الأبواء

مستوطنة في السعودية

23°06′33″N 39°05′40″E / 23.10926°N 39.09433°E / 23.10926; 39.09433الأبواء أو ودان هو مركز تابع لمحافظة رابغ، وتبعد عن رابغ 67 كم شمال منطقة مكة المكرمة، ويمر بها وادي الأبواء، وكانت في الجاهلية وصدر الإسلام من ديار بني ضمرة من قبيلة كنانة، واليوم من ديار بني محمد من حرب ،وبه قبر أم النبي محمد آمنة بنت وهب الزهرية القرشية[1]

الأبواء
 
الأبواء
الأبواء
تقسيم إداري
البلد  السعودية
مركز الأبواء مكة المكرمة
إحداثيات 23°06′33″N 39°05′40″E / 23.109261111111°N 39.094330555556°E / 23.109261111111; 39.094330555556   تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
التوقيت AST (توقيت السعودية المحلي +3 غرينيتش)
خريطة

سبب التسمية

عدل

سميت الأبواء نسبة إلى الوادي الذي ينحدر إلى البحر جاعلاً أنقاض ودان على يساره، وثم طريق إلى هرشى، ويمر ببلدة مستورة ثم يبحر، وقال ابن كثير: إنما سميت الأبواء لأنهم تبوؤها منزلاً، وقيل لأن السيول تبوأتها. ولأنها كانت درباً مطروقاً منذ العصر الجاهلي، واستمر بعد الإسلام ولا يزال، وبها قرى عديدة من قديم ينزل بها الناس، فالأنسب أنها تعني المنازل. وفي القرآن الكريم: ﴿وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُمْ مِنَ الْجَنَّةِ غُرَفًا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ ۝٥٨.[2] والأبواء واد من أودية تهامة، كثير المياه والزرع، يلتقي فيه واديا الفرع والقاحة فيتكون من التقائهما وادي الأبواء.

غزوة الأبواء (غزوة ودان)

عدل

قال ابن إسحاق: حتى بلغ ودان، وهي غزوة الأبواء، يريد قريشا وبني ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة، فوادعته فيها بنو ضمرة، وكان الذي وادعه منهم عليهم مخشي بن عمرو الضمري، وكان سيدهم في زمانه ذلك. ثم رجع رسول الله إلى المدينة، ولم يلق كيدا، فأقام بها بقية صفر، وصدرا من شهر ربيع الأول. قال ابن هشام: وهي أول غزوة غزاها.[3]

المراجع

عدل
  1. ^ "ص242 - كتاب القول المبين في سيرة سيد المرسلين - استعداد قريش وخروجها للمعركة - المكتبة الشاملة". shamela.ws. مؤرشف من الأصل في 2023-04-13. اطلع عليه بتاريخ 2023-04-13.
  2. ^ القرآن الكريم، سورة العنكبوت، الآية 58.
  3. ^ السيرة النبوية لابن هشام

انظر أيضا

عدل