الأزمة الدستورية الفنزويلية 2017

الأزمة الدستورية الفنزويلية 2017 هي أزمة بدأت في 29 مارس 2017 بعدما أعطت محكمة العدل العليا بسحب الصلاحيات التشريعية من الجمعية الوطنية الفنزويلية،[1] وتسليمها للرئيس نيكولاس مادورو،[2] مما مكنه من تقييد المعارضة في البلاد.[3] الشئ الذي تم اعتباره انقلاباً على الدستور من قبل منظمة الدول الأمريكية.[4] خرجت بعد هذه الإجراءات ألاف المتظاهرين ضد الحكومة صحبها موجة اعتقالات ضدهم وصفت بالأكبر منذ موجة اعتقالات 2014.[5]

الأزمة الدستورية الفنزويلية 2017
Supreme Tribunal of Justice March 2017.png
 

البلد Flag of Venezuela.svg فنزويلا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
صورة لمحكمة العدل العليا الفنزويلية

مراجععدل

  1. ^ Venezuelan National Assembly dissolved by high court - CNN نسخة محفوظة 25 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Elvis Amoroso aspira a mudarse al... - Política"، مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2017.
  3. ^ "Venezuela Muzzles Legislature, Moving Closer to One-Man Rule" en-US (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. {{استشهاد ويب}}: الوسيط غير صالح |script-title=: missing prefix (مساعدة)
  4. ^ Venezuela's Chilling "Self-Coup" - Worldcrunch نسخة محفوظة 29 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ International News | Latest World News, Videos & Photos -ABC News - ABC News نسخة محفوظة 13 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.