افتح القائمة الرئيسية

الإسلام في الشيشان وإنغوشيا

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

يعيش بجمهورية التشاشان ، ويفصلهم عن الانجوش نهر فورتانجا ، ويشكل العنصران معظم سكان الجمهورية ، وصل الإسلام بلادهم منذ أكثر من قرنين ، واستولى الروس على بلادهم في حركتهم التوسعية نحو بلاد القوقاز ، وحارب التشاشان والانجوش من أجل استقلالهم لمدة تزيد على عشرين عاماً بدأت من سنة (1256 هـ إلى 1276 هـ ) ( 1840 م إلى 1859 م ) وبعد هزيمتهم نقل الروس الكثير من التشاشان من معاقلهم الجبلية في الوديان الشمالية من جبال القوقاز إلى مناطق أخرى .وأمام ضغط وتحديات الروس هاجر عدد كبير منهم إلى تركيا ، وصل عددهم إلى 400 ألف نسمة ، واستمر هذا التحدي إلى صدور قانون حرية العقيدة في روسيا القيصرية ، وسادت بعد ذلك فترة من الاستقرار لمسلمي التشاشان انجوش ، ولما استولى السوفيات على حكم البلاد فصل الاقليم عن جيرانة وأصبح إقليماً ذاتي الحكم ، ثم تحول إلى جمهورية ذاتية ، وفي أثناء الحرب العالمية الثانية اتهم السوفيات التشاشان والانجوش بمساعدة الغزو الألماني ضد السوفيات ، ولهذا نقلت السلطات السوفياتية الكثير من التشاشان والانجوش إلى كازاخستان ، ومناطق أخرى ، وألغيت جمهوريتهم ، ثم أعيدت مرة أخرى في سنة (1377 هـ - 1956 م ) وبعد تبرئتهم من تهمة التعاون مع الألمان عاد معظمهم إلى بلادهم ، وهكذا تعرض التشاشان والانجوش إلى الاضطهاد والتهجير الإجباري مرتين ، كما تعرض الشعبان إلى التحديات التي شنها السوفيات عليهم بسبب تمسكهم بعقيدتهم ، وهجر الروس عناصر سوفياتية إلى بلادهم لكي يحدوا من الأغلبية المسلمة بين السكان ، وتصل نسبة المسلمين إلى 74% وعددهم 1,003,800 نسمة ، ويتبعون الإدارة الدينية لشمال القوقاز وداغستان والتي تكونت في سنة (1363 هـ - 1943 م ) ومقرها مدينة محج قلعة .

المصادرعدل

 
هذه بذرة مقالة عن الشيشان بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.