افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
هذه المقالة تعتمد اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد، رجاء ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر مناسبة. (ديسمبر 2018)

جزء من السلاسل حول
الإسلام حسب البلد

Allah1.png

مسجد بجراكلي ببلغراد

الإسلام في صربيا هو ثاني ديانة بعد المسيحية. وتقدر نسبة المسلمين بـ 3% من سكان صربيا، وإذا احتسب مسلمو كوسوفو (ذي الغالبية المسلمة والذي تعدّه صربيا جزءا منها) فإن النسبة سترتفع بكثير.

التركيبة السكانيةعدل

  • الغوراني : مسيحيون أرثودكس من جنوب كوسوفو اعتنقوا الإسلام ما بين القرن 18 و19.
  • مهاجرون من ألبانيا : مسيحيون كاثوليك وأرثودكس اعتنقوا الإسلام ما بين القرن 18 و 19.
  • بوسنيون : يقطنون سنجق (Sandjak) وأغلبهم صرب اعتنقوا الإسلام.

هجرة المسلمين إلى صربياعدل

قبل تمرد صربين في صربيا، شكل المسلمون بضعة آلاف.[1]. بعد انسحاب العثمانين من صربيا، سجلت عمليات تخريب للمنشآت الدينية الإسلامية إضافة لهجرة على نطاق واسع للسكان المسلمين (والذين كان غالبيتهم صرب) خوفا على أنفسهم. مدينة بلغراد التي كانت تحتضن حوالي 270 مسجد لم يبق منها سوى مسجد بجراكلي. كما تم تدمير المساجد في مدن صربيا الكبرى : 34 مسجد بـ Uzice و 24 مسجد بـ Smederevo...

في المؤتمر الدولي الذي عقد بـ كنليدزي (Kanlidži) بالبسفور في 22 نوفمبر 1862، تقرر تصفية المسلمين الصرب.

ومن جهة أخرى، فإن العديد من مسلمي صربيا غادروا باتجاه تركيا باعتبارها البلد الأم. يقدر اليوم بالملايين عدد الأتراك من أصول جاءت من سنجق (Sandjak). فحسب جمعية Inat فإن تركيا تضم خوالي 8 ملايين مسلم من أصل صربي، حافظ الكثير منهم بعلاقتهم بصربيا.

هوامش ومراجععدل

  1. ^ (بالصربية)Ahmet Alibašić. "Muslimani jugoistočne Evrope ("Les musulmans du sud-est de l'Europe")" (PDF). 
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.