الأتمتة ومستقبل الوظائف

الأتمتة ومستقبل الوظائف فيلم وثائقي تلفزيوني سويدي تم اصداره عام 2016 من تأليف وإخراج ماغنوس شيستروم. يتناول الفيلم كيف تؤثر التكنولوجيا الرقمية، الروبوتات والأتمتة على إعادة صياغة مستقبل الوظائف.

الأتمتة ومستقبل الوظائف
Automation and the Future of Jobs
Automation - poster ENG small.jpg
إعلان الفيلم

الصنف وثائقي
تاريخ الصدور السويد 1 أكتوبر 2016
مدة العرض 58 دقيقة
البلد  السويد
اللغة الأصلية الإنجليزية
الطاقم
المخرج ماغنوس شيستروم
الإنتاج الراديو التعليمي السويدي
الكاتب ماغنوس شيستروم
صناعة سينمائية
تصوير سينمائي نيكلاس جهو جنسن، فريدريك كافالي، كارين أوليندر
التركيب برنارد ليبورون
توزيع التلفزيون السويدي[1]
الميزانية 210,000 جنيه إسترليني
معلومات على ...
الموقع الرسمي الموقع
IMDb.com tt5699696  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
FilmAffinity 861279  تعديل قيمة خاصية معرف فيلمافينيتي (P480) في ويكي بيانات

تم إنتاج الفيلم الوثائقي من قبل الراديو التعليمي السويدي، الشركة السويدية التعليمية للبث التلفزيوني.[2] تم بث الفيلم على أكبر شبكة قنوات سويدية شبكة قنوات التلفزيون السويدي في أكتوبر 2016.[3]

المحتوىعدل

يناقش الفيلم تأثير التطور المتسارع للتكنولوجيا الرقمية، الروبوتات وأنظمة الأتمتة على المجتمع وكيف يمكنها إعادة تشكيل سوق العمل المستقبلية، مع ذكر العديد من الأسئلة حول ما الذي سيحدث للوظائف مع دخول الربوتات مجالات الصناعة والخدمات العامة وحول امكانية ظهور وظائف جديدة بديل للوظائف التي تقوم بها الروبوتات وهل سيكون معدل ظهور الوظائف قريبا من معدل اختفائها.

سافر صناع الفيلم إلى وادي السليكون لمتابعة تطور السيارات ذاتية القيادة، التقنية التي يمكنها أن تحل محل ملايين الوظائف في مجال النقل والمواصلات. كما قاموا بزيارة المخزن المحتمل أن يكون الأكثر كفاءة في العالم، مخزن شركة كوايت لوجيستيك، المعتمد على 200 روبرت فقط بدون تدخل بشري كبير. بينما الزيارة الأكبر كانت من نصيب صحيفة لوس أنجلوس تايمز التي صنعت برامج قائمة على الخوارزميات تهدف إلى كتابه المقالات من تلقاء نفسها.

ينتهي الفيلم في مناقشة حول التداعيات المجتمعية للأتمتة وعن دور العنصر البشري مستقبلا.

طاقم العملعدل

  • إريك برينجولفسون: كنفسه
  • كارل بينيديكت فراي: كنفسه
  • سيث باوم: كنفسه
  • مارتن فورد: كنفسه

انظر أيضاعدل

المصادرعدل

  1. ^ "Automation and the future of jobs". مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2018. 
  2. ^ "Den automatiserade framtiden" (باللغة السويدية). UR.se. مؤرشف من الأصل في 9 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2016. 
  3. ^ "Automation and the future of jobs". SVT.se. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2016.  [وصلة مكسورة]

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن الإلكترونيات أو العاملين في هذا المجال بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.