افتح القائمة الرئيسية

الإعلان الإسلامي (كتاب)

كتاب من تأليف علي عزت بيغوفيتش
Question book-new.svg
هذه المقالة تعتمد اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد، رجاء ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر مناسبة. (ديسمبر 2018)
الإعلان الإسلامي
الإعلان الإسلامي
غلاف كتاب الإعلان الإسلامي

معلومات الكتاب
المؤلف علي عزت بيغوفيتش
اللغة عربي
الناشر دار الشروق
تاريخ النشر 1999 م
التقديم
نوع الطباعة غلاف عادي
عدد الصفحات 114
القياس 24×17 سم
المواقع
ردمك 977-09-0453-8

الإعلان الإسلامي هو كتاب ألفه علي عزت بيغوفيتش أول رئيس جمهورية للبوسنة والهرسك بعد انتهاء حرب البوسنة والهرسك.

نبذة الناشر:[1]

«يتناول ظاهرة التخلف بين الشعوب الإسلامية، وطبيعة المشروع أو النظام الإسلامى وأبعاده وعناصره، فيعرض لإشكاليات النظام الإسلامى وأن الإسلام ليس مجرد دين ، وعلاقة الإسلام بالمسيحية واليهودية ورأيه في الرأسمالية والاشتراكية.»

اقتباسات من الكتابعدل

  • إن كثرة القوانين في مجتمع ما وتشعبها والتعقيدات التشريعية علامة مؤكدة على وجود شيء فاسد في هذا المجتمع، وفي هذا دعوة للتوقف عن إصدار مزيد من القوانين والبدء في تعليم الناس وتربيتهم
  • إننا بإعلان الصحوة الإسلامية لا نبشر بعهدٍ من السلام والدعة بل نبشر بعهد من القلق والمعاناة. فهناك أشياء كثيرة تستدعي القضاء عليها. ولن تكون هذه أيام رفاهية، بل أيام احترام للذات. إن الأمة النائمة لا تستيقظ إلا تحت وقع الضربات. وكل من أراد الخير بمجتمعاتنا لن يحاول أن يجنبها الكد والمخاطر والصعاب
  • المسلم بين خيارين لا ثالث لهما: إما أن يُغيّر العالم وإما أن يستسلم للتغيير
  • المجتمع الإسلامي لا يُبنى ولا يتم إصلاحه بالقانون أو باسم القانون,ولكن باسم الله وعن طريق تعليم الإنسان المسلم وتربيته

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ "الإعلان الإسلامي - دار الشروق". مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2019. 
 
هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.