افتح القائمة الرئيسية

الإسلام في أوسيتيا الجنوبية

الإسلام هو ثالث أكثر ديانة ممارسة في جمهورية أوسيتيا الجنوبية ذات الأغلبية المسيحية.[1]

تاريخعدل

بدأ الإسلام بالانتشار في أوسيتيا خلال القرنين 14 و15. حسب المصادر، فإن العائلات النبيلة في المجتمع الأوسيتي فقط هي التي اعتنقت الإسلام، بينما بقيت الطبقات الأقل على دين المسيحية.

خلال القرنين 17 و18، جزء من الأوسيتيين من ديغور (تحت تأثير من كبرداي) استقبل الديانة الإسلامية. طغت المسيحية على الإسلام في أوسيتيا خلال سيطرة الإمبراطورية الروسية منذ 1801.[2] في الحقيقة، وفقا لروسلان بزارغوف: "في أوسيتيا المسلمون أبدا لم يحصلوا على أكثر من 12-15% من الساكنة".[3]

ديموغرافياعدل

مع أنه لا توجد إحصاءات رسمية، تقول التقديرات أن حوالي 35% من سكان أبخازيا وجنوب أوسيتيا مسلمون. تتوقع السلطات أن أنشطة روسيا العسكرية والسياسية في المنطقتين ستؤدي إلى ازدياد هذه النسبة.

المراجععدل

  1. ^ "South Ossetia profile". بي بي سي. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 شتنبر 2017. 
  2. ^ Religious Identity of Ossetian People نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Bzarov,: «In Ossetia Muslims never had more than 12-15% of the population» :: 15-th REGION :: North Ossetia :: Vladikavkaz نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.