افتح القائمة الرئيسية


الأحد الدامي 1972 هو يوم الأحد الثلاثين من يناير عام 1972 والذي وقعت فيه مذبحة دامية في ديري في شمال آيرلندا[؟]، حيث قتل فيه 14 شخص من المدنيين العزل ضمن حشد من المتظاهرين كانوا يتظاهرون ضد قانون الاعتقال الاحترازي الذي قررت السلطات البريطانية تطبيقه على الناشطين الآيرلنديين، دون تمييز بين متهم أو بريء.[1][2][3] والذي حدث هو أن قوات المشاة من الجيش البريطاني فتحت النار على المتظاهرين وأردت 14 مواطنا أعزل ومن بينهم فتيان صغار. وأشعلت تلك الحادثة الوضع المتوتر في أيرلندا الشمالية. ووقعت أعمال انتقامية حتى مطلع الثمانينات.

الأحد الدامي
Bloody Sunday Belfast Murals.jpg
 

المعلومات
الموقع ديري  تعديل قيمة خاصية المكان (P276) في ويكي بيانات
الإحداثيات 54°59′49″N 7°19′32″W / 54.9969674°N 7.3255581°W / 54.9969674; -7.3255581  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 30 يناير 1972  تعديل قيمة خاصية نقطة في الزمن (P585) في ويكي بيانات
الخسائر
الوفيات 14   تعديل قيمة خاصية عدد الوفيات (P1120) في ويكي بيانات
الإصابات 13   تعديل قيمة خاصية عدد الإصابات (P1339) في ويكي بيانات

وقد أخرج المخرج بول غرينغراس فيلماً يحمل اسم الأحد الدامي يصور ما جرى. نال في عام 2002 جائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم في مهرجان برلين السينمائي.

مراجععدل

  1. ^ Taylor، Peter (2001). Brits: The War Against the IRA. Bloomsbury Publishing. صفحة 83. ISBN 0-7475-5806-X. 
  2. ^ 'Bloody Sunday', Derry 30 January 1972 – Names of the Dead and Injured. Conflict Archive on the Internet (CAIN). 23 March 2006. Retrieved 27 August 2006. نسخة محفوظة 24 أغسطس 2015 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ John Innes (21 October 2003). "McGuinness is named as bomb runner". The Scotsman. Edinburgh. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2007. اطلع عليه بتاريخ 18 مايو 2007. 
 
هذه بذرة مقالة عن جمهورية أيرلندا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.