افتح القائمة الرئيسية

الإنتاج الصناعي في شووا باليابان

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

تغطي هذه المقالة التنمية الصناعية في إمبراطورية اليابان, أثناء نشأة سيطرة الدولة خلال الجزء الأول من فترة شووا.

في أثناء السنوات الـ 75 الأولى، وعقب استعراش مييجي، كان إنتاج المصانع منعدمًا تقريبًا في اليابان ولكن في السنوات الأولى من فترة شووا, كانت اليابان تحتل مرتبة تضاهي العديد من الدول الصناعية في أوروبا. ولقد نمت الصناعة في اليابان على المستوى الكمي والكيفي. ففي عام 1920 كانت صناعة النسيج أهم صناعة وكانت اليابان تعرف أساسًا بكونها مصنعة لمنتجات الصوف والحرير والأقمشة والمراوح اليدوية والألعابوغيرها من المنتجات المشابهة. ولكن بحلول عام 1939، شهد الإنتاج الصناعي في مجالات مثل المنتجات الكيميائية نموًا يزيد عن 100%.

لقد ارتفع الناتج الصناعي ارتفاعًا كبيرًا في الفترة ما بين عامي 1929 و1942، في حين أن قيمة الصناعات الثقيلة في اليابان قد ارتفعت لتصبح 3.4 مليارات دولار أمريكي بينما كانت تقدر عام 1931 بـ 700 مليون دولار أمريكي تقريبًا.

إذا ما أخذنا آثار التضخم بعين الاعتبار، فسيشير هذا النمو إلى ارتفاع الأرباح بنسبة 400% في الصناعات الثقيلة وانخفاض بنسبة 26% في عناصر الاستهلاك في الفترة ما بين عامي 1937 و1940، ولقد حافظت صناعة النسيج على مكانتها الأساسية باعتبارها المهنة الأساسية لعمال اليابان. وفي أثناء صعودها النسبي أثناء هذه الفترة، كان هناك ما يقرب من مليون عامل يعملون في إنتاج النسيج وهذا الرقم يعادل ثلث القوة العاملة الصناعية تقريبًا.

يذكرنا النمو السريع الذي حققته الصناعة اليابانية قبل الحرب وأثناءها بما حدث أثناء الثورة الصناعية في إنجلترا في القرن الثامن عشر. فقد كانت زيادة الأرباح مذهلة في كلتا الفترتين من ناحية نسب الأرباح وقيمتها الإجمالية.

لكن لم يكن لتلك التطورات أن تحدث أبدًا دون وجود مصدر وفير من القوة العاملة المنخفضة الأجور الراغبة في التعلم ودون الوصول بسهولة إلى المواد الخام، لكن كان هذا العامل الأخير (ولا يزال) - رغم أهميته - أمرًا نادرًا جدًا في اليابان بصورة لا مثيل لها. ولقد كان توفير القوة العاملة والمواد الخام عاملين مهمين في التنمية الصناعية السريعة في اليابان.

لقد كان العامل الصناعي العادي يعمل ساعات طوالاً مقابل راتب ضئيل. فقد كان 90% من العمال قبل عام 1940 يحصلون على أجر أقل من 7 دولارات أمريكية في الأسبوع. وبعدها بسنوات ارتفع الأجر المتوسط بنسبة 50%، ولكن تكاليف الحياة - الأشياء والخدمات التي يحتاج المرء الراتب لتوفيرها - ارتفعت أيضًا. وفي وقت السلم، كان متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية في اليابان يبلغ 56، مقارنةً بـ 35 ساعة في الولايات المتحدة و39 ساعة في فرنسا. أضف إلى ذلك، أن الجهود الحربية قد كشفت ندرة ملحوظة في العمالة المتخصصة.

هناك عامل مهم أخير في الصناعة اليابانية وهو الصناعة الصغيرة النطاق والمستمرة. فقبل عام 1941، كانت معظم الطبقة المتوسطة تعمل في الحرف اليدوية في الصناعات المنزلية والورش الصغيرة التي كانت توظف عادةً أقل من خمسة عمال.

كانت المرأة تعمل غالبًا في هذا النوع من الصناعات، وكانت الصناعات الكبيرة تحصل غالبًا على المواد من تلك التجهيزات صغيرة النطاق، وبصورة خاصة الرايون والقطن.

إحصائيات الإنتاج الصناعيعدل

الإنتاج بالمليون ين 1919 1925 1981
الخشب 760,5 718,4 459,9
الحرير 43,2 62,0 53,8
القنب 16,4 24,6 14,9
الحرير والقطن المختلط 404,9 242,8 1,153,5
المنسوجات الحريرية 45,5 29,8 1,153,5
المنسوجات القطنية 790,0 703,0 1,153,5
منسوجات القنب 12,9 28,4 1,153,5
المنسوجات الصوفية 121,9 185,0 1,153,5
الأوراق اليابانية 79,6 53,0 132,2
الأوراق الأوروبية 116,6 119,7 132,2
أعواد الثقاب: 39,7 17,0
البورسلاين والخزف 29,3 78,2 65,3
المصنوعات اليدوية (للتصدير) 31,6 29,0 15,1
الكافور، المادة الخام والزيت 1,7 4,6
مواد طلاء اللك 24,1 30,9 26,6
مواد القش 18,6 12,4
الفُرَش 11,2 5,4
الزيوت النباتية 61,8 45,4 31,9

كان يوجد عام 1921 87,398 مصنعًا يعمل في كل مصنع منهم أكثر من خمسة عمال، وكان هناك 71,321 مصنعًا يستخدمون الآلات بينما كانت المصانع المتبقية تعتمد على التصنيع اليدوي. وفي عام 1926، كان هناك 51,906 مصنعًا يعمل فيهم 1,875,000 موظف، ولقد حدثت زيادة الإنتاجية رغم انخفاض عدد العمال نتيجة الميكنة. ولقد امتدت المنطقة من البحر الداخلي (البحر المتوسط الياباني) إلى ساحل الكانتو، فأصبح القلب الصناعي لليابان. كانت المسافة من نجازاكي وهيروشيما إلى طوكيو تبلغ 600 ميل تشغلها سلسلة من المدن الصناعية: منطقة أوساكا-كوب-كيوتو، محور طوكيو-يوكوهاما، ناجويا ونجازاكي، وهيروشيما وشيمونوسيكي وموجي شمال كيوشو. تنتج منطقة أوساكا-كوب-كيوتو المنتجات التقليدية والحديد والصلب وغيرها. وكان محور طوكيو-يوكوهاما يصنع المعدات الآلية والأجهزة الكهربائية والطباعة وأعمال الحديد والصلب وغيرها من المصانع المختلفة الأخرى. يقع في قلب ناجويا مصانع الألياف والبورسلاين، بينما تنتج مراكز شمال كيوشو الأفران المرتفعة وأعمال الحديد والصلب وصفائح الحديد الرقيقة والسفن والأسمنت ومصانع الكريستال ومعالجات الفحم الحجري إلخ. وبالإضافة إلى تلك المراكز كان هناك مراكز أخرى في كاماياشي (شمال هونشو) تنتج ألواح الحديد. لقد كانت صناعة الحديد والصلب متفردة من حيث كونها تنتج الصلب المتحول أضعاف ألواح الحديد للأفران العالية، نتيجة استخدام خردة الحديد والحديد المستخدم المستورد عبر البحار.

كان من بين المراكز المهمة الأخرى هيجو (المختار) لأعمال الحديد والصلب، وفي كارفيتتو لتصنيع السيلولوز (مادة الورق الخام)؛ كوانتونج لأعمال الحديد والصلب (مصنع أنشان)، في فورموسا (معالجة الكافور وقصب السكر) وساوث مانديت لمعالجة قصب السكر. كان يعمل في صناعة الأسماك (الأكثر انتشارًا في المناطق الساحلية في جميع أنحاء الإمبراطورية اليابانية) 1500000 شخص (من بينهم نصف مليون امرأة وطفل). كانت صناعة "اللؤلؤ الصناعي" تتركز في توبا (منطقة شيما، في خليج أجو) حيث كانت شركة ميكيموتو زياباتسو كلين تحتكر الصناعة. للصناعات العسكرية، انظر معلومات أخرى.

ظل الإنتاج الصناعي مستقرًا عند 16,412,000,000 ين في الفترة ما بين عامي 1927 و1937، وهو ما يعادل ثلاثة أضعاف قيمة الزراعة. وانخفضت صناعة المنسوجات من 41.4% عام 1926 لتصبح 23.8% عام 1936؛ بينما ارتفعت صناعات المعادن من 6.4% عام 1926 لتصبح 20.5% عام 1936، وأصبحت الصناعات الكيميائية 18.6% عام 1937 وصناعة المعدات والآلات الصناعية نمت إلى 14.5% في العام نفسه. ولقد حصلت اليابان بموجب اتفاقياتها مع ألمانيا على تراخيص لإنشاء تقنيات صناعات ثقيلة معينة. وكانت نتيجة تلك الاتفاقيات إنشاء المصانع التالية:

  • شركة نيبون لورجي جوشي كيه كيه في طوكيو (Nippon Lurgi Goshi K.K.of Tokio)، الشركة التي كانت تدير المصانع مع Metallgesellschaft-Lurgi وFrankfurt am Main A.G. (للتعرف على مصانع مانشوكوان، انظر استثمارات مانشوكو)
  • ميتسوي كوسان. ميكي (أوهمورا)
  • مصنع روموا، هوكاإيدو
  • مصانع فيوكاجوا وتاكيواجوا وسانكاوا في هوكاإيدو
  • تشوزين سيكيتان، إيان (تشوسن)
  • تشوزين تشيسو هيرو، أجوتشي (تشوزين)
  • شركة ساوث ساكهالين للتعدين والسكك الحديدية، نايهورو/أويشاي (كرافيتو)
  • نيسان إيكيتاي نينرو واكاماتسو
  • أوب يوكا كوجيا (رقم 2) .Ube
  • محطة طوكوياما

للحصول على المزيد من المعلومات حول العلاقات الصناعية بين اليابان وألمانيا قبل الحرب العالمية الثانية والمصانع الخاصة اليابانية ومانشو والصينية، انظر الرابط

انظر أيضاًعدل

وصلات خارجيةعدل