افتح القائمة الرئيسية

هو استفتاء عام عقد في 5 يوليو 2015 في اليونان حول قبول مقترحات الإنقاذ المالي التي قدمها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي. أعلن رئيس الوزراء أليكسس تسيبراس عن الاستفتاء في صباح يوم 27 يونيو 2015، وصادق عليه البرلمان في اليوم التالي. وفي إعلانه عن الاستفتاء وصف تسيبراس المقترحات المقدمة من المؤسسات سالفة الذكر بأنها "تخالف القواعد الاجتماعية والحقوق الأساسية الأوروبية"،[1] وقال تسيبراس أنه واثق من أن "الشعب اليوناني سيقول لا كبيرة ضد إنذار الدائنين".[2]

استفتاء اليونان 2015
هل توافق على الخطة المقترحة من قبل المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي؟
المكان  اليونان
التاريخ 5 يوليو 2015
النتائج
الأصوات %
Yes check.svg نعم 2٬245٬537 38.69%
X mark.svg لا 3٬558٬450 61.31%
الأصوات الصحيحة 5٬803٬987 94.20%
الأوراق البيضاء والأصوات المرفوضة 357٬153 5.8%
إجمالي الأصوات 6٬161٬140 100.00%
المصوتين المسجلين/نسبة المشاركة 9٬858٬508 62.5%
النتائج حسب نسبة التصويت لا حسب الدوائر
Greek referendum 2015 map.svg
  
  
www.referendum2015gov.gr

في البرلمان اليوناني، أيد تنظيم الاستفتاء 178 نائبًا هم أعضاء تحالف اليسار الراديكالي وحزب اليونانيين المستقلين اليميني وحزب الفجر الذهبي الذي يصنف ضمن النازية الجديدة، بينما رفضه 120 نائبًا من الحزب الشيوعي وحزب الديمقراطية الجديدة وحزب باسوك الاشتراكي وباتومي الذي ينتمي للوسط، ولم يصوت نائبان اثنان.[3]

من بعد الإعلان عن إجراء الاستفتاء على مقترحات الدائنين، اتخذت الحكومة اليونانية قرارات بإغلاق المصارف ووقف البورصة بعدما قام المواطنون بعمليات سحب كبيرة تحسبًا لانهيار مالي يصيب البلاد.[4] ولغرض تأمين الاستفتاء، قامت الحكومة بتقليص الإجازات الممنوحة لموظفي القطاعين المدني والعسكري.[5]

قبل إجراء الاستفتاء، قال رئيس منطقة اليورو يورن ديسلبلوم أن قرار رئيس الوزراء تسيبراس إجراء استفتاء حول مقترحات الدائنين "قرار محزن لليونان ويغلق الباب أمام مواصلة المحادثات".[6] وأشار رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس إلى أن "هناك خطر حقيقي" بمغادرة اليونان منطقة اليورو إذا صوت اليونانيون بلا في الاستفتاء المقرر. وقال أيضًا أنه "لا ينبغي انتقاد اللجوء للشعب من أجل ممارسة حقه الديمقراطي".[7]

بعد إعلان نتيجة الاستفتاء تقدم وزير المالية يانيس فاروفاكيس باستقالته مشيرًا إلى أن مجموعة اليورو والشركاء لا تريد مشاركته في المفاوضات، ومضيفًا أنه يتحمل بفخر حقد الدائنين.

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ "اليونان تدعو إلى استفتاء على مقترحات الدائنين". الجزيرة. 27-06-2015. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2015. 
  2. ^ "البرلمان اليوناني يصادق على تنظيم استفتاء يوم الأحد المقبل بخصوص اتفاق الدائنين". الشرق الأوسط. 28-06-2015. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2015. 
  3. ^ "اليونان: البرلمان يقر استفتاء على عرض الدائنين". العربية. 28-06-2015. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2015. 
  4. ^ "اليونان تغلق مصارفها وبورصتها مخافة الانهيار". الجزيرة. 29-06-2015. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2015. 
  5. ^ "بوادر أزمة معيشية في اليونان". الجزيرة. 30-06-2015. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2015. 
  6. ^ "أوروبا: استفتاء اليونان قرار "محزن" يغلق باب المحادثات". عربي 21. 27-06-2015. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2015. 
  7. ^ "النواب اليونانيون يؤيدون مشروع الاستفتاء على شروط الدائنين". بي بي سي العربية. 28-06-2015. مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2015. 

وصلات خارجيةعدل