الإغماء الحراري

الإغماء الحراري هو آخر مرحلة في نفس عملية ضربة الشمس ، ويحدث في ظل ظروف مماثلة لضربة الشمس ولا يتميز عن هذا الأخير بواسطة بعض السوابق.[1][2][3] تتمثل الأعراض الأساسية للإغماء الحراري في أن درجة حرارة الجسم تكون فوق 40 درجة مئوية (104 درجة فهرنهايت) مع دوار، أو بدون تشويش ذهني ، والتي تحدث في ضربة الشمس. ويحدث الإغماء الحراري بواسطة زيادة بسيطة في الحرارة مع عدم كفاية المياه أو الملح. ويكون أكثر شيوعاً في الشباب من ضربة الشمس الحقيقية.

الاغماء الحراري
معلومات عامة
الاختصاص طب الطوارئ  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع أمراض الحرارة  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات

التصنيفعدل

الإغماء الحراري هو نوع من أمراض الحرارة.

الأسبابعدل

يحدث الإغماء الحراري عندما ينخفض ضغط الدم في الجسم و تتمدد (تتوسع) الشرايين (الأوعية الدموية الصغيرة ) في الجلد ليشع بالحرارة. وأيضا يتبخر الماء من الدم مخفضاً حجم الدم وبالتالي ينخفض ضغط الدم كذلك. والنتيجة هي قلة الدم المتجه إلى المخ مسبباً في تخفيف الصلابة و الدوار.

العلاجعدل

العلاج الأساسي للإغماء الحراري مشابهة للدوار: يتم وضع المريض على مقعد أو بـ وضع مستلق مع رفع الساقين. وتدار المياه ببطء، وينقل المريض إلى منطقة أكثر برودة.
تم الاسترجاع من "Heat syncope"

مراجععدل

  1. ^ "Heat Syncope -- Emergency Medical Services Authority". www.emsaonline.com. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Jacklitsch, Brenda L. (June 29, 2011). "Summer Heat Can Be Deadly for Outdoor Workers". NIOSH: Workplace Safety and Health. Medscape and NIOSH. مؤرشف من الأصل في 04 ديسمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  3. ^ "Heat Syncope: Treatment, Prevention, Symptoms, Causes". ePainAssist. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)



 
هذه بذرة مقالة عن مرض أو وبائياته أو مواضيع متعلقة بذلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.