اقتصاد موريشيوس

اقتصاد موريشيوس يشير إلى اقتصاد جزيرة موريشيوس. اقتصاد موريشيوس هو اقتصاد مختلط يعتمد على الزراعة والخدمات المالية، والسياحة.[9] منذ الثمانينيات، سعت الحكومة إلى تنويع اقتصاد البلاد. فيما يتعلق بالطاقة، فإن ما تتمتع به موريشيوس من موارد الطاقة البديلة يجعلها واحدة من المستفدين المحتملين من التحول العالمي إلى الطاقة المتجددة، وقد احتلت البلاد المرتبة 8 من بين 156 دولة في مؤشر المكاسب والخسائر الجيوسياسية بعد انتقال الطاقة (مؤشر GeGaLo).[10]

اقتصاد موريشيوس
Evening Port Louis.jpg
العاصمة بورت لويس
عام
الدولة
موريشيوس
عملة
السنة المالية
1 يوليو - 30 يونيو
المنظمات
الإحصائيات
الناتج الإجمالي
نمو الناتج الإجمالي
  • 3.7% (2018) 3.6% (2019e)
  • −6.8% (2020) 6.4% (2021)[6]
نصيب الفرد من الناتج الإجمالي
  • 11361 دولار أمريكي (الاسمي، تقديرات 2019)[3]
  • 24996 دولار أمريكي (تعادل القدرة الشرائية، تقديرات 2019)[3]
الناتج الإجمالي حسب القطاعات
  • الزراعة: 4٪
  • الصناعة: 21.8٪
  • الخدمات: 74.1٪
  • (تقديرات 2017)[1]
التضخم الاقتصادي (CPI)
4.7% (تقديرات 2020)[5]
عدد السكان
تحت خط الفقر
8% (تقديرات 2006)[1]
معامل جيني
36.8 متوسط (2017)[7]
القوة العاملة
611,703 (2019)[4]
البطالة
positive decrease 6.4% (2018)[2]
الشركاء التجاريين
الصادرات
2.36 مليار دولار (تقديرات 2017)[1]
شركاء التصدير
الواردات
4.986 مليار دولار (تقديرات 2017)[1]
شركاء الاستيراد
المالية العامة
إجمالي الاحتياطي
5984338261 دولار أمريكي (2017)[8]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الدين العام
positive decrease64٪ من الناتج المحلي الإجمالي (تقديرات 2017)[1]
الدين الخارجي الإجمالي
negative increase 19.99 مليار دولار (تقديرات 31 ديسمبر 2017)[1]
الإيرادات
2.994 مليار (تقديرات 2017)[1]
المصروفات
3.038 مليار (تقديرات 2017)[1]

نظرة عامةعدل

 
تمثيل نسبي لصادرات موريشيوس

منذ الاستقلال في عام 1968، تطور اقتصاد موريشيوس من اقتصاد منخفض الدخل قائم على الزراعة إلى اقتصاد متنوع عالي الدخل[11] مع نمو قطاعات الصناعة والمالية وتكنولوجي المعلومات والاتصالات والسياحة. وبالنسبة لمعظم تلك الفترة كان النمو 4٪ تقريبًا. هو ما يزيد عن معدل نمو أفريقيا جنوب الصحراء، حيث بين عامي 1977 و 2008 ، بلغ متوسط النمو 4.6٪ مقارنة بمتوسط 2.9٪ في أفريقيا جنوب الصحراء.[12] وقل المعامل الجيني من 45.7 إلى 38.9 بين عامي 1980 و 2006.[12] وقد انعكس هذا الإنجاز في زيادة متوسط العمر المتوقع، وخفض معدل وفيات الرضع، وتحسن كبير في البنية التحتية. يزرع قصب السكر في حوالي 90٪ من مساحة الأرض المزروعة ويمثل 25٪ من عائدات التصدير.

بفضل البنية التحتية التجارية المتطورة، تعد موريشيوس واحدة من أكثر الديمقراطيات نجاحًا في العالم النامي. أظهر الاقتصاد درجة كبيرة من المرونة. أدى وجود قانون الاستثمار والنظام القانوني الشفاف إلى جعل مناخ الاستثمار الأجنبي في موريشيوس أحد أفضلها في المنطقة. ويتنوع الاقتصاد بشكل متزايد، مع وجود نشاط كبير للقطاع الخاص في قطاعات السكر والسياحة ومناطق المعالجة الاقتصادية والخدمات المالية. أصبحت الزراعة والصناعة قليلة أهمية للاقتصاد بينما مثلت الخدمات وخاصة السياحة، أكثر من 72 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.

سياسات النجاحعدل

أشارت التقارير الأخيرة عن إلى أن التقدم الاقتصادي يرجع إلى التقدم في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية من قبل معهد التنمية الخارجية وهي:[12]

  1. التحرير والتنويع
  2. استراتيجية منسقة لبناء الأمة
  3. مؤسسات قوية وشاملة
  4. المستويات العالية من الاستثمار العام

ملاحظات ومراجععدل

  1. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "The World Factbook". CIA.gov. وكالة المخابرات المركزية. مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Unemployment, total (% of total labor force) (national estimate) - Mauritius". data.worldbank.org. World Bank. مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت "World Economic Outlook Database, October 2019". IMF.org. صندوق النقد الدولي. مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Labor force, total - Mauritius". data.worldbank.org. البنك الدولي. مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب "World Economic Outlook Database, April 2020". IMF.org. International Monetary Fund. مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Global Economic Prospects, June 2020". openknowledge.worldbank.org. البنك الدولي. صفحة 105. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "GINI index (World Bank estimate) - Mauritius". data.worldbank.org. World Bank. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ https://data.worldbank.org/indicator/FI.RES.TOTL.CD — تاريخ الاطلاع: 1 مايو 2019 — الناشر: البنك الدولي
  9. ^ "Mauritius". Encyclopaedia Britannica. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Overland, Indra; Bazilian, Morgan; Ilimbek Uulu, Talgat; Vakulchuk, Roman; Westphal, Kirsten (2019). "The GeGaLo index: Geopolitical gains and losses after energy transition". Energy Strategy Reviews. 26: 100406. https://doi.org/10.1016/j.esr.2019.100406 نسخة محفوظة 4 مارس 2021 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "New World Bank country classifications by income level: 2020-2021". blogs.worldbank.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. أ ب ت Milo Vandemoortele and Kate Bird 2010. Progress in economic conditions in Mauritius: Success against the odds. London: Overseas Development Institute نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.

  تتضمن هذه المقالة مواد في الملكية العامة خاصة في CIA World Factbook موقع https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/index.html.

مصادر خارجيةعدل