الأجسام الطائرة المجهولة النازية

انتشرت في علم الأجسام الطائرة المجهولة، نظريات المؤامرة والخيال العلمي وكتب القصص المصورة والمزاعم والروايات التي تربط الأجسام الطائرة المجهولة بألمانيا النازية. تصف نظريات الأجسام الطائرة المجهولة الألمانية ما يمكن أن نسميه المحاولات الناجحة لتطوير الطائرات أو المركبات الفضائية المتقدمة قبل الحرب العالمية الثانية وخلالها، وتؤكد من ناحية أخرى على بقاء هذه المركبات بعد الحرب في قواعد سرية تحت الأرض في القارة القطبية الجنوبية، أو أمريكا الجنوبية، أو الولايات المتحدة، إلى جانب مبتكريها.[1] وفقًا لهذه النظريات والقصص الخيالية، أُشير إلى العديد من الأسماء الرمزية والتصنيفات الفرعية للمركبات الطائرة المجهولة النازية مثل طائرة لمشاهدة معالم المدينة (Rundflugzeugوالكرة النارية (Feuerball، Diskus، Haunebu، Hauneburg-Gerät، V7، Vril)، وكرة البرق (Kugelblitz) (غير مرتبطة بالسلاح ذاتي الحركة المضاد للطائرات الذي يحمل الاسم نفسه)، وجهاز أندروميدا (Andromeda-GerätFlugkreisel، وسلاح الرصاصة (Kugelwaffeوقرصال طيران الإمبراطوري (Reichsflugscheibe).

Naziufo.png

بدأت القصص في الظهور منذ بدايات عام 1950، وكانت مستلهمةً على الأرجح من التطوير الألماني التاريخي للمحركات المتخصصة مثل محرك فيكتور شوبيرغر (Repulsine) في وقت الحرب العالمية الثانية. دُمجت عناصر من هذه الادعاءات في أعمال خيالية وغير خيالية في وسائل الإعلام، بما في ذلك ألعاب الفيديو والأفلام الوثائقية، وخُلطت غالبًا مع معلومات مثبتة أكثر.

غالبًا ما تتوافق المواد المطبوعة الألمانية المتعلقة بالأجسام المجهولة الطائرة إلى حد كبير مع التاريخ الموثق في النقاط التالية:

الروايات اللاحقةعدل

صباح السحرةعدل

صباح السحرة (بالفرنسية: Le Matin des Magiciens)، هو كتاب أُصدر عام 1960 ألفه لويس باويلس وجاك بير وقدم العديد من القصص المذهلة عن جمعية العرق القادم (فريل-Vril) في برلين.[3] بعد عدة سنوات لاحقة ألف عدة كتّاب أعمالهم وربطوا فيها بين جمعية فريل والأجسام الطائرة المجهولة، ومن ضمنهم جان فان هلسينغ،[4][5] ووروبرت يورغين راتهوفر[6] وفلاديمير تيرزيسكي. يشيرون من خلال بعض قصصهم إلى أن الجمعية ربما قامت باتصال مع عرق فضائي وكرست نفسها لإنشاء مركبة فضائية للوصول إلى هؤلاء الفضائيين. طورت جمعية فريل، بالاشتراك مع جمعية ثول والحزب النازي، سلسلة من النماذج الأولية للأقراص الطائرة. مع هزيمة النازية، تراجعت الجمعية إلى قاعدة في القارة القطبية الجنوبية واختفت داخل الأرض المجوفة لتلتقي بقادتها من العرق المتقدم ويسكنوا الأرض الداخلية.

حيلة إرنست تسونديل التسويقيةعدل

عندما أسس إرنست تسونديل المُنكر للهولوكوست، دار نشر زاميسدات في سبعينيات القرن العشرين، كان في البداية يدعم مجتمع علم الأجسام الطائرة المجهولة، عندما كان في ذروة قبوله العام في ذلك الحين. ادعى في كتبه أن الصحون الطائرة كانت أسلحة سرية نازية أُطلقت من قاعدة تحت الأرض في القارة القطبية الجنوبية، ومن خلالها كان يأمل النازيون أن يغزو الأرض وربما الكواكب.[7] باع تسونديل أيضًا مقاعد (بمبلغ 9999 دولار) في فريق استكشافي لتحديد موقع المدخل القطبي إلى الأرض المجوفة.[8] قال بعض الذين أجروا مقابلات مع تسونديل أنه اعترف سرًا بأنها كانت دعاية متعمدة من أجل بناء شعبية لزاميسدات، رغم أنه استمر في الدفاع عنها في نهايات عام 2002.[9][10]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ Goodrick-Clarke, Nicholas (2002)، Black Sun: Aryan Cults, Esoteric Nazism and the Politics of Identity، New York University Press، ISBN 0-8147-3124-4.
  2. ^ Journals، Cambridge، مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2012
  3. ^ Pauwels, Louis؛ Bergier, Jacques (1967)، Aufbruch ins dritte Jahrtausend: Von der Zukunft der phantastischen Vernunft (باللغة الألمانية)، ISBN 3-442-11711-9.
  4. ^ Van Helsing, Jan (1993)، Geheimgesellschaften und ihre Macht im 20. Jahrhundert (باللغة الألمانية)، Rhede, Emsland: Ewert، ISBN 3-89478-069-X.
  5. ^ Van Helsing, Jan (1997)، Unternehmen Aldebaran. Kontakte mit Menschen aus einem anderen Sonnensystem (باللغة الألمانية)، Lathen: Ewertlag، ISBN 3-89478-220-X.
  6. ^ Jürgen-Ratthofer, Norbert؛ Ettl, Ralf (1992)، Das Vril-Projekt. Der Endkampf um die Erde (باللغة الألمانية)، self-published.
  7. ^ Friedrich, Christof (1974)، UFOs – Nazi Secret Weapon?، Samisdat.
  8. ^ Friedrich, Christof (1979) [1974]، "Samisdat Hollow Earth Expedition"، The Nizkor Project، مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2008، اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2006.
  9. ^ "Ernst Zündel's Flying Saucers"، The Nizkor Project، مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2006.
  10. ^ Zündel, Ernst (01 ديسمبر 2002)، "Zündelgram"، The Nizkor Project، مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2006.