اقتصاد الفلبين

اقتصاد الفلبين هو الرقم 36 في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي الاسمي وفقًا لتقديرات عام 2019 لإحصائيات صندوق النقد الدولي، والثالث عشر في آسيا، وثالث أكبر اقتصاد في رابطة دول جنوب شرق آسيا بعد إندونيسيا وتايلاند. الفلبين هي أحد الأسواق الناشئة وسادس أغنى دولة في جنوب شرق آسيا من حيث نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، بعد البلدان الإقليمية سنغافورة وبروناي وماليزيا وتايلاند وإندونيسيا.

اقتصاد الفلبين
عام
الدولة
عملة
الإحصائيات
الناتج الإجمالي
313595208737.269 دولار أمريكي (2017)[1]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
نمو الناتج الإجمالي
نصيب الفرد من الناتج الإجمالي
التضخم الاقتصادي (CPI)
المالية العامة
إجمالي الاحتياطي
81413504334 دولار أمريكي (2017)[5]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا

تعتبر الفلبين في المقام الأول دولة صناعية حديثة العهد، لديها اقتصاد يمر بمرحلة انتقالية من اقتصاد يعتمد على الزراعة إلى اقتصاد يعتمد أكثر على الخدمات والتصنيع. بحسب أرقام عام 2017، قدّر الناتج المحلي الإجمالي حسب تعادل القوة الشرائية بنحو 874 مليار دولار.[6]

تشمل الصادرات الأساسية أشباه الموصلات والمنتجات الإلكترونية ومعدات النقل والملابس ومنتجات النحاس والمنتجات البترولية وزيت جوز الهند والفواكه. من بين الشركاء التجاريين الرئيسيين للفلبين نجد اليابان والصين والولايات المتحدة وسنغافورة وكوريا الجنوبية وهولندا وهونغ كونغ وألمانيا وتايوان وتايلاند. عُدّت الفلبين واحدة من اقتصادات شبل النمر مع إندونيسيا وماليزيا وفيتنام وتايلاند، وهي حاليًا أحد أسرع الاقتصادات نموًا في آسيا. مع ذلك، لا تزال هناك مشاكل كبيرة تواجهها، خاصة في ما يتعلق بتخفيف التفاوت الكبير بالدخل والنمو بين المناطق المختلفة في البلاد والطبقات الاجتماعية والاقتصادية، والحد من الفساد والاستثمار في البنية التحتية اللازمة لضمان النمو في المستقبل.

من المتوقع أن يكون الاقتصاد الفلبيني خامس أكبر اقتصاد في آسيا والرقم 16 في العالم بحلول عام 2050. وفقًا لبرايس ووترهاوس كوبرز، يقدر أن هذا الاقتصاد سيكون من بين أغنى 12 أو 14 اقتصادًا في العالم بحلول عام 2060. يتعارض هذا التقرير مع تقارير أخرى أعدتها مجموعة إتش إس بي سي البريطانية التي تقول إنه بحلول عام 2050، سيتجاوز اقتصاد الفلبين اقتصاد إندونيسيا لأن معدل النمو في الفلبين البالغ 6.5% أكبر من نظيره الإندونيسي وهو الثاني بعد معدل النمو في الصين. مع ذلك، قد تتغير هذه الأرقام اعتمادًا على الأداء الحكومي كل عام.[7]

تركيب الاقتصاد الفلبيني بحسب القطاعاتعدل

كدولة حديثة العهد صناعيًا، لا يزال القطاع الزراعي كبيرًا في الفلبين، لكن الخدمات بدأت تهيمن على الاقتصاد. يعتمد جزء كبير من القطاع الصناعي على عمليات المعالجة والتجميع في تصنيع الإلكترونيات وغيرها من مكونات التكنولوجيا الفائقة، عادةً من الشركات الأجنبية متعددة الجنسيات.

يُعد الفلبينيون الذين يسافرون إلى الخارج للعمل -والمعروفون باسم الفلبينيين العاملين في الخارج- مساهمين مهمين في الاقتصاد، لكنهم غير مذكورين في مناقشة قطاعات الاقتصاد الفلبيني أدناه. أسهمت تحويلات الفلبينيين العاملين في الخارج بالنمو الاقتصادي الأخير في الفلبين، ما أدى إلى تحسين وضع الاستثمار ورفع التصنيفات التي تضعها وكالات التصنيف الائتماني مثل مجموعة فيتش وستاندرد آند بورز. في عام 1994، حول الفلبينيون في الخارج أكثر من ملياري دولار إلى الفلبين.[8] عام 2012، أرسل الأمريكيون من أصل فلبيني 43 ٪ من جميع التحويلات المالية المرسلة إلى الفلبين، والتي بلغ مجموعها 10.6 مليار دولار أمريكي.[9]

الزراعةعدل

حقل أرز في بولاكان، لوزون الوسطى.
الأناناس في سوق في لاغونا، كالابارزون.

يوظف قطاع الزراعة 30 ٪ من القوى العاملة الفلبينية بحسب أرقام عام 2014،[10] وتمثل الزراعة 11 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي للفلبين بحسب أرقام نفس العام. يتراوح نوع النشاط من زراعة الكفاف الصغيرة وصيد الأسماك إلى المشروعات التجارية الكبيرة التي تركز بشكل كبير على التصدير.

الفلبين هي أكبر منتج في العالم لجوز الهند بإنتاج يبلغ 19,500,000 طن عام 2009. يتركز إنتاج جوز الهند في الفلبين بشكل عام في المزارع متوسطة الحجم. تعدّ الفلبين أكبر منتج في العالم للأناناس، فقد أنتجت 2,458,420 مليون طن متري عام 2013. [11]

يُعد إنتاج الأرز في الفلبين مهمًا لإمدادات الغذاء في البلد وللاقتصاد. تعد الفلبين ثامن أكبر منتج للأرز في العالم، إذ تمثل 2.8 ٪ من إنتاج الأرز العالمي. في نفس الوقت، كانت الفلبين أكبر مستورد للأرز في العالم عام 2010.[12] الأرز هو أهم محصول غذائي، وهو طعام رئيسي في معظم أنحاء البلاد. يُنتَج على نطاق واسع في لوزون (خاصة لوزون الوسطى) وغرب فيساياس إضافة إلى جنوب مينداناو ووسطها.[13]

تُعتبر الفلبين أحد أكبر منتجي السكر في العالم. زرعت 17 محافظة على الأقل تقع في ثماني مناطق في البلاد محاصيل قصب السكر، تمثل منطقة جزيرة نيجروس نصف إنتاج البلاد الإجمالي. بحسب أرقام عامي 2012 - 2013، عملت في الفلبين 29 مطحنة مقسمة على النحو التالي: 13 مطحنة في نيجروس، 6 مطاحن في لوزون، 4 مطاحن في باناي، 3 مطاحن في فيساياس الشرقية و 3 مطاحن في مينداناو. يخصص في الفلبين من 360,000 إلى 390,000 هكتار لإنتاج قصب السكر. يمكن العثور على أكبر مساحات قصب السكر في منطقة جزيرة نيجروس التي تمثل 51 ٪ من مساحات قصب السكر المزروعة. يلي ذلك مينداناو التي تمثل 20 ٪. [14]

بناء وصيانة السفنعدل

الفلبين لاعب رئيسي في صناعة بناء السفن العالمية، مع أحواض بناء السفن في سوبيك وسيبو ومدينة جنرال سانتوس وباتانجاس. عام 2010، أصبحت رابع أكبر دولة لبناء السفن. تبنى في  أحواض بناء السفن الفلبينية ناقلاتٌ للبضائع وسفن الحاويات والعبارات الكبيرة للركاب. [15]

المركباتعدل

تصنّع أنظمة منع انغلاق المكابح المستخدمة في سيارات مرسيديس وبي إم دبليو وفولفو في الفلبين. أبرز شركات صناعة السيارات في البلاد هي تويوتا وميتسوبيشي ونيسان وهوندا. تنتج شركتا كيا وسوزوكي سيارات صغيرة في البلاد، وتنتج شركة إيسوزو سيارات الدفع الرباعي هناك. تنتج هوندا وسوزوكي دراجات نارية في الفلبين. توقّع تقرير كندي لأبحاث السوق عام 2003 أنه من المتوقع زيادة الاستثمارات في قطاع المركبات في السنوات القادمة. تبيع تويوتا معظم سياراتها في السوق المحلية. ارتفعت مبيعات السيارات في الفلبين من 165,056 وحدة عام 2011 إلى أكثر من 180,000 وحدة عام 2012. أعلنت شركة ميتسوبيشي موتورز العملاقة لصناعة السيارات في اليابان أنها ستعمل على توسيع عملياتها في الفلبين.

صناعة الطيرانعدل

المنتجات الجوية أو منتجات الطيران في الفلبين مخصصة للتصدير وتتضمن تصنيع أجزاء لطائرات بوينغ وإيرباص. أكبر شركة للصناعات الفضائية هي موغ، ولها قاعدة في باغيو في منطقة كورديليرا. تنتج الشركة مشغلات الطائرات في منشأة التصنيع الخاصة بها. عام 2011، بلغ إجمالي الصادرات من منتجات الطيران في الفلبين 3 مليارات دولار أمريكي.[16]

الإلكترونياتعدل

يعمل مصنع تكساس إنسترومنتس في باجيو منذ 20 عامًا وهو أكبر منتج لمعالجات الإشارات الرقمية في العالم. ينتج هذا المصنع جميع الرقائق المستخدمة في هواتف نوكيا المحمولة و80 ٪ من الرقائق المستخدمة في الهواتف المحمولة لشركة إيريكسون في العالم. حتى عام 2005، صُنّعت أجهزة الكمبيوتر المحمولة من توشيبا في سانتا روزا، لاغونا. ينصب تركيز المصنع الفلبيني حاليًا على إنتاج الأقراص الصلبة. تمتلك الشركة المصنعة للطابعات «ليكسمارك» مصنعًا في ماكتان في منطقة سيبو. تتركز صناعة الإلكترونيات والصناعات الخفيفة الأخرى في لاغونا وكافيت وباتانجاس وغيرها من مقاطعات كالابارزون.[17]

التنقيب والاستخراجعدل

البلاد غنية بالموارد المعدنية والطاقة الحرارية الأرضية. عام 2003، أنتجت الفلبين 1931 ميجاوات من الكهرباء من مصادر الطاقة الحرارية الأرضية (27 ٪ من إجمالي إنتاج الكهرباء) لتكون في المرتبة الثانية عالميًا بعد الولايات المتحدة.[18] أضف إليها أن احتياطيات الغاز الطبيعي المكتشفة حديثًا في حقول النفط قبالة جزيرة بالاوان تستخدم بالفعل لتوليد الكهرباء في ثلاث محطات تعمل بالغاز. تعد مكامن الذهب والنيكل والنحاس والبلاديوم والكروميت الفلبينية من بين أكبر الرواسب في العالم. تشمل المعادن المهمة الأخرى الفضة والفحم والجبس والكبريت. تمتلك الفلبين مكامن كبيرة من الطين والحجر الجيري والرخام والسيليكا والفوسفات.

السياحةعدل

تُعد السياحة قطاعًا مهمًا للاقتصاد الفلبيني، حيث تساهم بنسبة 7.8٪ من الناتج المحلي الإجمالي للفلبين بحسب أرقام عام 2014.[19]

وظّف قطاع السياحة 3.8 مليون فلبيني، أو 10.2 في المئة من العمالة الوطنية في عام 2011، وفقًا للبيانات التي جمعها المجلس الوطني للتنسيق الإحصائي. في دفعة أكبر للقطاع، ضخت إدارة أكينو مليار دولار لتوظيف 7.4 مليون شخص بحلول عام 2016، أو حوالي 18.8 في المئة من إجمالي القوى العاملة، ما ساهم بنسبة 8 إلى 9 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

في عام 2014 ، ساهم قطاع السياحة بمبلغ 1.4 تريليون بيزو في اقتصاد الفلبين.

مراجععدل

  1. ^ https://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.MKTP.CD?locations=PH — تاريخ الاطلاع: 22 أكتوبر 2018 — الناشر: البنك الدولي — الرخصة: رخصة المشاع الإبداعي الدولية المُلزِمة بالنسب لمؤلِّف العمل 4.0
  2. ^ http://www.imf.org/external/datamapper/NGDP_RPCH@WEO?year=2016
  3. ^ https://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.PCAP.CD — تاريخ الاطلاع: 27 مايو 2019 — الناشر: البنك الدولي
  4. ^ http://www.imf.org/external/datamapper/PCPIEPCH@WEO?year=2016
  5. ^ https://data.worldbank.org/indicator/FI.RES.TOTL.CD — تاريخ الاطلاع: 1 مايو 2019 — الناشر: البنك الدولي — الرخصة: رخصة المشاع الإبداعي الدولية المُلزِمة بالنسب لمؤلِّف العمل 4.0
  6. ^ "Report for Selected Countries and Subjects". www.imf.org. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "PHL economy projected as 16th biggest by 2050 -- HSBC". BusinessWorld. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Kevin Starr (22 June 2011). Coast of Dreams. Knopf Doubleday Publishing Group. صفحة 159. ISBN 978-0-307-79526-7. مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Drew Desilver (13 November 2013). "More than 3.4M Americans trace their ancestry to the Philippines". Fact Tank. Pew Research Center. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Employment in agriculture (% of total employment)". مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ FAO. "Food and Agricultural commodities production / Commodities by country". مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Factbox - Top 10 rice exporting, importing countries". Reuters. 28 January 2011. مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Historical Statistics". مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "ESS Website ESS : Statistics home". مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ John Pike. "Philippine Shipbuilding Industry". مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Mitsubishi expands in the Philippines". Investvine.com. 21 February 2013. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "The positive outlook to the Philippines". philnews.com. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2007 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Tester, JK; Anderson, Bj; Batchelor, As; Blackwell, Dd; DiPippo, R; Drake, Em; Garnish, J; Livesay, B; Moore, Mc; Nichols, K; Petty, S; Toksoz, Mn; Veatch, Rw; Baria, R; Augustine, C; Murphy, E; Negraru, P; Richards, M (Apr 2007). "Geothermal Energy Systems". Philosophical Transactions of the Royal Society A. 365 (1853): 1057–94. doi:10.1098/rsta.2006.1964. PMID 17272236. مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2005. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2007 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (from internet archive)
  19. ^ "foreign companies eye local BPO sector". inquirer.net. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

مصادر خارجيةعدل

  • Bangko Sentral ng Pilipinas (Central Bank of the Philippines)
  • National Statistical Coordination Board
  • Department of Trade and Industry
  • Department of Finance
  • Philippine Stock Exchange
  • National Federation of Sugarcane Planters
  • Department of Tourism
  • Philippines Business Brokers
  • Philippine Economic Zone Authority
  • Philippines 8th Regular Foreign Investment Negative List
Trade
  • World Bank Summary Trade Statistics Philippines 2012
  • Tariffs applied by the Philippines as provided by ITC's Market Access Map, an online database of customs tariffs and market requirements.