغم معارضة واحتجاجات العديد من المُنظَّمات وجماعات الضغط النسائيَّة، وردَّ مسؤولون حكوميُّون على هذه الاحتجاجات بأنَّ عقد الزواج يفترض مُسبقاً الموافقة على الجنس، وأنَّ تجريم الاغتصاب الزوجي سيؤدي لتدهور القيم الأسريَّة في الهند[40]، ولكنَّ بعض التشريعات القانونيَّة بدأت في تجريم العنف الجنسي في إطار الزواج في حالات خاصَّة فقط مثل الحالات التي يحدث فيها عنف جسدي شديد أو عندما تكون صحَّة الزوجة وسلامتها معرَّضة للخطر أو عندما تكون الزوجة قاصراً، وفي حالة إدانة الزوج يكون الحدُّ الأدنى للعقوبة هو السجن لمدة عامين مع فرض غرامة مادية، وقد تمَّ التصديق على هذا البند في عام 1983 وهي فترة من الاضطرابات العظيمة في تاريخ إصلاح قانون الاغتصاب في الهند، وعلى كلِّ حال ما زالت هناك العديد من الاعتراضات على الحد الأدنى من العقوبة في هذه الحالة لأنَّه يعتبر أقل بكثير من عقوبات حالات الاغتصاب الأخرى [41].

مراجععدل

  1. ^ United Nations (2013)، "Sexual Violence Tables as of July 2013"، in United Nations، Crime and criminal justice statistics، مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة 
  2. ^ FBI. Crime in the United States 1993-2012. وزارة العدل (الولايات المتحدة). 
  3. ^ Radha.، Kumar, (2003, ©1993). The history of doing : an illustrated account of movements for women's rights and feminism in India 1800-1990 (الطبعة 6th impression). New Delhi: Zubaan, an Associate of Kali for Women. ISBN 8185107769. OCLC 123486447. 
  4. ^ Ranjan، Sheetal. Crime and Justice in India. B-42, Panchsheel Enclave,  New Delhi    110 017  India: SAGE Publications India Pvt Ltd. صفحات 249–268. ISBN 9788132109778. 
  5. ^ "Preliminary Analysis of Some Statistics relating to the Offence of Rape as Reported by the National Crime Records Bureau for the Period 2001- 2013". اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2018. 
  6. ^ Sirnate، Vasundhara (2014-04). "Positionality, Personal Insecurity, and Female Empathy in Security Studies Research". PS: Political Science & Politics. 47 (02): 398–401. ISSN 1049-0965. doi:10.1017/s1049096514000286. 
  7. ^ A.، Humphrey, John (2012). Deviant behavior (الطبعة 2nd ed). Sudbury, MA: Jones & Bartlett Learning. ISBN 9780763797737. OCLC 630475765. 
  8. ^ Barak، Gregg. Routledge Handbook of Critical Criminology. Routledge. ISBN 9780203864326. 
  9. ^ Lora Prabhu, Sarah Pilot (2014-03-11). The Fear that Stalks: Gender-based Violence in Public Spaces. Zubaan. p. 79. ISBN 9789383074112.
  10. ^ SIULI.، SARKAR, (2016). GENDER DISPARITY IN INDIA. [Place of publication not identified],: PRENTICE-HALL OF INDIA. ISBN 8120352513. OCLC 962890503. 
  11. ^ Tamsin,، Bradley,. Women and violence in India : gender, oppression and the politics of neoliberalism. London. ISBN 9781784532444. OCLC 960234678. 
  12. ^ Shahidullah، Shahid M. (2017). Crime, Criminal Justice, and the Evolving Science of Criminology in South Asia. London: Palgrave Macmillan UK. صفحات 109–144. ISBN 9781137507495. 
  13. ^ "Indian PM Appeals for Calm After Gang Rape Protests Turn Violent". 2012. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2018. 
  14. ^ "Truss, Lynne, (born 31 May 1955), writer". Who's Who. Oxford University Press. 2007-12-01. 
  15. ^ Bhattacharyya، Rituparna (2013-05-01). "Criminal Law (Amendment) Act, 2013: Will it ensure women's safety in public spaces?". Space and Culture, India. 1 (1): 13. ISSN 2052-8396. doi:10.20896/saci.v1i1.11. 
  16. ^ "Studies on Ichthyofaunal Diversity of Temar River, Jabalpur, Madhya Pradesh, India". International Journal of Science and Research (IJSR). 6 (1): 1408–1410. 2017-01-05. ISSN 2319-7064. doi:10.21275/art20164317. 
  17. ^ Manohar، W Sandhya (2016). "Sexual Crimes Against Women in India-A Critical Analysis". Indian Journal of Forensic Medicine & Toxicology. 10 (2): 1. ISSN 0973-9122. doi:10.5958/0973-9130.2016.00051.7. 
  18. ^ Pandey، Geeta (7 February 2013). "India child sex victims 'humiliated' - Human Rights Watch". مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2013. 
  19. أ ب Warhurst، Alyson؛ Strachan، Cressie؛ Yousuf، Zahed؛ Tuohy-Smith، Siobhan (August 2011). "Girl trafficking: a life story". In Warhurst، Alyson؛ Strachan، Cressie؛ Yousuf، Zahed؛ Tuohy-Smith، Siobhan. Trafficking: A global phenomenon with an exploration of India through maps (pdf). Maplecroft. صفحات 37–43. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2012. 
  20. ^ Shanmugam، Ramalingam (2013). "Informatics about fear to report rapes using bumped-up Poisson model". American Journal of Biostatistics. 3 (1): 17–29. doi:10.3844/amjbsp.2013.17.29. 
    See also: توزيع بواسون.
  21. ^ Special Correspondent (27 August 2013). "Majority of rape cases go unreported: MPs". Chennai, India. مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2015. 
  22. ^ The Indian Journal of Political Science (باللغة الإنجليزية). Indian Political Science Association. 2009. صفحة 117. 
  23. ^ "Sexual act by man with wife, not below 15 years, is not rape, says Supreme Court". 9 August 2017. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. 
  24. ^ "Sex with minor wife to be considered as rape, rules Supreme Court" (باللغة الإنجليزية). 2017-10-11. مؤرشف من الأصل في 6 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يوليو 2018. 
  25. ^ Staff writer (19 December 2012). "Protests grow over gang rape of Indian woman (video)". London. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2012. 
  26. ^ Ghosh، Shamik. "Delhi gang-rape: victim's friend, also on bus, gives statement in court". مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2012. 
  27. ^ HT Correspondent. "No option, victim's intestines removed". مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2012. 
  28. ^ Staff writer (18 December 2012). "Delhi bus gang rape: Uproar in Indian parliament". مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2012. 
  29. ^ Staff writer (23 December 2012). "Thousands protest in Indian capital after gang-rape". مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2018. 
  30. ^ Staff writer. "Un muerto en la India durante las protestas contra una violación" (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2012. 
  31. ^ Samervel، Rebecca (5 April 2014). "3 Shakti Mills rapists to hang for 'diabolical, planned attack'". مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2019. 
  32. ^ Staff writer (14 March 2015). "Elderly Indian nun gang-raped in convent school attack". مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016. 
  33. ^ News reports:
  34. ^ Express News Service (20 April 2016). "Rajasthan CM Raje govt seeks CBI probe into Dalit girl's death". مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2018. 
  35. ^ "Outrage spreads over eight-year-old's rape" (باللغة الإنجليزية). 13 April 2018. مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018. 
  36. ^ "J&K: Kathua Rape-And-Murder Of 8-Year-Old Girl Was Aimed At Driving Nomads Out: Official". اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2018. 
  37. ^ Eltagouri، Marwa (11 April 2018). "An 8-year-old's rape and murder inflames tensions between Hindus and Muslims in India" (باللغة الإنجليزية). ISSN 0190-8286. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2018. 
  38. ^ Warikoo، Kulbhushan (2014)، "Islamist extremism in Kashmir"، in Warikoo، Kulbhushan، Religion and security in South and Central Asia (الطبعة 1st)، London New York: Routledge، صفحة 79، ISBN 9781138784833.  Preview.
  39. ^ Margolis، Eric S. (2000)، "Revolt in the mountains"، in Margolis، Eric S.، War at the top of the world: the struggle for Afghanistan, Kashmir, and Tibet، New York: Routledge، صفحة 135، ISBN 9780415930628.  Preview.
  40. ^ von Pochhammer، Wilhelm (2005)، "Accession of Princely states"، in von Pochhammer، Wilhelm، India's road to nationhood: a political history of the subcontinent، New Delhi: Allied Publishers، صفحة 512، ISBN 9788177647150.  Preview.
  41. ^ Joshi، Manoj (1999)، "The valley aflame"، in Joshi، Manoj، The lost rebellion، New Delhi: Penguin Books، صفحة 64، ISBN 9780140278460.  Extract.