اغتيال علي بن أبي طالب


اغتيل علي بن أبي طالب على يد أحد من الخوارج يدعى عبد الرحمن بن ملجم في 26 يناير 661. علي بن أبي طالب هو رابع الخلفاء الراشدين عند السنة وأحد العشرة المبشرين بالجنة وأوّل الأئمّة عند الشيعة. اغتيل في المسجد الكبير بالكوفة في العراق الحالي، كان يبلغ من العمر 62 أو 63 عاماً، توفي متأثراً بجراحه بعد يومين من إصابته بن ملجام على رأسه بسيف مطلي بالسموم، في 21 أو 19 رمضان 40 هـ (28 يناير 661 م).[1] وكان الخليفة الثالث الذي تم اغتياله، بعد عمر وعثمان.

اغتيال علي بن أبي طالب
المعلومات
الموقع الكوفة  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
الإحداثيات 32°01′43″N 44°24′03″E / 32.02861111°N 44.40083333°E / 32.02861111; 44.40083333  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الهدف علي بن أبي طالب
نوع الهجوم اغتيال
الأسلحة السيف
الخسائر
الوفيات
1   تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الضحية علي بن أبي طالب
المنفذ عبد الرحمن بن ملجم

خلفيةعدل

الاغتيالعدل

الدفنعدل

بعد الاغتيالعدل

في الفنونعدل

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ Veccia Vaglieri، Laura. "ʿAlī b. Abī Ṭālib.". Encyclopædia of Islam, Second Edition. Brill Online. doi:10.1163/1573-3912_islam_COM_0046. 
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالعراق بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.