الإسلام في غينيا الاستوائية

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها. (ديسمبر 2018)

وفقا لوزارة الخارجية الأمريكية فقد ذكر تقرير لها عن الحرية الدينية الدولية 2006 أن الممارسين للإسلام يشكلون أقل من 1 في المئة من سكان غينيا الاستوائية.[1] بينما يذكر موقع Adherents.com أن تقديرات المسلمين تتراوح ما بين 1٪ إلى 25٪ من السكان.[2] الكثير من الهنود في البلاد مسلمون.

مصادرعدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.