الاحتجاجات الألبانية 2022

الاحتجاجات الألبانية 2022 في يوليو 2022 نظمت احتجاجات سلمية في العاصمة تيرانا في ألبانيا، ضد الفساد وأزمة غلاء المعيشة. ونظمها الحزب الديمقراطي الألباني وحضرها زعيمه رئيس الوزراء السابق صالح بريشا.[1] ويطالب المتظاهرون باستقالة رئيس الوزراء إيدي راما وحكومته. يقال إن ارتفاع الأسعار أدى إلى ارتفاع تكاليف الغذاء والطاقة.[2]

الأسبابعدل

كانت شرارة الاجتجاجات هو ارتفاع الأسعار لا سيما أسعار الوقود التي ارتفعت أكثر من 40% في أسبوع واحد في ألبانيا بسبب الحرب في أوكرانيا. ارتفع سعر وقود الديزل من 180 ليك (1.5 يورو) قبل الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير إلى 290 ليك (2.37 يورو) في شهر يوليو من نفس السنة.[3]

المراجععدل

  1. ^ "Albania: Thousands join opposition protest over price hikes"، AP NEWS (باللغة الإنجليزية)، 07 يوليو 2022، مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2022.
  2. ^ "Albania: Thousands join opposition protest over price hikes"، إيه بي سي نيوز (باللغة الإنجليزية)، 07 يوليو 2022، مؤرشف من الأصل في 20 يوليو 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2022.
  3. ^ مظاهرات في ألبانيا احتجاجا على رفع الأسعار يورو نيوز، 12 مارس 2022. وصل لهذا المسار في 25 يوليو 2022 نسخة محفوظة 2022-04-02 على موقع واي باك مشين.