الإسلام في الرأس الأخضر

الإسلام في الرأس الأخضر هو دين الأقلية مع مجتمع صغير ولكنه متزايد.[1] معظم المسلمين هم من المهاجرين من السنغال والبلدان المجاورة الأخرى وتنشط في مجال التجارة الصغيرة الحجم والتجارة التذكارية.

ووفقا لتقويم تلك البلاد فإن المسلمون في الرأس الأخضر يحتفلون بعيد مولد النبي محمد في جميع الجزر[2] على الرغم من اختلاف العلماء في إباحته من عدمه.[3]

المصادرعدل


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.