افتح القائمة الرئيسية
لافتات مرفوعة بمظاهرة تنادي بالإصلاح في العراق
ندوة لعلماء الدين تناقش وسطية الفكر الإصلاحي ونبذ التطرف

الإصلاح والذي يقصد به الإصلاح السياسي هو تحسين وضع أو تعديل ما هو خطأ، أو الفاسد، أو غير المرضي، وما إلى ذلك.[1] تم استخدام المصطلح بالسياق السياسي في أواخر 1700 من قبل حركة كريستوفر ويفل التي سعت للإصلاح البرلماني. و يتميز الإصلاح عن الثورة كون هذه الأخيرة تسعى للتغيير الشامل و الجذري، في حين أن الإصلاح يهدف لمعالجة بعض المشاكل و الأخطاء الجادة دون المساس بأساسيات النظام. و بهذا فإن الإصلاح يسعى لتحسين النظام القائم دون الإطاحة به بالمجمل. و يعد الإصلاح ضرورة في البلدان النامية لتحسين مستوى المعيشة و يتم غالباً بدعم من المؤسسات المالية الدولية و وكالات المعونة. و يمكن أن يتضمن إصلاح السياسات الإقتصادية، و الخدمات المدنية، و الإدارة المالية العامة.

راجع أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ U.S. Term Limits. On more radical/revolutionary changes, including term limits, see, for example, Robert Struble, Jr., Treatise on Twelve Lights: To Restore America the Beautiful under God and the Written Constitution, 2007-08 edition.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 17 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.


 
هذه بذرة مقالة عن مواضيع أو أحداث أو شخصيات أو مصطلحات سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.