اعتزاز حسن

اعتزاز حسن هو طالب مدرسة باكستاني من مواليد 1997 في خيبر بختونخوا، باكستان. اشتهر بعد مقتله حيثُ ضَّحى بحياته لمنع دخول شخص انتحاري إلى مدرسته التي يوجد فيها 2,000 طالب.[1] في يوم الإثنين 6 يناير 2014.[2]

اعتزاز حسن
(بالأردوية: اعتزاز حسن)‏، و(بالأردوية: اعتزاز حسن بنگش‎)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Aitzaz Hasan.jpeg

معلومات شخصية
الميلاد 1997
 باكستان، خیبر بختونخوا
الوفاة 6 يناير 2014 (العمر 15 سنة)
باكستان
الجنسية باكستانية
الديانة الإسلام
المذهب الفقهي شيعة
الحياة العملية
المدرسة الأم مدرسة إبراهيمزي الثانوية
المهنة طالب
سبب الشهرة منع هجوم إنتحاري في مدرسته، ضحى بحياته لإنقاذ حياة المئات من زملائه.

كان اعتزاز في عمر 15 سنة عندما كان وسط أصدقائه خارج المدرسة عندما عندما رصدوا شخصا يرتدي سترة ناسفة،[3] فقرر مواجهة الانتحاري محاولاً الإمساك بِه في نفس اللحظة التي هَم فيها الانتحاري بتفجير سُترته الناسفة، رغم مناشدة أصدقائه له بالتوقف.[3] حدثت العملية في منطقة هانغو ذات الغالبية الشيعية والتي تستهدفها حركة طالبان باكستان.[3]

ردود أفعالعدل

سرعان ما تداولت مواقع التواصل الاجتماعي قصة اعتزاز حول العالم وأشادت بشجاعته.[1][3] وأُعتبر اعتزاز بمثابة بطل وطني في وطنه.[4] ودعى مكتب رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الرئيس الباكستاني ممنون حسين للتشاور بشأن منح اعتزاز حسن وسام الشجاعة من قِبل حكومة باكستان.[5]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. أ ب "Aitzaz Hasan: Tributes to Pakistan teenager killed when he stopped a bomber". بي بي سي. 9 يناير 2014. مؤرشف من الأصل في 2017-12-31.
  2. ^ "PM announces Sitara-e-Shujaat for Hangu student Aitzaz Hasan". Asia News. 10 يناير 2014. مؤرشف من الأصل في 2018-09-21.
  3. أ ب ت ث "صبي باكستاني يضحي بحياته لانقاذ مدرسته من تفجير انتحاري". بي بي سي. 9 يناير 2014. مؤرشف من الأصل في 2019-12-10.
  4. ^ "Teenager dies trying to stop suicide bomber at his school in Pakistan". thejournal.ie. 9 يناير 2014. مؤرشف من الأصل في 2018-06-08.
  5. ^ "Aitzaz Hasan: Pakistan 'hero' recommended for award". The Sydney Morning Herald. 11 يناير 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-07-05.