اضطرابات التغذية العضوية

تنشأ اضطرابات التغذية العضوية عندما يكون هناك تغييرات داخل الكائن الحي والتي تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على حاجة الكائن إلى البقاء، أو الحاجة إلى الغذاء.[1] على سبيل المثال: عندما يمرض شخص ما، فإن جسمه لا يُشعره بالجوع كما كان من قبل.[2] يمكن أن يحدث هذا أيضًا إذا تم تقليل تناول للشخص للطعام، بمرور الوقت، لن يرغب الشخص في تناول الطعام بنفس القدر وسيقلل من جهده للبحث عن الغذاء.[3][4]

المراجععدل

  1. ^ Rybak, Anna (2015-07-24). "Organic and Nonorganic Feeding Disorders". Annals of Nutrition and Metabolism (باللغة الإنجليزية). 66 (5): 16–22. doi:10.1159/000381373. ISSN 0250-6807. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Romano, Claudio (2015-09-30). "Current findings in pediatric non organic feeding disorders (nofeds): the gastroenterologist point of view". Italian Journal of Pediatrics. 41 (Suppl 2): A61. doi:10.1186/1824-7288-41-S2-A61. ISSN 1824-7288. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Organic and Nonorganic Feeding Disorders" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 12 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); line feed character في |عنوان= على وضع 31 (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  4. ^ Ginsberg, Amy J. (1988). Behavioral Medicine with the Developmentally Disabled (باللغة الإنجليزية). Boston, MA: Springer US. صفحات 21–41. doi:10.1007/978-1-4613-0999-4_2. ISBN 9781461282853. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • Freud, Anna. The Psychoanalytic Study of Infantile Feeding Disturbances.
 
هذه بذرة مقالة عن علم الأحياء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.