اشتباكات سبها 2011

اشتباكات سبها في 2011 هيَ معارك ومناوشات مُتفرقة دارت في مدينة سبها الليبية على مدار شهري يونيو ويوليو من عام 2011 كجزء من نزاع ثورة 17 فبراير (وبالأخص أكثر من حرب الصحراء الليبية 2011). اندلعت الاشتباكات بعدَ تعرُّض كتائب القذافي ومسلحين مناصرين له لمُظاهرات خرجت في المدينة مطالبة بإسقاط نظام العقيد معمر القذافي، فرفع المُتظاهرون السلاح وتمكنوا من السيطرة على بعض أجزاء المدينة في أوج الأحداث بين أيام 8 و13 يونيو، لكن المدينة ظلَّت معَ ذلك تحتَ سيطرة قوات القذافي بشكل عام، ولم تتجدَّد المعارك فيها حتى سقوط طرابلس في أواخر أغسطس واندلاع معركة طريق سبها.

معركة طريق سبها
جزء من حرب الصحراء الليبية 2011
Billboard (5282881129).jpg
 
معلومات عامة
التاريخ 8 يونيو - 27 يوليو
الموقع مدينة سبها
النتيجة قمع انتفاضة المدينة وإحكام قبضة القذافي عليها
المتحاربون
ليبيا قوات العقيد القذافي ليبيا قوات الثوار الليبيين
القادة
ليبيا معمر القذافي
ليبيا عبد الله السنوسي
ليبيا غير معروف
القوة
غير معروف غير معروف
الخسائر
قتيل على الأقل[1]

الاشتباكاتعدل

في يوم الأربعاء 8 يونيو خرجَ مُتظاهرون مسلَّحون يَهتفون ضد القذافي في "شارع النملة" بحي المنشية في سبها، وقاموا بالسَّيطرة على المنطقة ووضعوا فيها نقاط تفتيش، فتعرَّضت لهم بسبب ذلك قوَّات الأمن وأطلقت النار في الهواء مُحاولة تفريقهم، مما أشعلَ اشتباكات عَنيفة في المتطقة.[2] ووفق تصريحات المجلس الوطني الانتقالي فقد خرجت المُظاهرات مجدداً في يومي الخميس والجمعة 9 و10 يونيو، وأخيراً اندلعَ قتال عنيف يوم السبت 11 يونيو انتهى بتمكن الثوار من السيطرة على عدة شوارع في سبها، فيما أطلقت عليهم قوات القذافي النار وقتلت أحد الثوار.[1]

تكرَّرت بعد هذه الاشتباكات المُظاهرات مجدداً في شارع النملة بحي المنشية يوم الثلاثاء 28 يونيو، وتمكن المُحتجون من إحراق مقار للجان الثورية على الرغم من تعرُّضهم لإطلاق النار.[3] وخرجت لاحقاً مُظاهرات أخرى تطوَّرت إلى اشتباكات أيضاً في يومي الثلاثاء 5 يوليو والأربعاء 27 يوليو.[4][5]

كما أفادَ تقريرٌ لوفد للصليب الأحمر أُرسل إلى ليبيا في أوائل شهر يوليو بأن الوضع الإنساني في سبها أصبحَ متأزماً، وذلك في ظل تفشي داء الحصبة بها معَ عدم وُجود الأدوية والمواد الطبية اللازمة لمكافحته، وهوَ ما أدى إلى انتشار الداء في المناطق المُحيطة بها مثل مدينة مرزق، بل ووُصوله عبر العدوى إلى شمال دولة تشاد.[6]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. أ ب المعارك تُراوح في غرب ليبيا. إيه بي سي. تاريخ النشر: 13-06-2011. تاريخ الولوج 21-09-2011. نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ القوات الليبية تقاتل الثوار على جبهات عدة. تاريخ النشر: 12-06-2011. تاريخ الولوج 21-09-2011. نسخة محفوظة 29 يوليو 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ ثوار ليبيا يسيطرون على مخازن أسلحة. الجزيرة نت. تاريخ النشر: 28-06-2011. تاريخ الولوج 21-09-2011. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 2 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  4. ^ قتال عنيف بمصراتة والثوار يتقدمون. الجزيرة نت. تاريخ النشر: 05-07-2011. تاريخ الولوج 21-09-2011. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 6 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  5. ^ حصاد اليوم 27/07/2011. الجزيرة نت. تاريخ النشر: 28-07-2011. تاريخ الولوج 21-09-2011."نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 26 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  6. ^ تحذيرات من أزمة إنسانية بليبيا. الجزيرة نت. تاريخ النشر: 06-07-2011. تاريخ الولوج 21-09-2011. نسخة محفوظة 06 سبتمبر 2011 على موقع واي باك مشين.