الإسلام في بروناي

يعد الإسلام الدين الرسمي لسلطنة بروناي،[1] التي يدين 64% من سكانها به.[2][3][4] ومعظم مسلمي بروناي هم من السنة شافعيي المذهب المنحدرين من عرقية الملايو، بينما ينحدر بقية مسلمي بروناي في معظمهم من السكان الأصليين ومن الصينيين الذين تحولوا إلى الإسلام.

الجامع الكبير في بروناي

تحولت بروناي إلى الإسلام في القرن الخامس عشر الميلادي، عندما تولى السلطنة فيها سلطان مسلم من عرقية الملايو. وقد كان السلطان بحكم التقليد مسؤولًا عن دعم التقاليد الإسلامية، وكان كثيرًا ما يفوض مسؤولياته هذه إلى موظفين رسميين يعينهم لهذا الغرض.

بدأ سلاطين بروناي منذ ثلاثينيات القرن العشرين في استخدام عوائد النفط الكبيرة التي تتمتع بها البلاد في تمويل الحج وبناء المساجد وزيادة تمويل وزارة الشؤون الدينية.

مع دستور عام 1959، أصبح الإسلام الدين الرسمي للبلاد.[5]

في 30 أبريل 2014، أعلن السلطان حسن البلقية عن تطبيق وإنفاذ المرحلة الأولى من تطبيق الشريعة الاسلامية في بروناي اعتبارًا من 1 مايو 2014.[6]

المراجععدل

  1. ^ "عاصمة سلطنة بروناي.. منارة ثقافية إسلامية عام 2019". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ CIA The World Factbook - Brunei نسخة محفوظة 28 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Religious Intelligence - Brunei نسخة محفوظة 08 أغسطس 2014 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Religious Freedom - Brunei[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 19 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 03 أكتوبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link)
  6. ^ Brunei, Agence France-Presse in (30 April 2014). "Sultan of Brunei unveils strict sharia penal code". the Guardian. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.